التعلق والخوف من الفراق

التعلق والخوف من الفراق

  • 41005
  • 2018-11-09
  • 101
  • ساره

  • السلام عليكم ورحمة الله،\\مشكلتي اني أحببت شابا لفتره 4 سنوات كانت علاقتنا جميلة وقوية ولكن متوتره أحيانا مع وجود بعض المشاكل بسبب اختلاف الشخصيات والعناد من الطرفين .. كانت والدته موافقة بأن نتزوج فقد كانت تقول له بأن يكون نفسه أولا ثم تخطب له من يريد مما جعلني أرفض الارتباط بمن يتقدم لي بسبب وعده بإلارتباط بي ولكن بعد ان أصبح الجد اختلف رأيها لأنها تريد لإبنها فتاه خليجيه فقط ولكننا استمرينا سويا على أمل ان تقتنع لكنها كانت تتمسك برأيها أكثر.\\بعد مرور الأربع سنوات بدأت المشاكل بيننا تزداد بسبب إهماله وإبتعاده وتغيره مما جعلني أكثر من العتاب والمشاكل ولأنني أريد ان تكون علاقتنا رسمية! هو من النوع الذي ينفر من المشاكل ولا يناقش لكنني لم أكترث لإنني أريد ان احل المشكلة بيننا ويتغير للأحسن مما زاد من إصراره على انه لن يتغير ويجب أن اتقبل الوضع. بعد 5 شهور من المشاكل بدأ يبتعد ويخف حبه وتعلقه بي مما جعلني أستوعب انني بدأت بخسارته. بدأت على التغيير من نفسي لأقلل عصبيتي وحدتي وان اتجنب المشاكل قدر المستطاع وان اعود لطبيعتي التي يحبها واوضحت له انني آسفه ونادمة واريد تعويضه لكنه كان قد تغير حاولت بكافة الطرق لإستعادة حبه لكنه كان يقول لي دائما ان هناك شيئا انطفىء بداخله ولم يعد يشعر بإتجاهي كالسابق وهو ان تغيرت مشاعره اتجاه أحد لا يستطيع تقبله مره أخره ولا يعلم كيف يحل هذه المشكله في شخصيته. والآن بعد مرور سنة من محاولاتي مساعدته لإصلاح الوضع ولوم نفسي وتأسفي له وتحمل كل شيء من كلام قاسي احيانا وانه لا يريد ان يتكلم مع اهله بموضوعنا لانه يرى أن أهله لن يغيروا رأيهم والموضوع انتهى مع العلم انني كنت أريد رضى والديه من الأول ولا أريد التسبب بمشاكل فيما بينهم. الآن تغير كل شيء بيننا قل كلامنا كثيرا لأنه كان يبتعد شيئا فشيئا.\\خلال هذه السنة تعبت نفسيتي جدا من اكتئابي الدائم فأنا لم أعد أكل جيدا، أنام كثيرا وفي أي وقت للهروب من الواقع، زعلي وبكائي المستمر، قليلا ما أستمتع بوقتي وأفضل البقاء بالبيت والجلوس وحدي معظم الوقت. أصبحت أعاني من الوثوق بالآخرين وأخاف من فكرة الارتباط أحيانا عند الضيق أعاني من ألم في القفص الصدري جهة القلب مع ضيق التنفس ويمتد الألم لذراعي الأيسر لكنه لدقائق ثم يختفي لا أعرف كيف كانت أيامي تمر لم أجد أحدا قريبا مني لكي افضفض له كان هو أقرب الناس لي مع علمه بكل ما اصابني الا انه لم يهتم.\الشيء الوحيد الذي تحسن هو علاقتي بربي، دائمة الصلاة والدعاء والزكاة وقراءة القرآن على أمل أن أتحسن ف ثقتي بالله كبيرة.\\أعلم انه لن أستطيع التحسن والنسيان مادمت على تواصل معه حاولت أن ابتعد عدة مرات لكني أخاف فراقه وهو ايضا متردد لأنه يخاف الندم، عالقه في الوسط لا استطيع التقرب لانه يرفضني ولم يعد يتقبلني كالسابق ولا استطيع الذهاب في حال سبيلي لاني أخاف فراقه ولا أتخيل نفسي بدونه، ولا أعلم ان كانت هناك طريقة لإصلاح حالنا لنعود كالسابق.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-12-13

    أ. سلطان سليمان العنزي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حياك الله أختنا الفاضلة في موقعكم المستشار ،

    كما نعلم بأن الزواج قسمة ونصيب.ويقوم الزواج على عدد من الأمور ومنها الجانب النفسي ، فأساليب التفكير وسمات الشخصية تلعب دوراً كبيراً في التنبوء بالتوافق الزواجي وبالتالي نجاحه. ولطالما وجد اختلاف في سمات الشخصية وطرق التفكير مما نتج عنه مشكلات ماقبل الإرتباط ، فمن المتوقع أن تستمر هذه المشكلات في حالة الارتباط حيث استمرار الأسباب المؤدية لذلك.ولذلك قد تزيد معاناتك أكثر في حال تم الإرتباط به.
    ولذلك أنصحك أختي الفاضلة بالإرتباط بمن هو ملتزم دينياً ويتناسب مع نمط شخصيتك واحتياجاتك متى ماتقدم لكِ.
    خصوصاً أنكِ لم ترتبطي رسميا بهذا الشاب على الرغم من مرور منذ 4 سنوات.
    ولتعلمي أختي أن السعادة في الحياة نحصل عليها من مجالات عديدة ، فلا تربطي سعادتك في شخص ما.استمتعي بالحياة بكافة جوانبها بالإقتراب من أسرتك وصديقاتك.والمحافظة والاستمرار على العبادات. وممارسة هواياتك المفضلة ، وكذلك رياضة المشي فهي مفيدة جداً لتحسين المزاج.وتذكري النعم التي وهبها لكِ الله سبحانه وتعالى واستمتعي بها.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات