أبني بخيل جدا

أبني بخيل جدا

  • 41008
  • 2018-11-09
  • 105
  • وفاء علي حسن

  • لدي ابن يبلغ الان ١٤ عاما وقد بداء في المراهقه ولكن الموضوع بدا منذ زمن منذ ان كان في الحضانه فقد ابلغتني مدرسته انه يرفض مشاركة زملائه في اقلامه اوكتبه او اي شئ خاص به وقد كان ذلك الشئ واضحا جدا ولكن قلت انه سيتغير بمرور الوقت ومع تقدمه بالسن .لكن الوضع ازداد تأزما وتعقيدا اصبح اكتر حرصا وبخلا فاصبح لايقبل ان يستخدم اي من اغراضه ولديه الكثير من الساعات والعطور والملابس حتى هاتفه مقفل ومخبأدائما في دولابه داخل غرفته وكل شئمن اغراضه موضوع داخل علب ومغلف بأكياس كثيره وملصق بلاصق كل الاشرطه والبلاستين والايباد والموبايل مغلق ومغلف داخل اكياس ...حتي اقلامه وادوات الرسم والكتب والدفاتر القديمه والجديده كل شيء بنفس الطريقه ... لا يلبس الا الرث من الملابس والقديم مع انه يملك الجديد والغالي ... حتي المستلزمات الشخصيه من عطور وامشاط وفرش مخبأه ولايستخدم الا الاغراض الخاصه بالعائله من اغراض خاصه حتي الكتب المدرسيه لا يأخذها معه الى المدرسه ويفضل ان يعاقب على ان ياخذ كتبه ..يحمل المهم فقط من الدفاتر والشيء اليسير من الاقلام وممكن ان يأخذ ممن معه في الفصل..لا يقبل ان يستخدم احد حتى من اصدقائه اي شىء واذا حصل فإنه يمسك بالشى المستخدم ويغسله بالماء الحار والصابون .. هو متفوق في دراسته ولله الحمد ولكن منعزل جدا معنا في البيت كلامه قليل مع والده ولكن مع امه الى حد ما يتكلم ويعبر ولكن ليس مثل مع اصدقائه في المدرسه ...اصدقائه يطلقون عليه البخيل لعدم مشاركته لهم باي شيء واذا اعطاهم شيء يجب ان يأخذ شئ بالمقابل .. والده دائما يقول لي اتركيه لما يكبر سيتغير ولكن اري ان الوضع يزداد سوءا لدرجه انه يشيل السجاده من على ارض غرفته حتى لايدعس عليها احد ... لايحب الخروج ابدا واذا خرج يكون منعزلا ومع نفسه... حاولت عديدا ومرارا ان اجعله يفتح لي قلبه ولكن يقول لي انه سيتغير ولكن سرعان ما يرجع كل شى لوضعه وكان شيئا لم يكن ..لا يرضي ان يصرف من مصرفه اي مبلغ سواء على نفسه او على غيره حتى ان كان نفسه في شئ.. ولكن يأخذ اي شئ بفرح وعلى الفور يخزنه في اغراضه ويغلفه مع باقي الاشياء لديه دولاب ملئ بالاشياء العديده منذ الصغر ... حاولت ان اجعله يتبرع بماله وبعض اغراضه والعابه القديمه ...بعد مماطله مشاحنه يفعل ولكن بأقل القليل وبالالعاب المكسوره المهترئه ويعمل بإمتاض ويبقي يتذكر هذا العمل للابد بمعني لا تطلب مني مرة اخري كوالده لا يجلب لي شئ لا اعياد ولا مناسبات ولا حتي ورقه مكتوبه بخط يده .. وحتي لوالده او اخته وان فعل يكون بعد الحاح ايضا وباليسير جدا ... حتي مع اقاربه لا يحب محادثتهم ويحاول الاغلاق على نفسه يتذرع بالدراسه ...وان ناقشته يهز راسه بالموافقه ولكن يعود لما هو فيه ولا حياة لمن تنادي ..لم يحصل قط ان حرمناه من عطف وحب او مال ونزه بالامكان طبعا وهو غير متطلب ولكن بخيل وحريص لدرجه اشبه بالوسواس ..يقفل في الدولاب مرتين ثلاث ليتأكدمن قفله جيدا وقد كسر يدي الدولاب حتي لايفتحه احد ... لا اخفي عليك اني فتحته لاري ما بداخله ..كل مره افأجاء بأكوام من الاكياس والاغراض المغلفه المرتبه فوق بعض بعنايه شديده حتي لايحدث حركه ويعرف ان احدا عبث بأغراضه .. ليس لدي الا ابنه تصغره بأربع سنوات وايضا لا يتفاعل معها كباقي الاشقاء مع انها حاولت وتحاول مرارا ولكن يصدها بالشتم والضرب ..
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-12-14

    أ. فاطمة عبد الله عسيري

    أهلا بك في موقع المستشار ونشكر لك تواصلك معنا ..أختي الكريمة إبنك يحب التملك وهو أيضا لديه وسوسة فيما يخص النظافة ... لايمكنك أن تجبريه على فعل شيء مالم يكن مقتنعا به .. يجب أن يكون لديه من هو قدوة في الكرم والإيثار .. أذكري له قصصا عن كرماء في الحاضر ومن الماضي .. أذكري له محاسن الكرم وكيف يؤثر ذلك على علاقاته بالآخرين في حال كونه كريما أو بخيلا .. أخبريه أن الله في عون العبد ماكان العبد في عون أخيه ...أريه مآسي الفقراء في فيديوهات وكيف أن الله اوجب للفقير من مال الغني وأن من يبخل بالذهب أو الفضة أو الورق فإنه يعذب به يوم القيامة وإنه يجب أن يشعر بمشاعر الآخرين .. لعل أباه أن يأخذه إلى دار الأيتام وإلى المحتاجين ... أعطيه المال ليعطه لهم أو نظمي معه شيئا ليتصدق به على المحتاجين ككسوة أو طعام ،
    أخبريه أن مايفعله من تخزين الأشياء لامبرر له وأنه إما أن يستخدمها أو يعطيها لغيره ينتفع به وكوني جادة معه ... ضعي صندوقا واطلبي منه أن يضع فيه كل شهر ماتجود به نفسه ولو ريالات بسيطه ثم يتصدق بها في آخر الشهر وذكريه أن الصدقة تطقيء غضب الرب وتقي مصارع السوء
    اقترحي عليه أن يخرج كل الأشياء التي يخزنها إن لم يستخدمها ...
    أخبريه أنه إن لم يشارك الناس حاجاتهم فسيأتيه يوما يحتاجهم فيه فلايعطونه ... .. لاتغدقي عليه ولاتعطيه حتى يطلب فإن طلب فقولي له : أنت لاتحتاجه ولاتستخدمه فأنت فقط تخزنه وبعدما يشعر بالحاجة والرغبة قولي له سأعطيك إن لم تخزنه وإن استخدمته فيما ينفعك ... يميل المراهقون إلى البقاء منعزلين لساعات ولكن هذا خطأ يجب أن لايترك في غرفته .. ليقض أباه معه وقتا نوعيا وأمه كذلك وإخوته .. أسمعيه أطيب الكلام أنت كريم ومعطاء .. أذكري له من الإيثار من قصص الصحابة وياحبذا لو يشارك معه أحد إخوانه في غرفته فلا تكون له وحده إن كان له إخوة ... كما يجب أن يوجه في سلوكه مع أخته وإخباره بأنه من الواجب إحترام الكبير ورحمة الصغير ..وبالنسبه للكتب فاعتقد أنه فقط لايريد حملها معه لثقلها عليه .. كما أنه يجب أن يأخذه والده معه إلى رحلاته ويفتح معه مواضيع لمناقشتها .. أما بالنسبة للوسوسة فأرى أن مصارحة الولد بها أفضل .. أخبريه أن هذا ليس طبيعيا وأنه يجب أن يتخلص منه لأنه سيصبح ملازما له ويمكن أن تتطور الحالة وإن كان ولابد فأعرضيه على دكتور نفسي ليرشدكم للطريقة المثلى للتعامل مع الوسوسة حتى يتخلص من هذه العادة من الآن ولاتشغل تفكيره دوما ... أخيرا لاتنسي الدعاء له وأسأل الله أن يجعله قرة عين لك وأن يجعله للمتقين إماما .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات