أي أمر يتجاوز حدوده ينقلب لضده

أي أمر يتجاوز حدوده ينقلب لضده

  • 41548
  • 2018-12-18
  • 91
  • أحمد الحميد

  • أنا شاب عمري 23 سنة أعاني منذ حوالي 4 سنوات من التعلق الشديد بصديق لي و أحبه محبة كبيرة لدرجة أنّي أنزعج على فراقه و أغار عليه من أصدقائي وأسعى لرؤيته في كل يوم و إذا مر يومان و لم ألتقي به أو أحدثه ينتابني شعور قلبي سيء يجعلني أعاني كثيراً علماً أنني لا أميل إلى شباب غيره و ليس لدي تفكير شاذ و أنا طالب جامعة و هذا الشاب صديق لي و لكافة أصدقائي و يدرس بنفس كليتي و هذا يساعدني على رؤيته دوماً\صلتي بربي جيدة جداً و أدعو الله دائما أن يخلصني من هذا التعلق و لكن لا أعلم كيف و ما السبيل لذلك ..\أؤجو أن تدلني على حل لمشكلتي وحتى لو كان الحل بعض الأدوية
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-12-26

    أ. عثمان بن خشمان الشاطري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونشكر لك ثقتك بموقع المستشار ومنسوبيه ويسعدنا مشاركتك في حل مشكلتك : أخي أحمد - بارك الله فيك - أي أمر يتجاوز حدوده ينقلب لضده مهما كان الأمر فكما ذكرت في رسالتك وصلت حالة الحب لصاحبك مرحلة التعلق وما يعقبها من انزعاج وغيره ومعاناة ونحوه وهذا جانب سلبي من العلاقة لذا يجب أن تتخذ قرارا حاسما تجاه هذه العلاقة بأن تكون علاقة طبيعية عن طريق عدة أمور:
    1.التعلق بالله سبحانه وتعالى . 2.إيقاف الأفكار السلبية عن طريق التركيز على الأفكار الإيجابية. 3.الانشغال بالجوانب الإيجابية مثل هوايتك وقراءاتك .
    4.إيقاف أي فكرة سلبية في بدايتها بالانشغال بعمل يبعد هذا التفكير. 5.ممارسة النشاط الحركي كالمشي والألعاب الرياضية المختلفة.
    وفقك الله للخير .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات