مسالة عاطفية

مسالة عاطفية

  • 40957
  • 2018-10-29
  • 133
  • علي

  • انا شخص كان بعلاقة مع فتاة احبها لمدة اربع سنوات اراد ان يتزوجها عندما تتضح اموره لكن قبل ثمانية اشهر سمعت عنها اقوالا كثيرة فذهبت اليها وعاتبتها وادى الامر الى الجدال بيننا وانقطعت العلاقة .مؤخرا تعرفت على فتاة وقد اعجبتني وسالت عنها وقالو عنها الا الخير وقد بدات تنشا بيننا علاقة بسيطة المشكلة بدات عندما حدثت للفتاة الاولى مشكلة وقد لجئت الي لحلها وقد ساعدتها ورجعنا نتبادل اطراف الحديث وقد صارحتني بانها تحبني وتريد ان ترجع علاقتنا و قد اخبرتني ان ما سمعت كلام الناس فقط ولا شيء من ذاك صحيح \والان انا احترت \هل اتزوج الفتاة الاولى واكمل قصة الحب التي بدات منذ اربع سنوات رغم كل الاقوال ابمنتشرة حولها \ام ابدا علاقة جديدة مع الاولى والتي يمكن ان تفشل لاني لا اعرفها جيدا ولا اعرف عقليتها \لهذا انا احتاج النصيحة ماذا افعل \وانا لازلت اميل للفتاة الاولى لكن فيا الشك خاصة انني قررت ان اتزوج الان واحترت وخائف من ان يفشل زواجي او ان اندم لاحقا على اختياري \ارجو المساعدة \وشكرا مقدما
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-10-30

    أ. محمد بن علي الصبي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛ أشكرك أيها الأخ المستشير (علي من الجزائر )على ثقتك بموقعنا موقع المستشار وأرجو لك دوام التوفيق والسعادة والفلاح ، من رسالتك أجد الكثير من المصطلحات والمعلومات تدل على النضج والرزانة ورجاحة العقل وصياغتك لهذا الخطاب تدل أنك لديك جدية وإرادة جازمة وطموح للسعي نحو الحياة الرشيدة والفاضلة والتي تقود للاستقرار والراحة النفسية ، 1- اسمح لي أن أنبهك لنقطة مهمة ربما أنك غفلت عنها وهي أننا كمسلمين يحكمنا شرع الله وينظم حياتنا و ندرك منه أن الأصل في العلاقات بين الرجال والنساء يجب أن تكون في حدود ضيقة و منضبطة بضوابط الشرع ولذا فإن الجرأة على تجاوز هذه الحدود يوقع الطرفين في المحظور من معصية الله وتترتب عليه آفات و شرور ومشكلات اجتماعية . 2- تقول أنك (أنا شخص كان لي علاقة مع فتاة احبها لمدة اربع سنوات اراد ان يتزوجها عندما تتضح اموره لكن قبل ثمانية اشهر سمعت عنها اقوالا كثيرة فذهبت اليها وعاتبتها وادى الامر الى الجدال بيننا وانقطعت العلاقة ) ومع إن مثل هذه العلاقة محرم شرعا و خطأ من البداية إلا أن ما ذكرته يدل على مدى هشاشة وسطحية هذه العلاقة فخلال مدة أربع سنوات لم تستطع أن تتعرف على حقيقة هذه الفتاة أو تثق بها ، ولذلك عندما ناقشتها فيما سمعته عنها لم تجد صعوبة في قطع العلاقة بها وكذلك سهل عليك تبين الشكوك حولها ، ومع أنك لم توضح هذه الأمور التي بلغتك إلا أنه من الواضح أنها تمثل بالنسبة لك شيئا مهما جعلك لا تتردد في قطع العلاقة بها 0 لكن العبث العاطفي و جرأة الأولى عليك جعلك تضعف عندما داعبت عواطفك لتتراجع وتعيد الكرة من جديد ومادام الشك لازال قائما فمن المتوقع أن يزداد في أي لحظة لتصل إلى وضع الانفصال والتقاطع لذا توقف عن العبث بعواطفك وأوقف عبثها بك وأقطع العلاقة بها نهائيا أسلم وأريح لخاطرك ولا تلتفت لها و لقولها . 2- عليك أن تنظر نظرة شاملة لواقعك الشخصي أولا ومدى تدينك والتزامك بالدين والأخلاق ثم ابدأ بداية صحيحة بمشروعك للزواج و بسلوكيات كلها مروءة وأخلاق وراع طبيعة واقعك الاجتماعي العربي المسلم . 3- إسأل عن الفتاة الثانية وتأكد من بيئتها وأشرك أسرتك معك ( الوالدين أو الاخوة أو الأخوات ) في مشروع زواجك ( و حدد ماذا تريد وانظر إلى قدراتها و إمكاناتها واستعدادك أنت للحياة معها و تأثير ذلك على حياتكما المستقبلية أين وكيف وإلى متى وهل ستكون سببا لسعادتك و تزيدك صلاحا وتقوى وهداية وغيرها مما يدعوك للاقتران بهذه المرأة ويشجعك على قبولها ) ثم استخر الله تعالى وصل صلاة استخارة فإذا عزمت فتقدم إلى أسرتها وأخطبها وأتمم إجرآءات عقد النكاح عليها ثم بعد ذلك تواصل معها كما تريد . 4- تقول (ا وانا لازلت اميل للفتاة الاولى لكن فيا الشك خاصة انني قررت ان اتزوج الان واحترت وخائف من ان يفشل زواجي او ان اندم لاحقا على اختياري ارجو المساعدة وشكرا) أقول في هذا العمر لم ينضج الإنسان وبسهولة ينجرف مع تيار العاطفة والشهوات ومادامت الشكوك قائمة فلازال الخلاف قائما لكن تخفيه الشهوة والعاطفة ولذا تحكم بعاطفتك وغلب عقلك وانسى موضوع هذه الفتاة اللعوب التي تلعب بعاطفتك . 5- توقف تماما عن التواصل معها خاصة وأن عمرك غير متأخر في الزواج والفرص أمامك كبيرة ومتعددة وهذه الفتاة اللعوب لا تمثل كل الفرص بالنسبة لك خاصة وأن لديك البديل الجاهز ( الفتاة الثانية ) والتي لا شكوك فيها بل هناك مؤشرات ثناء وذكر بالخير لها ولذا عليك أن تفكر جيدا و تتمهل ولا تستعجل في اتخاذ القرار بالزواج منها إلا بعد قناعة ورضى وقبول تام لها . 6- إذا تبين لك الأمر وأن الارتباط معها خير لك فاتخذ قرارك واعقد عقد النكاح عليها وحينها لا تترد بالتواصل معها والتفكير معها في وضع خطة لحياتكما الجديدة تحدد من خلالها أهدافكما الجديدة خلال الخمسين سنة القادمة. 7- ختاما أكثر من الدعاء وسؤال الله الهداية والتوفيق للخير والفلاح فالتوفيق نعمة ومنة ربانية من الله لعبادة ، أسأل الله لي ولك وله الهداية لأحسن الأقوال والأفعال والأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا هو و أن يصرف عنا سيئها إنه ذو الجلال والإكرام وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه إلى يوم الدين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات