لماذا أكره ابنتي ؟!

لماذا أكره ابنتي ؟!

  • 4128
  • 2007-02-22
  • 8751
  • شيهانة


  • لا ادري كيف أبدأ ولكنني في حاجة حقيقية للمساعدة لأعرف سبب شعوري الغريب تجاه احدى بناتي ..
    انا سيدة تزوجت منذ عشر سنوات وخلال الست سنوات الأولى من زواجي لم ارزق بأطفال ثم رزقنا الله بابنتي الأولى وبصراحة فوجئت بحجم ومسوؤلية رعاية طفل خاصة انني كنت مدللة ومفضلة لدى زوجي ومما احزنني وغير حياتي اني رأيت جزء من حب زوجي لي ينتقل طبيعيا الى ابنتي
    على العموم قد تظن الان ان شعوري بالكره هو لهذه الابنة ولكن لا ..

    أنا احببتها رغم متاعبي الكثيرة جدا معها ..
    حملت وعمر ابنتي الكبرى تسعة اشهر وانجبت ابنة اخرى وكنت احبها عندما كنت بالمستشفى بل انني اهتممت بها وتقبلتها اكثر من الكبرى ..ولكن عندما وصلت للمنزل احسست انني لا احب هذه الابنة مطلقا .. تعاملت معها بجفاء كبير وكأنني عمة لها وهي لا تزال مولودة بل انني رميتها وتخليت عنها تماما للخادمة .
    ابنتي هذه لم تشعر بأمومتي ابدا ..لقد كرهتها ولا ادري لماذا

    اخجل ان يعرف احد او يشعر بذلك ومع ذلك احس زوجي واهلي بل وزميلاتي بالعمل اني لا احب هذه الابنة..لا ادري ما المشكلة واحاول ان اعدل تصرفاتي معاه ولكن لا سبيل لذلك بل انني بمجرد جلوسها بحضني اشعر بعدم الراحة وانني متضايقة واسرع بابعادها عني ..لقد ظلمتها كثيرا يا مستشار واحس بالذنب الشديد
    كنت اضربها بشدة وبعنف من غير شعور واحس بالراحة بعد ضربها .. كنت اضربها واتركها بالغرفة لوحدها تبكي واخرج غالقة الباب ورائي واتركها تبكي حتى تنام وانا سعيدة والعب مع الكبرى وادللها واموت فيها ولكن هذه الثانية لا احبها ولا ادري لماذا..

    الان لدي ابنة ثالثة ولم اكرهها كالثانية بل احبها واحملها والعب معها وتغير ولله الحمد شعوري قليلا تجاه ابنتي التي اكرهها ولكنه لم يزل موجود لكن على الاقل لم اعد اضربها واستعديها ..يعني نجت من الضرب ولكن لازالت لا احب حملها ولا العب معها ولا يهمني امرها مثلا لو مرضت او سقطت عكس اخواتها ..
    حاولت ان اجد سببا ولكن فشلت فليس هناك من سبب لأم لتكره ابنتها هكذا .
    من الاحتمالات التي اخمنها ولا ادري اهي السبب ام لا ..انها تشبه ام زوجي كثيرا ولكنني لا اكره ام زوجي ولا احبها ايضا

    احيانا اقول اني تمنيت وانا حامل بها ان تكون ولدا ولكن اتت الثالثة ولم اعاقبها كهذه بل احببتها
    ارجووووووووووك يا مستشار ساعدني لاحب ابنتي
    لك خالص تحياتي ومعذرة للتطويل

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-03-11

    أ. فايز بن عبدالله الأسمري


    بسم الله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا ونبينا محمد وعلى اله وصحبه ومن والاه ، وبعد :

    أولا : أتمنى من أختي الكريمة ومن إدارة الموقع أن يعذروني لتأخري في الرد فقد كنت مسافرا خارج الدولة في أحد المؤتمرات التي شغلتني كثيراًَ عن تصفح النت .

    أختي الكريمة : بالنسبة لما ذكرت من كره لابنتك فهناك عدة أسباب ، ولكي يتم علاج هذه المشكلة لابد من التشخيص السليم الذي يعتمد على معرفة أسباب المشكلة ، وأنا دائماً أقول إن المشاكل النفسية لا تشخص بشكل متسرع بل يجب دراسة الحالة أولا ومعرفة الأسباب .

    أختي الكريمة : قد يكون السبب لكرهك لهذه الابنة أو نفورك منها هو ارتباط هذه الطفلة بموقف أو ذكريات سابقة ارتباطاً وثيقاً ، مما جعل هذه المواقف تتبادر إليك لا شعوريا بمجرد رؤية ابنتك أو حدوث أي موقف معها مما يستقطب من اللاشعور المشاعر السلبية سواء كانت ( حزن أو الم أو غير ذلك ) فتصبح هذه المشاعر يوم بعد يوم أكثر ارتباط بابنتك وتولد الكراهية تجاهها دون ذنب لها .

    وأمثل لك بعض المواقف التي قد تكون هي السبب :

    ( اكتئاب الحمل – مشاكل مع الأب أثناء الحمل بهذه الطفلة أو بعد ولادتها وأثناء حضانتها – شبه كبير بين هذه الطفلة وشخص تكرهينه .......الخ ) .

    أختي العزيزة : في هذه الحالة يجب أن تتخلصي من هذه المشاعر بعد معرفة السبب الأساسي .

    ولك مني كل التقدير .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات