أردناها استراحة فصارت تعبا !

أردناها استراحة فصارت تعبا !

  • 4781
  • 2007-04-02
  • 2482
  • رنا


  • السلام عليكم ..
    لا ادري من اين ابدا ...لكم انا فرد من اسره مفككه ...مكونه من 11 شخص ..امي وابي ..مايتكلمون على بعض بسبب المشاكل ..ابوي عصبي جدا جدا ..دايم يخانقنا قدام امي ويسب امي انها ماعرفت تربينا ..

    قبل 10 سنوات تقريبا سكنا بيت جديد ..وطلب ابوي من امي ..انها تنسى اللي راح ويفتحون صفحه جديده ...امي رفضت وطلبت منه انه يتركها مع بناتها وعيالها ويعتبرها زي الشغاله لهم ( مع العلم ان امي قصدها تريحنا منه لانه دايم يخانقنا عند اتفه الاشياء ..اي ان امي ضحت علشاننا ..) دارت الايام وعشنا مبسوطين بعيدين عن ابوي ومشاكله ..ابوي متزوج وحده ثانيه مايشوفنا ابدا حنا اللي نروح ونسلم عليه ..مايصرف علينا ..وبيتنا وبيته واحد دبلوكس ..مصاريف البيت بين اخوي الكبير واخواتي المتزوجات المدرسات ..

    البيت نوعا ما صغير ..عشان كذا فكروا خواتي المدرسات انهم يعمرون استراحه ..عشان تجمعنا كل خميس بعيد عن البيت الصغير ( لانه احنا ماشاء الله كثارين )من هنا بدات المشاكل ...اختلفوا وتفرقوا وطلعت وحده من خواتي ( الاستراحه بين 3 )
    وطالبت بفلوسها ..عطوها الفلوس ..بس باقي لها 10 الاف من وحده من خواتي ..قرووا الاختين الباقيات بيع الاستراحه ..وزعلوا من اللي طلعت ورفضوا يعطونها فلوسها (عناد مع انهم قادرين )وقالوا لها : قومي باليل وادعي ربك ان الاستراحه تنباع ونعطيك فلوسك ..
    هي عطتهم مهله بعدها ماراح تاخذ الفلوس وبتطالبهم يوم القيامه بالفلوس ..

    قاطعوا بعض وصاروا مايجتمعون مع بعض ,,وحده ضد 2 ...دارت الايام ...وانباعت الاستراحه ..وطالبوا اختي بالافراغ ..اختي رفضت تروح للمحكمه بل حلفت وقالت تصرفوا من دوني ( قصدها تقهرهم ليش يقهرونها وما يعطونها الفلوس ) ..حاولو حاولو لكن عبث ..لجؤؤا لخالي ( يعمل في المحكمه ) راح خالي لها عشان ياخذ الاذن منها ..وبعدين هو يتصرف ويتمم البيعه من دونها ...في هالوقت امي كانت ماتدخلت وكانت تشوفهم كلهم غلطانين ..لان مابني على باطل فهو باطل ..حسب اعتقاد امي ..لانهم في البدايه كانوا ناويين يستغنون عن اخوتي الذكور ويبنون الاستراحه من وراهم بس علشان اخوي مايجيب اهل زوجته لهاالاستراحه اي ان نواياهم في البدايه كانت سيئه وامي كانت رافضه هالشي لكن ماسمعو كلامها لانها ضعيفة الشخصيه وابوي حطم شخصيتها ..

    خالي الله يهديه راح لاختي وقال ..
    ان امك متضايقه منك وبس تبكي بسببك (الكلام مو صحيح ..امي متضايقه من الكل ) وقال لها ان امك تقول انك حسوده وما تبغين البيعه تتم...اختي انكرت ..وانصدمت واخذت فكره سيئه عن امي وقاطعت امي وهي الان لها شهر ماجت ..وقالت كلام فضيع عن امي ..انها تستاهل ماجاها من ابوي ..وابوي معذور ..وانا نادمه على كل ريال دفعته لامي وان امي تفضل خواتي علي ..,ووووووالخ ..

    كلام خالي كان كذبه منه عشان يتمم البيعه ..البعه تمت من دونها ...لكن العلاقه ساءت بين امي واختي ..حاولت اني الين خواتي واخليهم يعتذرون منها رفضوا وقالوا انها حقوده وحسوده ..وزعلها هذا كله بسبب البيعه مو بسبب الكلام اللي جاها من خالي ...
    خواتي حولوا الفلوس لها بعد البيعه
    لكنها رجعت الفلوس وقالت راح نتقاضى يوم القيامه ...
    امي الان في هم لايعلمه الا الله ...تقولي : هذا جزاء المعروف استغني عن ابوهم علشانهم واخر شي كذا ...هذا جزائي انا امهم ادعيلهم ليل نهار ..وهم يدعون علي ويسوون بي كذا ....
    كيف نألف بين قلوبهم ...
    نطلب من خالي يحسن صورة امي ؟؟
    مع العلم ان خالي بعد ماراح لها اتصل بامي وقال اسمحي لي اني كذبت ..وقلت ان امكم متضايقه منكم ..وان امكم بكت امامي ....
    ماقال ان امك متضايقه منك انتي وبس ..!

    ارجو المساعده ..خصوصا ان اخوتي مالهم سلطه على اخواتي والعلاقات بعد الاستراحه سيئه بعد ماعرفوا نية اخواتي ..
    عذر على الاطاله ...
    شكر الله لكم وجعله في موازين اعمالكم الصالحه ..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-10

    د. إبراهيم بن صالح التنم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكر لك أختي الكريمة مراسلتنا عبر موقعنا الالكتروني ( المستشار ), وأسأل الله تعالى أن يقر عينك بصلاح حال أسرتك, وأن يؤلف على الحق قلوبهم, و يجمع بينهم, و يصلح شأنهم.

    ما ذكرته أختي الكريمة متنوع الجوانب, مختلف الأحوال, متعدد المراحل والمشكلات, فليست استشارتك تحوي مشكلة واحدة بل إنها تحتوي على مشكلات متشابكة ومتنوعة, تتعلق بأبيك وزوجته الثانية تارة, وأمك مع أخواتك تارة أخرى, وعلاقة أخواتك بعضهن مع بعض تارة ثالثة, وكذا حال الخال معكم, وهلم جراً…

    ولا يمكننا في هذه الاستشارة الموجزة أن نجيب عن كل ما يتعلق بالأطراف جميعاً لا سيما أن ما ذكرته ناتج عن تراكمات لأعوام سابقة, أدت إلى تصدع جدار الأسرة شيئاً فشيئاً حتى خيف على البناء من الانهيار والهدم تماماً.

    لكن دعيني أختي الكريمة أن أتناول معك مهمات تعينك على تيسير الأمر, وتهيئة الأسباب الموصلة -بإذن الله تعالى- إلى نتائج طيبة, تأخذ بيدك إلى بر الأمان, وشاطئ الراحة.

    أولاً: يظهر لي أن التفكك الأسري لعائلتكم ناتج عن أسباب كثيرة, أهمها في نظري التقصير في حقوق الله تعالى من أداء الصلاة وقراءة القرآن وذكر الله والتعاون على البر والتقوى, أو كثرة الوقوع في الذنوب والمعاصي الجالبة للغم والهم والنكد, قال تعالى: (( أو لما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم )) , وقال جل في علاه: ((وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم )) , نعم إن ما يصيبنا من غم وهم وضيق هو في الحقيقة من صنع أيدينا, فالغيبة والنميمة وسماع الغناء والكلام السيئ ورؤية المنكرات وعقوق الوالدين والتقصير أو التفريط في الطاعات, كل هذا ونحوه يحطم الأسر, ويقطع الأواصر بين الأحباب, ويهلك الحرث والنسل.

    ثانياً: تقصيركم -على وجه الخصوص- في حق والدكم, ومن ثَّم هجره لكم, جلب عليكم مزيداً من القطيعة مآلاً, فلم يكن لكم -في الحقيقة -أي مبرر -مهما قلتم واعتذرتم- ينفعكم في هذا الهجر الذي حصل بينكم وبين والدكم أو مع والدتكم, بل كان الواجب عكس ذلك, قال تعالى : (( ووصينا الإنسان بوالديه...)) , وقال جل في علاه: (( فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً )) , فنحن منهون عن مجرد التأفف أمام الوالدين فكيف برفع الصوت عليهما أو التسبب في قطيعتهما أو ضربهما ؟

    ولا تحتجي عليَّ بأن والدكم عصبي جداً جداً, ومزاجي أو لا يتفاهم معه, أنتم لن تستطيعوا تغييره, لكن غيروا أنفسكم وجاهدوا أنفسكم, وأدوا حقوقه, وسلوا الله حقوقكم.

    ثالثاً: إن انزعاج والدكم في بيته وكثرة منازعاته لأولاده وزوجه, يدل على احتياجه لمزيد الرعاية والحنان والعاطفة والمودة, فهو يحتاج إلى الكلمة الطيبة, واللمسة الحانية, والنظرة العاطفية, ويظهر من سياق استشارتك أنكم لم تستطيعوا توفير هذا المطلب له, ولذا حاول الهروب من هذا الجو فتزوج الثانية, ليحاول أن يجد عندها ما فقده عندكم, ولا أدري هل فعلاً وُفِّقَ لهذا أو لم يوفق ؟

    رابعاً: أما الزعل الحاصل بين أخواتك الثلاث بعد اشتراكهن في شراء الاستراحة, وطلب إحداهن الخروج, وتعويضها المبلغ الذي دفعته أو المتبقي لها, وتَطَوِّر الأمر بتدخل خالكم في القضية, وحصول الاتهامات بين الأخوات, وعدم سيطرة الإخوة على الأخوات .

    كل هذا وغيره إنما نشأ بسبب سيطرة الهوى والدنيا الغرارة والنفس الأمارة بالسوء, وربما كانت هناك أيضاً أطراف خارجية خفية تحرش من بعيد على القطيعة والعقوق.

    ولا أملك لكم في هذه الحال إلا أن أذكر كل واحدة من الأخوات بالله تعالى وأخوفها منه, وأذكرها بنهاية الدنيا, وأن محلتها قبر يحفر لها وتلقى فيه ويحثا عليها التراب ويخلى بينها وبين الله تعالى, وأن السعيد كل السعادة من اتقى الله وترك المحرمات والمنهيات حفاظاً على دينه, وحبه وطمعه للفوز بالجنة في الآخرة .

    لذا سأشير عليك بإضاءات سريعة:

    1-البحث عن شخص له مكانة عند الجميع, يتدخل بينهم لتذويب شيء من تلك الإحن العالقة بالقلوب, واستخراج البغضاء والشحناء المستقرة في الصدور.

    2-تذكير الإخوة والأخوات بحق الوالدين وأن أمرهما عظيم عظيم.

    3-أنه ما نزلت عقوبة إلا بذنب ولا رفعت إلا بتوبة, لذا وجب على الجميع التوبة بشروطها المعروفة.

    4-ستظل القلوب مشحونة بكل سيئ ما دام الجميع يعيش مع بعض, ولكن أقترح أن يبتعد بعضهم عن بعض لفترة زمنية, ويُترك يُعْدٌ زمني, لا يرى الواحد منهم الآخر, حتى تخف بغضاء الصدور, ويستطيع كل واحد منهم أن يفكر تفكيراً صحيحاً يعود عليه بالخير والنفع في الدنيا والآخرة.

    5-لن يقف على صراط جهنم يوم القيامة إلا شيئان: الرحم والأمانة, فليتق كل واحد منا ربه.
    6-الجئي إلى الله بالدعاء, وانطرحي بين يديه, وسليه أن يعافيكم مما حل بكم, وأن يجبر كسر قلوبكم, ويؤلف بينكم, إنه نعم المولى ونعم النصير.

    • مقال المشرف

    صبيا

    لقطات شجية تتهادى حولها أنشودة عذبة تنساب إلى الروح: «الحسن يا صبيا هنا يختال»، نعم، لقد رأيت اختيال الحسن في قاعة مغلقة، تكتظ بالنخيل الباسقات وطلعها النضيد، من رجالات التعليم في صبيا ومِن خلفهم في قاعة أخرى نساؤها الفاضلات، لم تكن الأنوار المز

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات