كيف أعوّض ما فاتني ؟

كيف أعوّض ما فاتني ؟

  • 4212
  • 2007-02-27
  • 3245
  • ش.م


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا انا طالبه في التوجيه وحصلت ع مجموع 80 وكل صديقاتي حصلنا ع الامتياز وانا اريد ان اعوض المجموع في الفصل الثاني وانا ارتب وقتي جيدا فكيف ادرس وارتيب وقتي واضع لنفسي جدول وانا املي بالله كبير انني سوف احصل ياذن الله ع الامتياز اذا ربي كتب ....واريد الطريقه التفوق في الدراسه ...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-27

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته, وأهلا وسهلا بكم .

    بداية أشكرك يا أختي الكريمة على زيارتكم لنا في هذا الموقع المبارك, كما أهنئك شخصياً على هذه الهمة العالية في بلوغ المعالي, وهذه الروح القتالية في تحقيق درجة الامتياز.

    أختي الكريمة : لنتفق سوياً على أمر! وهو هدفك الرئيس ببلوغ درجة الامتياز (إن شاء الله تعالى) مع نهاية الفصل الثاني.!! هدفك الآن: درجة الامتياز!! هدفك الآن: الوصول للدرجة الكاملة بحول الله تعالى!! هو أمر سهل لمن سهله الله عليه.. تستطيعين إن اعتقدت أنك تستطيعين.

    كيف نبدأ :

    ذكرت لنا بعضا من صفات الناجحين وللتذكير أعيدها لك وحتى نتفق عليها أيضاً: 1ــ ارتب وقتي جيدا 2ـ أملي بالله كبير 3ــ هدف واضح (بلوغ درجة الامتياز).

    الخطوة صفر! : هي خطوة تسبق كل الخطوات... وهي أن النية!! لتكن نيتك في الحصول على الدرجة الكاملة وبلوغ الامتياز لله سبحانه وتعالى وأن يكون لك دور في رفعة هذه الأمة... جددي نيتك أولا ثم انطلقي .

    الخطوة الأولى : البرمجة على النجاح :

    همسة... اطبعي عبارة ( قررت أن أحقق درجة الامتياز هذا الفصل إن شاء الله تعالى ) ضعي هذه العبارة في مكان واضح لك: في غرفتك الخاصة, على كتبك... وفي جيبك... كرريها دائماً قبل النوم مثلاً أو مع بداية كل صباح جديد وبعد ذكر أدعية اليوم والليلة.. قررت أنا (فلانة) أحقق درجة الامتياز هذا الفصل إن شاء الله تعالى..النجاح هو ما تصنعه .(فكر بالنجاح – أحب النجاح..) النجاح شعور والناجح يبدأ رحلته بحب النجاح والتفكير بالنجاح ..فكر وأحب وابدأ رحلتك نحو هدفك .

    تذكري : الوحيد الذي لا يفشل هو من لا يعمل ..وإذا لم تفشل فلن تجدّ ..الفشل فرص وتجارب ..لا تخف من الفشل ولا تترك محاولة فاشلة تصيبك بالإحباط .

    وما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح.

    تذكر : " يبدأ النجاح من الحالة النفسية للفرد ، فعليك أن تؤمن بأنك ستنجح – بإذن الله – من أجل أن يكتب لك فعلا النجاح ."

    الخطوة الثانية : التخلية قبل التحلية!

    كيف.!! حتى نبلغ المعالي وننجح!(التحلية) يجب أن نتخلص من كل ما يعيقنا لبلوغ النجاح!(التخليه) فمثلاً إن كانت هناك أمور تشغل بالك كمشاهدة التلفاز أو الخروج خارج المنزل للتنزه أو التسوق أو حتى المتعة مع الأصحاب والإخوان ولفترات طويلة!! مهم ويجب أن نتقلص هذا الوقت ونجعله في تحقيق هدفي الأساسي... أنت لديك مهمة واحدة وهدف واحد!! ركزي كل جهدك لتحقيقه, وسوف تحققينه إن شاء الله تعالى. وهكذا.. التخلية قبل التحلية.

    الخطوة الثالثة : ألزمي الناجحين :

    يقال: إذا أردت أن تنجح فالتصق بالناجحين!! انظري للناجحين حولك وقلديهم في طريقتهم في كيفية الدراسة وتلقي العلوم... لا بأس في ذلك فالحكمة ضالة المؤمن أنا وجدها فهو أحق الناس فيها... اسأليهم بلطف وحب كيف نجحوا واطلبي منهم أن يساعدونك وطبعا بكل لطف وحب وإن ردوك لا بأس لا تيأسي ابحثي عن غيرهم وحتما سوف تنجحي إن شاء الله .

    الخطوة الرابعة: التشجيع ثم التشجيع :

    شجعي نفسك في كل مرة تحققي شيئا يقربك لهدفك الأساسي ولو كان شيئا بسيطا... كافئ نفسك باستمرار .

    الخطوة الخامسة : وهي أهم خطوة.... دائماً وأبداً ادعي الله واسأليه التوفيق وتضرعي له وانتهزي الأوقات الفاضلة كآخر الليل وفي الصلوات وأكثري من الصدقة ومساعدة الآخرين وحتى ممن أساء إليك. الإيجابي كالشمس يضيء على الجميع.

    أمنياتي لك حقيقة بكل التوفيق والسداد وتحقيق المعالي إن شاء الله وموعدنا معك يتجدد مع تحقيقك لهدفك... كل ثقة فيك إن شاء الله بأنك قادرة على تحقيق هذه الدرجة العلمية. تذكري من أنت وتذكري هدفك دائماً وفي كل وقت . وسوف تنجحي. (الجهد المبذول تسعة أعشار النجاح ) الناجحون يثقون دائما في قدرتهم على النجاح .

    لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله

    لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا .

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات