ضياع الأبناء

ضياع الأبناء

  • 40806
  • 2018-10-11
  • 178
  • زائرة

  • السلام عليكم\\انا ام لولدين ابنتي تدرس الماجستير وابني حاليا في الجامعة\\استشارتي تخص ابني البالغ من العمر 21 سنة لازال في السنة الثالثة ويدرس العلوم السياسية.\\ابني ضائع\\ربيت اولادي على طاعة الله وحاولت كل جهدي في الغربة ان يكونوا من اهل الصلاح نعيش في كندا وهناك ولد ابني وبعمر 11 سنة انتقلنا الى الامارات خوفا عليهم من ضياع الغربة وبقينا 8 سنوات ثم رجعنا قبل سنتين الى كندا بعدما رجعوا الى الجامعات.\\تركنا وظائفنا وكل شيء لنكون مع اولادنا، ولكننا لم نجد ولدنا وعشنا ولازلنا نعيش قهرآ وجحيما بسبب احواله التي ضيعته وحطمت سكون حياتنا.\\لم تكن تربيته سهله منذ الصغر وكان صعبآ لانه اصلا مصاب بمرض فرط النشاط الزائد ADHD \\كل شيء كان محتملا بالرغم من صعوبته حتى رجع الى كندا ليلتحق الجامعة ثم رجعنا بعد سنة.\\اكتشفنا انه صار يدخن ثم عرفنا ان الموضوع اكير من التدخين وانه يتعاطى الميروانا \\في باديء الامر ذهلنا لتصرفاته واستهتاره وتجاوزه فقد كان يسهر حتى الصباح ويصرخ ويشتم ويكسر بدون اي حياء او مراعاة وكان مستواه الدراسي يتراجع حتى فشل تماما العام الماضي \\صار لايعود الى البيت ولانعرف له مكان وكان ينام في بيوت اصحابه ولانستطيع ان نعرف الا القليل عما يفعله\\في السنة الثانية اردنا ان نتدارك مصيبتنا فقمنا بتاجير شقة قريبة من الجامعة له مع صديقه لانه يرفض العيش معنا متحججا ببعد بيتنا عن الجامعة حوالي 45 دقيقة \\وكان وجوده في البيت لايطاق فهو يشتمنا ويصرخ علينا وحتى يمد يده ولاشيء يردعه \\اصبح الكذب كل كلامه والمراوغة والمكر وكثير من الصفات السيئة التي لم نرها قبل.\\حول الشقة التي يسكن فيها الى مكان قذر لتعاطي الميروانا مع كل من هب ودب، لايذهب الى الجامعة ويبقى نائما طوال اليوم ويسهر طوال الليل.\\في هذه السنة رددناه الى البيت واغلقنا الشقة واعطيناه سيارة وحاولنا كل ما نستطيع عسى ان يرجع لنفسه ومستقبله.\\لااعتقد انه يذهب الى الجامعة ويكذب بشان الدراسة مع ان والده دفع الكثير من الغرامات والاموال لكي يلتحق بالسنة الدراسية الجديدة\\يغيب ايامآ ولايرجع الى البيت ولازال يشتم على ابيه وعلي عندما نصطدم معه حتى انه اتصل على الشرطة عندما طرده والده من البيت ولكن الشرطة رفضت طلبه لانه بالغ.\\يطلب المال باستمرار ويرفض العمل وقد دفع والده امولا طائلة بسبب استهتاره لكي ينقذه مرات ومرات ويعطيه راتبه الشهري مثل اخته ولانحرمه ولكن لسننا ممن يغرقون اولادهم بالمال بغباء وانما نعطيه يستحقه فقط كأي ابن بغض النظر عما يفعله.\\في نهاية هذا الشهر سوف ينتقل الى السكن في شقة قريبة من الجامعة مع شخص اخر لانعرفه ولااعرف ماذا سيكون مصيره\\ابوه يريد ان يسافر لزيارة ابويه لانهما مريضين وانا اريد ان اذهب معه ولكن قلبي يحترق واحشائي تتمزق ولااعرف كيف اتصبر على هذه المصيبة\\لانستطيع ولانأمن ان نتركه في بيتنا خصوصآ ان سفرنا قد يطول لشهرين او اكثر.\\نعيش جحيما وخوفا مما نحن فيه ومن القادم ولاندري ما نفعل والى اين نولي وجوهنا.\\لم يبق اي شيء من ابني الذي اعرفه ولم يبق اي شيء لم نفعله لقد بلغ بنا الارهاق والالم حد العجز ومبلغآ كبيرآ.\\ماذا نفعل؟\\وفقكم الله
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-10-21

    أ. عثمان بن خشمان الشاطري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يسرنا مشاركتك الحل فيما طلبتي- أختنا الكريمة - وفقك الله
    يظهر من المعلومات الواردة في الاستشارة أن هناك عدة إشكاليات متداخلة مع بعضها البعض مما ينبغي التركيز على الأولويات (فالتركيز قوة ويعطي نتيجة بحول الله وقدرته) ، ثم التدرج في حل باقي المشكلات فمثلا مشكلة تعاطي الميروانا الاهتمام بها أهم من مشكلة التدخين وترك الدراسة في الوقت الحالي وهكذا ( تدرج بالأهم ثم المهم ثم الذي يليه ) فحسب البيئة التي يعيش بها ممكن طلب المساعدة من الجهات المختصة التي تقدم الدعم للإقلاع عن هذه المواد (الميروانا) وتقديم الدعم النفسي مع أهمية تغيير البيئة المحيطة به (سكن - أصدقاء - دراسة ...) والتحلي بالصبر والالتجاء إلى طلب العون من الله سبحانه وتعالى ، فما كان اللين في شيء إلا زانه ، ويحتاج العلاج إلى وقت ، لذلك يحتاج الصبر ثم التدرج في حل باقي المشكلات تباعا وفقك الله لكل خير وأصلح إبنك ورده إلى طريق الخير والصواب.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات