إهمال الأم لبناتها جعلهن مهملات!

إهمال الأم لبناتها جعلهن مهملات!

  • 41518
  • 2018-12-13
  • 106
  • صالح

  • السلام عليكم مجمل مشكلة بيتنا تكمن في إهمال الام لبناتها ومن ثم ادى الى إهمال البنات والنقطة الثانية جلوس اخواتي المتزوجات في بيتنا وترك الشقة الخاصة بهن مع تاخر اخواتي الباقيات عن الزواج \تفاصيل المشكلة هي أن أمي لا تأمر اخواتي العازبات بالقيام بأمور البيت ولو في رمضان بل الاعتماد على الخادمات اعتمادا كليا في جميع امورهن الطبخ الغسيل كي الملابس تجهيز الغداء والعشاء كل ما يتعلق بالبيت فهو شغل الخادمة بل وصل بهن الحد ان اذا ارادت احداهن شيئا معينا من المطبخ او غيره غالبا تنادي الخادمة لاحضاره مع انهن كبيرات واحدة 26 والاخريتان 30 و 34 ثم ان جلوسهن في البيت دون زواج ادى الى ازدحام البيت وتراكم الاغراض الكثيرة بشدة واحضار اكثر من خادمة وهذا يضر من جهة ان الرجال لا ياخذون راحتهم في البيت ويضر بالوالد الذي يصرف اكثر من راتب على حسب عدد الخادمات اللاتي عندنا وكذا ويضر ايضا بنا كرجال فنحن بحاجة الى 1-غرفة للمكتبة 2-وغرفة لاجهزة الرياضة لكن البيت لا يسمح لشدة الزحمة بسببهن والمصيبة الاكبر ان اخواتي المتزوجات الاثنتان واطفالهن يبيتون عندنا في الاسبوع اكثر من مرتين والطامة الكبرى ان اغراضهن واثاث غرفهن ما زالت موجودة يعني لم نتوسع نحن بعد زواجهن بل ضاق علينا البيت بسبب دواليب اطفالهن ولكل واحدة منهن غرفة خاصة في البداية كانتا في غرفة لكن الوالدة قالت لابي ان البيت ضاق ونحتاج الى بناء غرف امي المفروض لا تفعل هذا بل عليها ان تنصحهن بالمبيت في بيت ازواجهن ولو كان ازواجهن مسافرين لان هذا الذي يقتضيه العرف ان كل متزوجة في بيت زوجها لكن امي هي التي حرضتهن على الاهمال بسبب ما تفعله وبسبب الترحيب بهن كلما اتوا الى البيت والمصيبة ايضا انهن اذا كانوا في بيوتهن لا يغسلوا ملابسهن بل ياتين بها وبملابس اطفالهن ويعطينها لخادمتنا كي تغسلهم هن مهملات لا يفعلن شيئا الغرف ثم ان حال البيت بجلوس ثلاث بنات عازبات واثنتان متزوجتان مع كل واحدة ثلاثة اطفال غير مريح للشباب الشاب يريد ان يرى كل واحدة مستقرة في بيتها فالوضع جدا حرج انا اصبحت اكره بيتنا بسبب امي واخواتي مع العلم ان الوالد امي هي التي تتحكم فيه افعل كذا لبناتك افعل كذا \بريكم مالحل للمشكلة مع ان النصيحة لا تنفع مع اي واحد فيهم لا رجل ولا امراة مطلقا لا احد يتقبل النصيحة والكلام الصادق
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-12-22

    م. إبراهيم عبد الله الجمعان

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .... يسعدنا أن نقدم لك كل الشكر و التقدير لثقتك بموقعنا المستشار لنتشارك معك الحلول لما نواجه من صعوبات في حياتنا ....
    داعين الله سبحانه أن يوفقك إلى كل خير و صلاح و فلاح في حياتك و أن يوفقنا إلى إرشادك و مساعدتك إلى ما فيه صلاح و نجاح في الدارين ...
    إيجابيات :-
    - حرصك و اهتمامك الكبير بأخواتك حفظكم الله جميعا .
    - رغبتك الراقية في حياة كريمة لكل أفراد أسرتك .
    - اعتدال تفكيرك من ناحية العلاقة التربوية بين الأم و بناتها .
    - نظرتك الإيجابية نحو حياة زوجية مثالية .

    إرشاد و حلول :
    - نظرتك راقية لموضوع العلاقة التربوية بين الوالدة و الأخوات ... فلا تفسدها بأحكام سريعة معتمدة على رأيك و وجهة نظرك فقط ... و هي الخطوة الأولى في سبيل الوصول إلى هدفك ... فكما أنك تملك رأيا و وجهة نظر ... فللوالدين أيضا وجهة نظر و رأي في هذا الموضوع .
    - الخطوة الثانية هي أن تجد نقطة إلتقاء بينك و بين والديك ... من الناحية التربوية و وضع نظام للمنزل و للأسرة .
    - أن تبدي لهما موافقتك لهما في هذه النقطة .
    - و من هنا تبدأ معهما رحلة تربوية جديدة .. عن طريق توضيح قاعدة تربوية جميلة .
    و هي تبدأ بسؤالين : ماذا يريد الوالدان من ابنائهما ؟ و ماذا يريد الأبناء من والديهما ؟
    و أعطهما الفرصة لإستكشاف هذا العالم ... و معرفة اتجاههما مع الأبناء جميعا .
    فالجواب الأول : تعديل السلوك ... و الجواب . الثاني : توفير الاحتياجات ...
    و هناك مصفوفة توضح جميع احتمالات هذه القاعدة التربوية ...

    - إذا توفر الأمران سينتج جيل متزن .
    أما إذا توفرت الاحتياجات و انعدم تعديل السلوك نتج لنا جيل مدلل .
    و إذا تم تعديل سلوك ما و بدون أي توفير للإحتياجات نتج لنا جيل معقد .
    بواسطة فهم هذه المصفوفة و هذه القاعدة نستطيع غيصال الكثير من الرسائل التربوية .
    نؤيدك بأن إعطاء النصائح و الكلام و الأوامر لم تعد تجدي نفعا في أوقاتنا الحاضرة ... بالمحبة و الاحتواء و المعاملة الراقية ... نملك من حولنا ... و منها نستطيع أن نؤثر فيهم إيجابيا و نبدأ معهم رحلة التغيير إلى الاجمل .
    و لكن باتباع أسلوب البدء بنقطة توافق ... و من ثم السير جنبا إلى جنب لاستكشاف حلول و وسائل تلائم الأسرة بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية السمحة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات