الضغوط تحاصرني!

الضغوط تحاصرني!

  • 40847
  • 2018-10-15
  • 157
  • ليلى

  • السلام عليكم\ح ابدأ بمشكلتي ع طول : عمري حاليا 29 سنة\انا الحمد لله كنت انسانة طبيعية وماعندي اي مشكلة او اضطراب ف نفسيتي لين اخر سنة تخرج من الجامعة ( هنا اول حالة جاتني ) مرضت ووسوست تقريبا بسبب ضغوط اخر سنة جامعة وسارت تجيني افكار غريبة وسرت عصبية واطير ف الناس ومرة خرجت الشارع بدون طرحة وم كنت اصلي وطول الوقت ع الاغاني وكنت عنيفة مع امي وابوي طبعا الحالة كانت جدا شديدة حسيتها انفصام م ادري المهم عالجوني اهلي ب القوة بعد م كنت رافضة وبس ارقص واشغل الاغاني والبس مدري كيف واجلس لوحدي ولما اتعالجت فيه اشياء اتذكر سويتها واشياء م اتذكرها المهم انهم اجبروني الحمد لله واتعالجت لمدة سنة واعتذرت عن الجامعة ذيك السنة وجلست اتعالج بعدها اتحسنت وسرت اداوم ف الجامعة واخذ الادوية النفسية لين خففها لي الدكتور وقالي اتركيها بعد ذا الكلام اتخرجت الحمد لله ونسيت مرضي مرة ودخلت الماجستير بعد سنتين تقريبا وكان التخصص صعب وانضغطت مرة ورجعت مرضت نفس الحالة الاولى بس اخف لاني رضيت اتعالج وتركت الماجستير واتعالجت لمدة سنتين تقريبا وتركت العلاج بإشراف الطبيب بعدين صرت اقدم ع الوظائف لين مرة كان عندي اختبار انجليزي + تقديم ع وظيفة اختبار ونجحت ف اختبار الوظيفة لكن الانجليزي لا واترشحت للمقابلة وارهقت نفسي وضغطتها لين حضرت المقابلة وبعدها ع طول مرضت ووسوست طبعا وودوني اهلي اتعالج واتعالجت لمدة سنة و6 اشهر تقريبا وتركت العلاج بإشراف الطبيب شهر الحج اللي فات ............... سؤالي هل بوضعي هذا ينفع اتوظف ؟ ينفع اتزوج لأن ابوي سار يرفض الخطاب يقول اخاف تتعب ثاني ؟ او ح ترجعلي الحالة ثاني ويمكن افصل من عملي او اتطلق لاسمح الله ؟ او اترك نفسي كذا بدون وظيفة عشان م انضغط وامرض وترجع لي الحالة ياليت تجاوبيني اجابة شافية اش اسوي بحياتي احس حياتي انتهت ><
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-10-22

    أ. أمل عبد الله الحرقان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد.. حياك الله ليلى وسعدنا بتواصلك وثقتك. أوجدنا الله يا ليلى في هذه الحياة لنعيشها بأفضل ما يمكننا، وأنت تستحقين أجمل حياة !! نعم يمكنك الزواج والوظيفة .. ما الذي يمنع؟! الزواج من شخص مناسب يفتح لك آفاق للإطمئنان والسكينة والصحبة الطيبة ، وهو الوسيلة لإنجاب أطفال تسعدين بهم. والوظيفة إذا كانت ملائمة ستفتح لك آفاق جديدة تحقق لك متعة وفائدة. لكنك تحتاجين لاستمرار التواصل مع طبيبك وزيارته بصفة دورية وتلتزمي بالدواء وتحافظي على مواعيده وعدم إهمالها إطلاقاً. فكثير يعانون مثل ما تعانين وحياتهم تسير بشكل طبيعي.. لكن أحياناً قد يدفعك شعورك بالتعافي إلى إهمال الدواء وزيارة الطبيب وهذا خطأ كبير ، فأنت مثل مريض السكر أو الضغط ، عليه أن يحافظ على دوائه وحمية الغذاء حتى يعيش حياته بعافية وسعادة ، كذلك أنت ستعيشين بعافية وسعادة إذا التزمت بخطة العلاج دون تساهل. كما أنصحك ببعض الوصايا : - اجعلي صلاتك محطات راحة يومية في حياتك بالعناية بالخشوع فيها مع الإلحاح على الله بالدعاء في السجود ليبلغك العافية ويشفيك الشفاء التام، فالصلاة تعطي الإنسان قوة نفسية إن صلاها بخشوع، ولو صليت الوتر والضحى فهو أفضل. - لا تتنازلي عن ورد يومي من القرآن مع تدبر الآيات فتكون القراءة بقلبك وعقلك وليس بصرك ولسانك فقط، فالله يخاطبك. - اتخذي لك شخص مقرب يفهمك، والدك، والدتك، صديقتك، قريبتك، تعبرين لهذا الشخص عن مخاوفك وهمومك وتناقشينه فيها ليخفف عنك ويشعرك بالأمان. - راجعي أفكارك التي تزعجك مع هذا الشخص، واحدة واحدة، واطرحي السؤال التالي: ماذا لو حدث هذا؟ ناقشي النتائج معه.. ستشعرين أنه مهما وقع من أحداث غير جيدة فأنت في أمان، وأن الخوف هو من قلقك الشديد الذي يضخم لك الأمور ويسبب لك الضغوط التي تؤذي نفسيتك وجسدك . وفقك الله وعافاك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات