اعاني من بعض التغيرات في حياتي

اعاني من بعض التغيرات في حياتي

  • 41600
  • 2018-12-24
  • 88
  • سعيد هادي

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\\اخواني واخواتي الأعزاء تحية طيبة وبعد:\\انا شاب عمري 21 مغترب للعمل اعاني من بعض التغيرات في حياتي..حيث اني كنت شاب طموح عبقري ذكي قوي والكل يعرفني هكذا ويشهد بذالك ولاكن جاتني مع الوقت تغيرات في حياتي ازداد مع السنوات الاخيرة... مررت بقصة احببت فتاه كانت زميلتي في المعهد وهي تحبني ولاكن مع الوقت جأني لحظة غرور وكبرياء وقررت قطع علاقتنا وبعدها بمرور الوقت ندمت واثر هذا الشي على حياتي حيث اني اعتزلت الناس كلها واعشت وحيد في غرفتي استمتع فقط بالانترنت والعاب الفيديو حتى اهلي لا اراهم الا اوقات الاكل فكنت من المعهد الى البيت ولا احب حضور المناسبات ولا الخروج مع الاصدقاء ولم اعد اتحدث كثيرا مثل الاول حيث اني اذا جلست مع الاصدقاء او الاهل اصمت ولا استطيع البوح بمشاعري او مشاركتهم الحديث.. كلماتي معدودة بالاصابع واتلعثم في الكلام وبقيت لمدة سنة تقريبا على هذا الحال ثم بدات اقول لنفسي ان انسى الفتاه والماضي...ثم فجاءة تغيرت بدات احب الخروج مع الاصحاب و احب السفر وكنت شاب بطموح عالي ونشط ولاكن هذا التغيير الجميل لم تدم حيث عُرضت علي وظيفة خارج بلدي فوافقت وانا متلهف لما فيها من الامتيازات ولاكن عندما ذهبت صدمت بان لاشي من هذه الامتيازات الا القليل والوضع غير مناسب لي والحياة صعبة وصدمت بالناس وثقافتهم واسلوبهم  في التعامل واستغلالهم ودخلت في عراك مع الحياة... ومع الوقت وانا غير راضي عن وضعي ومتضايق حتى اني بدات افقد حيويتي وشخصيتي تغيرت ولم اذق طعما لمعنى الحياة والرغبه في الحياة... واعيش شبه وحيد في غربتي..ولاني خلال هذه الاشهر زادت حالتي سوء جائتني حالة فقدان الشعور والاحساس ولم اعد املك اي مشاعر للفرح وكاني جسد فارغ من الداخل وعدم الشعور بواقعيه الحياة وكانني بحلم او اشاهد فلم لااحس باي شعور او حماس او طموح فقط حزن واحيان دموع لسبب تافه وبدون سبب.\\- سوف الخص مااحس به في عدة نقاط .....عدم الشعور بالواقع وكأني في حلم او اشاهد فلم وافتقاد لاي مشاعر وهذا اكثر شي غير حياتي لااحس بطعم لاي شيء وفقدت بهجة وطعم الحياة.\\- تقلب المزاج بسبب تافه وبدون سبب . اللوم الشديد للذات وعلى اتفه الاشياء والتقليل من شأن الذات . كثرة النسياااان للاشياء القريبه والبعيده حتى انني افعل شيء بنفس اللحظه وانسى ماقمت به او حتى اني اذهب لغرفه اخرى ولم اقصد الذهاب لها وحتى ذكرياتي القديمه يصعب علي تذكرها وكانني فاقد جزء من ذاكرتي.\\- خمول والتعب من المجهود البسيط واحيان صداع في الراس ويزيد اذا تضايقت او ركزت و تأملت في مناظر طبيعية وآلام في جسدي خصوصا في الجزء الايسر من جسدي اغلبها في الصدر والضهر.\\- الهروب من الواقع والضعف امام حل المشاكل وكثرة التفكير السرحااان والتخبط في الاعمال بحيث لا استطيع ايقاف الافكار التي تخطر على بالي . وعدم الشعور بمعنى وطعم الحياة وعدم الاهتمام لاي شي عدم الاستمتاع بالهوايات والاشخاص القريبين وعدم الاشعور بواقعيه الحياة . \\- الميل للعزله وعدم الرغبه بالتعرف على احد والاندماج مع أي احد والاكتفاء بالصداقات القديمه وكثرة الصمت وعدم مشاركة الناس في الحديث او البوح بالمشاعر وما يخطر على البال والخوف الشديد من الموت والامراض او افقد شخص عزيز وصعوبة في بناء العلاقات وقلق ومتوتر حتى انني لااحس باي شعور بالراحه يلازمني شعور قلق وخوف من المجهول حتى على ولاشيء حتى وان حاولت ممارسه هواياتي او الجلوس مع الاهل لااحس بالرراحه شعور التوتر والقلق معي.\\- عدم الشعور بالاهميه مع انه يوجد من يهتم بي ولكن لااحس بانني شخص مهم . الشرود الذهني وعدم القدرة على التركيز في كلام الناس حتى انني وانا اتكلم ياتيني الشرود واتكلم كلام بدون تركيز او استيعاب.. وكسل ورغبة في النوم حتى بعد نوم طويل ولا اتذكر الاحلام واحيان ارى احلام مزعجة.\\- عدم وضوح الرؤيه والحساسية من الضوء العالي والاصوات العاليه والاماكن العامه . الكابه والقلق . صعوبة في اتخاذ القرارات . عدم الشعور باي اهتمام لاي شي بالحياة . الشعور بالتشويش وعدم الراحه والاستقرار والوسواس.\\- احيان لابد ان اتاكد من الاشياء اللتي قمت بها اكثر من مره وكذلك في الصلاة اسرح فيها ولا استطيع الخشوع والتخبط في عدد الركعات... وحرص على النظافه وخوف من الجراثيم و من الامراض ان تصيبني بشكل مبالغ ومتضايق كثيرا لاني لااحس بالحياة حتى انني اشعر باني اتصرف بلا شعور ولا تركيز .\\- شحوب و بروده في الاطراف صيف وشتاء وانقباض اعلى البطن وصعوبة في التنفس وبحة في صوتي واحيان اضحك واتكلم مع نفسي هذه المشاكل اثرت سلبيا على عملي وعلاقاتي ونفسيتي.\\(وللعلم فانا قمت بعمل فحص شامل للدم وتبين اني طبيعي ولله الحمد )\\فانا احترق واتمنى ان استعيد شخصيتي التي فقدتها من زمان مع انني ولله الحمد ثقتي بنفسي عالية ومحافظ على الصلوات في المسجد ومتوكل على الله وفعلت كل مااستطيع ان افعله من تغيير روتين والتفكير الايجابي والابتعاد عن الاوهام ولكن حالتي تزداد والله المستعان \\\آمل من سعادتكم تشخيص حالتي, ووصف العلاج المناسب لي, وإرشادي وتوجيهي فيما ترونه مناسبا لحالتي, فأنا لا أستطيع تحمل تكاليف الذهاب الى عيادة نفسية.\\وجزاكم الله خير الجزاء وأسأله ألا يريكم مكروهاً ويحفظ لكم صحتكم ويكتب لكم جزيل الاجر والثواب \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-12-26

    عبده طالع ابراهيم الاسمري


    أولا : نسأل الله لك الشفاء العاجل .
    ثانيا : شخصيتك طموحة وذكية وتعرضت لتجربة كانت خاطئة في الأساس وخروجك منها يجب أن لا تندم عليه ولكنك حاولت أن تعتزل الناس بعد تجربتك العاطفية وكانت بداية المشكلة في ممارسة الإسقاط على الذات والتأنيب للنفس عن طريق الوحدة مما أوجد لديك بداية اكتئاب وكان خفيفا في ظل وجودك بين أسرتك ثم حاولت بعدها التغيير والسيطرة على أتعابك النفسية فبادرت بالاغتراب والذي لم يكن حلا خصوصا وأنك لا تزال تعاني من الوحدة فارتفعت حدة التعب لديك حتى بات لديك مجموعة من الأعراض التي تطورت لأن تتحول إلى أعراض جسمية منشأها نفسي وهي الأمراض النفسجسمانية وأيضا دخلت في خوف مرضي وأيضا "فوبيا النظافة " والعيش في "خيال " وعدم الشعور بالحياة ، وأيضا متاعب النسيان والوحدة والانطواء وكلها آثار لاحقة لحالة الاكتئاب الأولى
    ثالثا : بما أنك إنسان واعي وذكي والكل يشهد لك بذلك وأنت تعرف نفسك عليك بأن تعلم أن موضوعك كان مشكلة بسيطة تطورت إلى مشاكل نفسية ومتاعب أثرت في الجهاز النفسي وتسببت في الأتعاب العضوية .
    رابعا : احتياطا نامل أن تعمل أشعة رنين مغناطيسي لدى طبيب مخ وأعصاب للتأكد من الأعراض الخاصة بالنظر وأيضا النسيان وهنالك أدوية مخصصة لذلك .
    خامسا : ضرورة مراجعة طبيب نفسي متخصص لمتابعة الأعراض التي تعاني منها في أجزاء جسدك ويرجح بأنها بسبب الإكتئاب حتى يتم صرف دواء طبي لتحسين حالتك ومن ثم التشافي والطب في ذلك متقدم والأدوية متاحة وآمنة ولها فترة معينة الإستخدام وستشعر معاها بتحسن أيضا .
    سادسا : لا بد أن تقوم بإعادة حساباتك فيما يتعلق بطبيعة حياتك اليومية فأنت إنسان مغترب وتعمل ومحافظ على الصلاة ولم يصدر منك إيذاء أو متاعب لأحد مع طلبك المشورة وحرصك على استعادة توازنك وكل ذلك يدل على شخصية متزنة لديك ونقاط قوة يجب أن تستثمرها للخروج من دائرة التعب النفسي .
    سابعا : ما دمت محافظ على الصلاة في المسجد فمن المهم جدا تخصيص وقت بعد كل صلاة لقراءة ورد يومي من القرآن بمعدل صفحتين ستعزز الجانب الإيجابي لديك وتعمل على استعادة توازنك مع الدعاء واللجوء لله بالدعاء بعد إتمام الصلاة وبعد قراءة القرآن .
    ثامنا : لو استطعت تغيير مكان إقامتك إلى حي آخر حتى تجدد في حياتك وكأنك بذلك تنوي وبشكل قاطع إنهاء الوضع الإنطوائي والنفسي الذي تعيشه وكأنك تبدأ مرحلة جديدة .
    تاسعا : يجب أن تمارس الرياضة يوميا مدة لا تقل عن نصف ساعة ويفضل أن تكون بعد صلاة الفجر أو قبل المغرب حيث تساعد كثيرا في علاج الاكتئاب .
    عاشورا : يجب أن يكون لديك برنامج زيارة صديق مقرب وإن يكون لديك دائرة من المقربين حتى تشغل نفسك وتمارس الإندماج في المجتمعات منعا لسيطرة الوحدة عليك التي كانت سببا رئيسيا لمتاعبك .
    الحادي عشر : يفضل أن تاخذ إجازة من عملك وأن تعود لأهلك وأن تجلس معاهم في المنزل حتى تقاوم نوبات الحزن والخوف والوحدة .
    الثاني عشر : مارس القراءة لو ساعة يوميا خصوصا في كتب تنمية الذات وكتب علاج القلق حتى تبتعد عن حديث النفس والوسواس .
    الثالث عشر : الإكثار من التسبيح والحوقلة "لاحول ولا قوة إلا بالله " والاستغفار والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم : " فهي مضادات عظيمة للاكتئاب ومريحة للنفس وتجلب السرور وتريح الأعصاب وتزيل الهم .
    الرابع عشر : استعن بورقة يوميا تفضفض فيها عن اتعابك ومن ثم تمزقها وتصر على تبديد ما فيها من مشاعر سلبية مع كل تمزيق لها .
    الخامس عشر : أكتب في دفتر يوميا مخصص للإيجابية والتطور العلاجي والشخصي الذي قمت باتباعه وإنجازه وتعزيز ذلك لديك .
    السادس عشر : دائما إعلم أن وضعك أفضل من غيرك وإن متاعبك هي امتحان لك ويجب عليك أن تتجازه وأن تنجح فيه وإن كنت تحب التميز فلا تقبل في اجتيازه إلا بتفوق .
    أتمنى أن تتبع ما أوردت وأن تبلغنا عن نتائج زيارتك للأطباء واتباعك للاستشارات حتى يتم عمل استشارات قادمة لك عبر جلستين أو ثلاث لمتابعة حالتك والوقوف على تحسنك وشفاؤك بإذن الله .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات