إين أجد نفسي؟

إين أجد نفسي؟

  • 40965
  • 2018-10-31
  • 259
  • ام عبدلله

  • دكتور انا ام لثلاثة أطفال لا احسن التعامل معهم عندي بنت بعمر الأربع ونص كثيرة الفوضى والصراخ تعامل معها بشكل قاسي وهاملتهم نوعا ما\انا الان بتكلم عن نفسي انا كنت أمر بجفاف علاقة أفراد الأسرة فاثر عليي هذا الشي وعلى حياتي الخاصه كثير غيره انا كنت بسن المراهقه اتعرضت لمواقف أثرت عليي جدا انا عن نفسي ماحب أمر بالوضع وابي اغير نفسي.. اكذب على نفسي وعلى اللي حولي كثير لجئت لفترة من الزمن للسرقة بعدها وعيت من غفلتي وأدركت خطأي وتبت لله لاني اربي أطفال صغار الان أمر بفترة اني كثيرة الدين امشي واتسلف... احب أوفر لنفسي كل حاجه لي ولعيلتي مالتزم بالكلام وقت اللي يطالبوني بتسديد المبلغ المدانه به علاقتي مع زوجي تمر بمشاكل كثيره ما يمر يوم الا احنا متهاوشين توصل للضرب جنب الأبناء.. دكتور ابي الاقي حل لنفسي ابي اشوف نفسي انسانه غير
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-11-06

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد

    السلام عليكم ورحمة والله وبركاته، وبعد وأسعدك الله تعالى بطاعته ورضاه علينا وعليك يا أم عبدالله. أختي الكريمة قرأت رسالتكِ وإني استشف منها - والله أعلم - رغبة عميقة بالتغيير للأفضل بحول الله تعالى وقدرته. فالله تعالى - يقول: ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ )-[الرعد:11]؟ حالتكِ - محلولة بإذن الله تعالى ويسيره. فقط أحسنِ الظن بالله تعالى ثم أعزمِ أمرك على إحداث التغيير الإيجابي في حياتك والذي سوف ينعكس إيجاباً على عائلتك بالمقابل إن شاء الله تعالى. هناك مسارين للعلاج من تلك الحالة السلبية التي أنتِ فيها؛ مسار (إرشادي) مكتوب سوف تجدينه من خلال ردي هذا عليك. وآخر (عملي) عبر هاتفنا الاستشاري 920000900 مطلوب منكِ القيام بهِ وحتى تحصلين بإذن الله تعالى على العلاج المتكامل. نظراً لأن حالتكِ تحتاج عدة جلسات ومعطيات ونتائج كل جلسة مرتبطة بالتي بعدها.. وحتى يتمم الله تعالى لكِ التشافي من تلك الحالة السلبية الأسرية والتربوية . أولاً : المسار الإرشادي : سوف استشهد بقول فضيلة الإمام الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله تعالى - والذي يقول فيه - رحمه الله تعالى: االله سبحانه هو مدبر الأمور، وهو مصرف العباد كما يشاء سبحانه، وله الحكمة البالغة والحجة الدامغة، وهو سبحانه قد شرح لعباده الأسباب التي تقربهم منه، وتسبب رحمته وإحسانه إليهم، ونهاهم عن الأسباب التي تسبب غضبه عليهم وبعدهم منه، وحلول العقوبات بهم، وهم مع ذلك لا يخرجون عن قدره؛ بفعل الأسباب التي شرعها لهم، والتي نهاهم عنها، وهم بذلك لا يخرجون عن قدره سبحانه. فالله أعطاهم عقولًا، وأعطاهم أدوات، وأعطاهم أسبابًا يستطيعون بها أن يتحكموا فيما يريدون؛ من جلب خير أو دفع شر، وهم بهذا لا يخرجون عن مشيئته كما قال تعالى: ( لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ۝ وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) [التكوير:28-29]. وقد سئل النبي ﷺ عن هذا، قالوا له: يا رسول الله: إن كان ما نفعله قد كتب علينا وفرغ منه، ففيم العمل؟ قال عليه الصلاة والسلام: اعملوا؛ فكل ميسر لما خلق له[1]. أما أهل السعادة فييسرون لعمل السعادة، وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة، ثم تلا عليه الصلاة والسلام قوله تعالى: ( فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى ۝ وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى ۝ فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى ۝ وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى ۝ وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى ۝ فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى ) ،[الليل:5-10]. وهكذا قوله جل وعلا: ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ) ، [الرعد:11]. فأمره نافذ سبحانه وتعالى لكنه جل وعلا يغير ما بالناس إذا غيروا، فإذا كانوا على طاعة واستقامة ثم غيروا إلى المعاصي، غيرَّ الله حالهم من الطمأنينة والسعادة واليسر والرخاء إلى غير ذلك. والخلاصة: أن العبد له أسباب وأعمال، والله أعطاه أدوات يعرف بها الضار والنافع والخير والشر؛ فإذا استعمل عقله وأسبابه في الخير جازاه الله على ذلك بالخير العظيم، وأدر عليه نعمه، وجعله في نعمة وعافية بعدما كان في سوء وشر؛ فإذا تاب إلى الله وأناب واستقام؛ فالله جل وعلا بجوده وكرمه يغيّر حاله السيئة إلى حالة حسنة، وهكذا إذا كان العبد على راحة واستقامة وهدى، ثم انحرف وحاد عن الطريق، وتابع الهوى والشيطان، فالله سبحانه قد يعاجله بالعقوبة، وقد يغير عليه سبحانه وتعالى؛ فينبغي له أن يحذر وأن لا يغتر بأنعم الله تعالى عليه سبحانه. (أنتهى كلام الشيخ). أختي الكريمة أم عبدالله كل ما ذكرته سابقاً عن نفسكِ وعن أسرتكِ وطريقة تعاملكِ معهم يجب أن تنسيه تماماً وأن تعزمي البدء صفحة جديدة مع كل من حولك... وأما الحقوق فهي واجبة السداد عليكِ الآن أو بعد حين ! في الدنيا أو في الآخرة.. وأقترح عليك أن تسارعي بإرجاع الحقوق لأهلها كاملة سواء بالدفع الكامل لها أو بالأقساط . أو أن تطلبي منهم أن يحللونك منها ! أي أن يتجاوزو عنكِ وعن طيب خاطر... هذه العملية ضرورية وحتى تتخلصي من جميع سلبيات الماضي وتبدئي بداية إيجابية صحيحة.. التحرر من سلبيات الماضي هي بمثال التوبة من المعاصي. أختي الكريمة أم عبدالله - الإنسان بطبيعته كائن متغير، يتغير وفقاً للعديد من العوامل المختلفة منها: التربية الّتي يتلقاها، والظروف التي يُوضع فيها، والأشخاص الذين يتفاعل معهم ويتعامل، وأيضاً وفقاً لرغباته، وأحلامه، وطموحاته الّتي يسعى إلى تحقيقها. وقد ينحو الإنسان منحيين في تغيّره: الأول نحو الأسوأ، أما الثاني فنحو الأفضل . وتغير الإنسان نحو الأسوأ قد يكون بسبب ردة فعل على موقف صعب مر به، أو بسبب رغبة دفينة في نفسه تدفعه للقيام بالسيء من الأعمال، أو بسبب تلقيه تربية سيئة ساهمت في تشكيله وتغييره على نحو سيء، كما أنه لا يجب إغفال دور الإنسان نفسه هنا، فكل شخص أعلم بنفسه. أما تغير الإنسان نحو الأفضل فقد يكون بسبب نفس العوامل التي غيرت شخصاً آخر نحو الأسوأ، فمنحى التغير يختلف من شخص إلى آخر. التغير نحو الأفضل يكون بالتخلص من العادات السيئة فلكل إنسان منّا عادات سيئة تلازمه، بعضها اكتُسب منذ الصغر، وبعضها الآخر اكتُسب مع مرور الزمن، وانخراط الإنسان في الأعمال، والوظائف، والمجتمع أكثر وأكثر، وتعمل العادات السيئة على الحد من قدرات الإنسان، وعلى إهدار وقته، وربما على تشويه صورته أمام الآخرين، حيث تعطي عنه انطباعات غير حميدة. ويعتبر التخلص من العادات السيئة أمراً صعباً، خاصة إذا بلغت العادة مبلغ الإدمان عند الإنسان، إذ إنّه سيدخل في صراعات كبيرة حتى يستطيع إنهاءها من حياته وإلى الأبد. ولهذا اقترحت عليك التواصل معنا عبر هاتفنا الاستشاري 920000900 لمساعدتكِ بشكل أفضل بإذن الله تعالى. التعلم - أيضاً - يعتبر من أهم ما يميز الإنسان عن سائر المخلوقات، ومن أهم ما يعطيه بعداً جديداً وهاماً لا يتوفر عند غيره، فالعلم هو سبيل إرتقاء الإنسان نحو الأفضل. والممارسة العمليّة هي وحدها القادرة على تثبيت المهارة المكتسبة في الإنسان بإذن الله تعالى. وصدق الله العظيم - عندما قال سبحانه: ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ )-[الرعد:11] أمنياتي لكِ يا أختي الكريمة بدوام الصحة والعافية .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات