سيناريو الخيانة والتكرار الممل .

سيناريو الخيانة والتكرار الممل .

  • 4778
  • 2007-04-02
  • 2525
  • مي


  • السلام عليكم:
    قصتي باختصار انني متزوجة منذ سنة واكتشفت ان زوجي يتهاون في محادثة النساء في العمل,بمعنى المكالمات او الرسائل تبدأ في اطار العمل ثم المديح,واخيرا اكتشفت انها تطورت مع واحدةلدرجة الغزل.وكنت اكتشفت في احد المرات انه يحادث فتاة اجنبية,صراحة صدمتى كبيرة ونفسيتي متعبة جدا,زوجي محب لي وتزوجنا بعد معاناة,لا يقصر في حقي بل على العكس,وانا كذلك

    وبعدما اكتشفت هذه العلة فيه منذ ثلاثة اشهر احاول التقرب منه اكثر فاكثر حسبما اقرأ في المواقع الاستشارية,احاول ان المح له ان من يفعل هذه الاشياء فهو مخطئ ويسسر باسرته الى الضياع,المصيبة انه يوافقني الرأي ممايزيد المي فقد اهتزت ثقتي فيه لاحساسي انه يخونني ويخدعني بنفس الوقت.
    افكر في مصارحته لان التلميح لم ينفع,فكلما ظهرت فتاة جديدة في العمل يبدئ بنفس السيناريو, احس انه يحبني فعلا ولكن هذه داء الرجال هذا العصر,صدمتى لاني كنت اتخيله انه مختلف عن كل الرجال,ولطالما اكد لي انه لي يجرحني بمثل هذه الامور,احس الان انه كاذب في كل شيئ قاله قبل الزواج,
    ماذا افعل,ارجو الرد جزاكم الله خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-17

    أ. عبد الكريم دخيل الشعيل


    أختي مي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .

    فأحيي فيك هذه النفسية الثابتة والطاقة الوثابة للحل لحياة زوجية هانئة بإذن الله ، نعم قد يكون زوجك يحبك وأنت أقدر من يؤكد ذلك ، وهل يمكن أن يقع في الخطأ وهو يحبك ، نعم ، لماذا ؟

    إن إغواء الشيطان للرجال نحو النساء ليس له حدود بل هو سنام الأمر عنده إن استطاع التفريق بين الرجل وامرأته ، وفتنة النساء للرجال هي مدخله الأوسع والأسرع أثرا ، ثم إن زوجك قد يكون من ذلك النوع من الرجال الذي يحب النساء والتلذذ بالتحدث إليهن والنظر إليهن ، فهو مفتون إذا ، نعم . والحل :

    لا يوجد حل يؤتي ثمره في ليلة وضحاها هناك حل وحل وحل ولكن الأمر يحتاج إلى حكمة في اختيار الأنسب من تلك الحلول ويحتاج إلى دعاء للتوفيق والصلاح ويحتاج إلى صبر في انتظار النتائج .

    هنا سؤال لا أدري جوابه هل أنت متأكدة من هذه الأمور لدرجة اليقين ، إن كنت كذلك فأقترح الآتي :

    1ـ التحدث معه ومصارحته ، وتخويفه من عقاب الله تعالى ومعصيته لكلام مع الأجنبيات .
    2ـ اطلبي منه تحديد ما الذي لا يرضيه فيك ، أو ما هي الجوانب التي تضايقه منك .
    3ـ إن أقر بحبه للنساء فاطلبي منه أن يكون ذلك في الحلال ، قد تتعجبين من هذا ، لكن يا أختي لعله صادق فيما يقول فلو أشبع نفسه بالطريق الحلال كما أوصى الشرع ، فقد يكف عن ذلك مع الزوجة الثانية ، وقد يعيد النظر فيدع هذه المعاصي ولا يفكر في الزواج ، خاصة إذا استطعت أن تجيبي رغباته وتحددي ما الذي ينقصك، ولا يراه مناسبا فيك .

    أسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد. والله الموفق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات