لا أريد أن أعيش حياة بائسة .

لا أريد أن أعيش حياة بائسة .

  • 4870
  • 2007-04-06
  • 3097
  • فيصل عقيل العنزي


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    في البداية
    انا شاب ابلغ من العمر 22 عام
    وانا اصغر اخواني واخواتي
    وجميعهم متزوجون
    حاصل على شهادة دبلوم تقنيات برمجيه
    اعيش في منطقة او بمعنى اصح ( في بؤرة فساد)
    الشباب منطقتي وكل من عرفتهم من صغري للاسف الشديد لم يوفقوا في حياتهم غالبيتهم من مدمني المخدرات تقريباً والبعض الآخر يقضون عقوبات في السجن
    عندما اصبحت في سن الـ18 عاما قطعت علاقاتي بهم نهائياً واصبحت في عزله تامه في المنزل والدي يلّح علي كثيراً بالاختلاط معهم ودائماً مااوضح له انهم سيئين ولكن لا يقتنع يستمر في انتقادي امام الجميع
    ( انت كالنساء في المنزل )

    اعمل منذ ثلاث سنوات عمل مؤقت لصالحي اصمم بعض البرامج للشركات والمؤسسات لتوفر بعض المال لإحتياجاتي حيث اني لا اطلب المال من والدي كي لا يسمعني بعض من كلامه الاستفزازي والجارح
    تقدمت بطلب وظيفي لكثير من الشركات والمؤسسات الحكوميه لعلي اكمل دراستي عن بعد ولكن لم أوفق في شيء
    اتمنى تكلمة دراستي ولكن والدي يرفض الفكره كلياً ولا يريد مساعدتي في شيئ بل يقول ( مابقى من عمرك شي ).. يضغط علي كثيراً لأعمل في وظيفه ذات مرتب منخفظ جداً قرابة 1500 ريال شهرياً ولكن لا اريد ان تكون حياتي بائسه انا اعلم ماهي الوظيفه ذات المرتب المنخفض (ديون)و(اقساط)

    الجامعات في السعودية لا تقبل ان اكمل دراستي .. والأهليه منها تتطلب مبالغ هائله ولا استطيع توفيرها
    لدي سياره كنت سأبيعها واذهب للدراسه في الخارج حيث وزارة التعليم العالي تقبل ان ادرس في الخارج على حسابي في السنة الاولى وفي السنوات المتبقيه من الدراسه تتكفل الوزارة بالمصاريف
    اولاً واخيراً كل ماافكر فيه هو لا مجال للفشل ومصمم على الإجتهاد
    عرضت الفكره على والدي ولكنه رفض ايضاً ... فماذا افعل افيدوني جزاكم الله خيراً

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-10

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    أخي الكريم : وسعيد جداً بتواجدك معنا, كما أني فخور بك يا عزيزي على قطعك لعلاقة سلبية محكوم عليها سلفا بالظلال والضياع .

    حياتك تستحق أن تعيشها كما تريدها أن تكون لا كما يراد لك! لقد وهبك الله نعما كثيرة ليس أقلها من خبرتك في مجال الحاسوب وتقنية المعلومات... وبمناسبة هذه الخبرة! دعني أخبرك عن أغنى 4 أشخاص في العالم!! ربما أحدهم تعرفه! غير أن هذا ليس هو محط حديثنا, فما يهمني هو أن غنى هؤلاء بعد قدر الله هو تخصصهم في مجال البرمجيات وتقنية المعلومات!! هذا فقط للإحاطة ولكي تتأكد أنك تسير وفق الطريق الصحيح نحو النجاح الوظيفي (في مجال الأعمال الخاصة)
    نعم... حجم نشاطك لا يقارن بنشاط أولئك إلا أن الإستراتيجية هي ذاتها في جميع الأحوال!! .

    أخي الكريم : أريدك حقيقة وبشكل جد وأنت أهل للجد إن شاء الله تعالى ـ أريدك أن تنسى همومك..إخفاقاتك بل تجاربك الغير ناجحة وليست الفاشلة! أريدك أن تطوي هذه الصفحة, وتبدأ صفحة جديدة ملؤها التفاؤل والثقة بموعود الله تعالى أساسها الصبر والدعاء والثقة بالله جل وعلا ( أنا عند ظن عبدي بي!) أريدك أن تحول كل جهدك وطاقاتك إلى أمر هام!! .

    كيف أنجح في أن أسس مشروعا خاصا بي ؟ .

    كيف أنجح في حياتي ؟ .

    كيف أثبت لنفسي ولأبي, الذي يحبني بكل جوارحه, كيف أثبت له أني أهل لثقته بي, وبأني رجل بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى ؟ .

    هدفي : أن أنجح في حياتي, بقدر كل الظروف والتي إن شاء الله سوف أصعد فوقها وأجعلها حجراً أبني بها قلعة النجاح التي سوف تكون مسكني .

    الآن يا عزيزي : لا أريد منك إجابة ولا تردد!! فقط أنصت لدوافعك الحقيقية التي بداخلك , أنصت لأحلامك الحقيقية , أنصت لطموحك الحقيقي , لا أريد إلا ذلك منك الآن , والله سوف يتكفل بالباقي إن شاء سبحانه.

    بقدر ما لديك من صعاب وإحباط...ثق أن الله بقدره سبحانه قدرها لك وهو جل شأنه قادر على أن يجعلك تتخطاها وتعلو فوقها!! فقط إن أحسنت الظن به سبحانه. وبذلت الأسباب واعلم يا عزيزي أن سعادتك ونجاحك وتفوقك الحقيقي في برك لوالديك.

    موعدي معك يا عزيزي إن شاء الله قريب, إلا أن ذلك الموعد لن يكون هذه المرة في عرض مشكلة أو لنقل تحدي, بل في أن تبشرنا بنجاحك إن شاء الله تعالى.

    لك مني كل الحب وخالص الدعاء . وفقك الله .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات