رجل ومكتئب بمعنى الكلمة !

رجل ومكتئب بمعنى الكلمة !

  • 4130
  • 2007-02-22
  • 2575
  • بنت حساسة


  • السلام عليكم ورحمة الله ادمكم اللة فى عون العباد وجعلة فى ميزان حسناتكم

    انا فتاه عندى 32 سنة ونظرالانى من عائلة محافظة وليس لى علاقات وجدت نفسى بلغت هذة السن ولم اتزوج وريد ان احيا حياه طبيعية مثل باقى البشر فبدات بالبحث عن زوج فى احد المواقع الاسلامية وبالفعل وفقت وبعد فترة قصيرة وتعرفت على خطيبى الحالى وكان انسان ممتاز فى كل شئ حيث ابدى لى ومن اول تعارفنا انة رجل وبكل معنى الكلمة وتبلور ذلك عندما لم تستمر تعارفنا على هذ الموقع غير اسبوع واحد فقط ولم يطلب منى اى شئ سوى ان طلب عنوانى ليتقدم الى رسميا

    وكان لم يرانى فقلت لةاني اكبر منك بسنتين و يمكن اكون وحشة ومش اعجبك فقال مش مهم انا ارتبط بك لروحك واخلاقك وتدينك فاحببتة بكل ما تحملة الكلمة من معنى ودون ان اراه انا ايضا وسريعا تمت كل الاجراءات وتمت خطوبتنا وكان محبا شغوفا بى منذ بداية الخطوبة فيما عدا حالات مزاجية تنتابة فاجدة حاد معى فى الحوار ولا يتصل بى الا اذا طلبتة انا وكنت مش فاهمة فى اية فى الاول فينتابنى شعور انة رجع فى مسالة ارتباطنا فابكى واصارحة بما داخلى واقول لة اذا كان لم يعد يحبنى فانا اخرج من حياتة فيقول انة يحبنى ولا يستطيع الحياه بدونى وان الحكاية هى انة مشغول باعدادت الزواج وانة مضايق عشان لسة مش قادر ماديا

    و تتعدل الاحوال لفترة ويعود رقيق محب للغاية معى واحس انى فى غاية السعادة وثم تاتى فترة اخرى ونعود لحالة الاكتئاب والجفاف العاطفى مرة اخرى انا مش عارفة اعمل اية بقا انا تعبت واصبحت انا كمان تنتابنى نفس حالات الاكتئاب التى تنتابة فاصبح عصبية ومكتئبة وطول الوقت وان ابكى بمفردى

    المشكلة انى مش قادرة ابعد عنة لانى بحبة جدا ولا اتصور حياتى بدونة ولما الاقية مش بيتصل اقول لنفسى مش لازم اكون انا كمان ضددة كفاية علية ظروف الحياة ولكنة يقابل ذلك بكل جفاف انا تعبانة وزهقانة ومضايقة ياترى انا اخترت غلط ولا لازم اتحملة طب ولو هاتحملة ازاى اتعامل مع حاله الاكتئاب دى فمشاكل الحياه لاتنتهى فهل معقول كل ماتقابلنا مشكلة ينزوى على نفسة ويكتئب ويرجع من الشغل ينام يعنى ممكن ينام 24 ساعة لولا شغلة

    ارجوكم افيدونى وقولولى اية الحل هو طيب وحنون ورجل بمعنى الكلمة اسفة للتطويل واشكر لكم سعه صدركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-26

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله .

    جزاك الله خيرا على حسن الدعاء وتقبل منا ومنك إن شاء الله.

    بداية لا تظني أن بإمكان أي كان أن يتخذ قرارا في حياتك نيابة عنك وإن حاول أحدهم يجب أن تعترضي , أنت فقط من تستطيعين ومن يحق لها اتخاذ قرار الاستمرار أو الانفصال لأنك وحدك من سيتحمل تبعات هذا القرار.
    اجلسي مع نفسك وفكري أيهم أهم بالنسبة لك الزواج بأي شكل أم السعادة والاستقرار التي وجد الزواج كي يحققها والناس فيما يعشقون ويطيقون أيضا مذاهب.

    لم تذكري أي مؤشرات تساعدنا في الحكم على شخصية وسلوك الطرف الآخر فأخشى أن أدافع عنه فأظلمك وأخشى أن أهاجمه فأظلمه ومع ذلك تذكري دائما إنما جعلت الخطبة فترة للتعارف دون حرج فقد يكون خطيبك هذا شخصيته وطبيعته والتي سيزداد تعبيره عنها بعد الزواج وزيادة الألفة بينكم فهل تطيقين عزيزتي هذا التعامل دون أن ينعكس عليك كما يحدث الآن, وهل تقنعك الحجج التي يسوقها لك أم أن سلوكه مجرد وسيلة للضغط عليك للتتنازلي عن بعض حقوقك لأنه يرى درجة تعلقك به.

    فكري مليا واسألي عن سلوك هذا الشخص بين معارفه وفي مكان عمله ومع أهله فرغم أهمية الزواج لكن تأخره لا يبرر التسرع في الارتباط بشخص لا يصلح لأن يكون قيما عليك فهل لك أن تتدبري معنى قوامة مثل هذه الشخصية عليك.

    تتميز معظم الشخصيات ذات الانفلاتات العصبية بهدوء يدركه الناس طيبة بينما يعود لتفريغهم لغضبهم وانفعالاتهم فيمن حولهم وليست القضية التي تعنينا طيبته من شره ولكن أسلوبه في التعامل والتعبير عن الغضب والإحباط.

    في جميع الأحوال أقترح عليك أن تتعلمي ضبط انفعالاتك وتقللي من شدة تعلقك به كي تستطيعي التفكير بوضوح وألا تتعجلي إتمام الزواج وأكثري من السؤال عنه فأنت لم تذكري أيضا مدة الخطبة وكم يتوقع لها أن تطول.

    مع دعائي بأن يرزق الله شباب المسلمين أجمعين الهدى والتقى والعفاف والغنى وحده على كل شيء قدير.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات