مشكلة مع عائلتي

مشكلة مع عائلتي

  • 40792
  • 2018-10-08
  • 140
  • محمد

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\عمري 18 سنة ومشكلتي يا شيخ مع أمي وابي وهي انه عايشين بتركيا وانا الوحيد اللي أتكلم تركي بالعيلة لذلك كل مسؤوليات المنزل على عاتقي حتى لما يحتاجون نروح على مدرسة اخواني مشان نتكلم مع المدير او المدرسين لازم انا كون معهم، يعني وين ما يروحوا لازم كون معهم مشان اللغة فهاد الشي عم يشكل عليي ضغط نفسي وتوتر كتير كبير وكمان عم ادرس بكالوريا للسنة الثانية لان السنة الماضية حصلت على مقعد جامعي بالاختصاص الذي احبه ولكن في جامعة في مدينة ثانية تبعد عم مدينتنا 200كم ولكن والدي لم يرد إرسالي بل يريدني ان ادرس بنفس المدينة يعني يا شيخ ضغط البكالوريا لوحده بكفي وفي فوقه ضغط مسؤولية البيت باكمله وللاسف هنن مو مقدرين هاد شي بالعكس اي غلط بصير او اي شي بنساه بخصوص اي حاجة مثل سعر شيء او موعد مع حد بيصرخو وبيبهدلوني وبقولو انت ما بتتحمل مسؤولية وانت لساك ولد ومن هاد الحكي، عم مارس عدة رياضات واقرأ العديد من الكتب مشان حاول خفف الضغط بس للاسف ماعم اقدر و والدي بده ياني احفظ القرآن عن غيب وكمان عم يضغط عليي كتير بهاد الخصوص طبعا انا بتمنى انه احفظ كلام الله تعالى عز وجل بس للاسف يعني الجو والضغط كتير عم يصعبون الامر، وبسبب هاد الضغط احيانا بيعلى صوتي شوي على امي وابي او بجواب اجوبة باردة وما بتعجبهم والله هاد الشي مو بإرادتي انما ردة فعل لثواني عن التوتر اللي عايشه ومتل ماذكرت ماعم يقدروا هاد الشي ولما هيك بصير بيقولو ان شاء الله بكرى لما تكبر بتشوف اولادك كيف سيعاملوك نفس المعاملة اللي انت عم تعاملنا اياها وكما تدين تدان ومن هاد الحكي وانا عم حاول اكون الولد المثالي ولكن اي شي بعمله جيد يذهب سدا مقابل خطا واحد وماعم اقدر اصارحهم بهاد الشي لانه حاولت عدة مرات وفي كل مرة يجعلوني انا المخطا واني قليل ادب لاني احدثهم ان الخطا منهم حنى احيانا امي تبكي وتقول لي ستسال امام الله عن مضايقتك لي وستسال عن كل دمعة وهاد الشي كمان عم يسبب ضغط اكبر وأكبر والحمد لله دائما اسمع دروس واقرا كتب دينية ،والمشكلة هنا بتركيا مافي حدا عم اقدر الجأ له ليساعدني فامل ان اجد ضالتي هنا وسؤالي يا شيخ هل انا عليي وزر او ذنب بخصوص التصرف غير الجيد النادر لبعض الدقائق، وما نصائحكم لي؟ \وجزاكم الله خيرا وعذرا على الإطالة. \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-11-01

    د . سعد عبد الله السبر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ابني العزيز: محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    قال الله تعالى: { وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا } الإسراء -23
    هذه الآية تبين عِظَمَ حق الوالدين، الله سبحانه وتعالى يقرن بين عبادته وبين الإحسان إلى الوالدين، (وقضى ربك ) أي أمر ربك في ألا تعبدوا إلا إياه، فهذا قضاء الله العاجل، وكان يُقال في بعض الحكمة: من أرضى والديه: أرض خالقه، ومن أسخط والديه، فقد أسخط ربه.
    وقوله: ( فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ ) يقول: فلا تتأفَّف من شيء تراه من أحدهما أو منهما مما يتأذّى به الناس، ولكن اصبر على ذلك منهما، واحتسب في الأجر صبرك عليه منهما، كما صبرا عليك في صغرك.
    كل ما ذكرته من خدمتك لوالديك، وقيامك بشؤنهما وشؤون إخوتك أمرٌ حسنٌ وجميل. لكن اسمح لي أن أسألك سؤالاً: لماذا تفعل ذلك؟ هل تفعل ذلك ابتغاء ما عند الله، أم أنك تفعله كواجب اجتماعي؟
    ابني العزيز محمد: إن لم تستحضر النيَّة في عملك هذا وخدمتك لوالديك فلن ينفعك ذلك، وهذا الذي يظهر لي والدليل أنك لا تتلذذ بخدمة والديك، والقيام بشؤون إخوتك. جدد النية يا بنيّ واطلب من الله الإعانة والرضى بخدمتك لوالديك، في الإسلام لو رغب شابٌ أن يذهب للجهاد في سبيل الله وكان أبواه موجودين، فليس له الحق في الذهاب دون أن يأذنا له، والجهاد أعظم من طلب العلم وإكمال الدراسة.
    ابني الغالي: إن العمل الذي تقدمه لأهلك ولوالديك على وجه الخصوص عملٌ عظيم، ولا فضل لك فيه على والديك؛ لِعِظَمِ حق والديك عليك.
    واعلم بأن صلاحك وصلاح حالك في الدنيا والآخرة مربوط بصلاح علاقتك بالله عز وجل وبوالديك، أتزهدُ في جنةٍ تحت أقدام أمك؟ أتزهد في دعوةٍ عظيمةٍ من والديك يرفعان فيهما أيديهما يدعوان لك بخيريّ الدنيا والآخرة؟
    بُنَيَّ الغالي: الزم والديك، واعكُف على خدمتهما، والقيام بمصالحهما، ودرِّب نفسك على أن تتلذذ بذلك كله، وبالجلوس معهما، والسؤال عن أحوالهما دائمًا، وعندما تصل إلى هذه المرحلة من السعادة بخدمة والديك، فلا تسأل عن تساهيل الأمور، سيفرج الله همك، وينفس كربك، وستأتيك الدنيا راغمة، فقط أخلص النية لله عز وجل.
    أسأل الله لك الصلاح والهداية والتوفيق والسداد في الدنيا والآخرة.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات