يقولون أني جميلة و لكن لا أشعر ذلك..

يقولون أني جميلة و لكن لا أشعر ذلك..

  • 40751
  • 2018-09-27
  • 81
  • المتفائلة

  • السلام عليكم..\أنا فتاة ولدت بوزن زائد و ما زلت, و هذه هي عقدتي و مررت بمواقف كثيرة من أشخاص يقولون بأني جميلة و لكن لا أشعر بذلك حقاً, ربما لأنني بصغري تعرضت لمواقف محرجة خصوصا أن والدتي كانت مريضة و أهملتنا بسبب مرضها فكانت تعليقات من أشخاص على شكلي و على جسمي و جرحت كثيراً و تغيرت مع فترة المراهقة و أصبحت أكثر اهتمام و أسمع الكثير من التعليقات الجميلة من أشخاص غرباء عني و يأتون لي و يقولون أنتِ جميلة جداً و جذابة لكن في داخلي لا أشعر بذلك و أحس بحزن أحياناً أنظر للمرآه و أقول لنفسي أنتِ جميلة و لكن ذلك يتلاشى أحياناً لأن وزني زائد و استنفدت جميع الطرق و لكن لم أنجح في إنقاص وزني ): مع إن تركيبة جسمي جميلة لكن لست راضية عن ذلك أبداً و أتحسر على ذلك لدرجة أني أتمرن و أبكي بسبب قلة حيلتي و أني لا أجد نتيجة مرضية و حصل أن جاء شخص و سخر مني أمام الجميع بسبب جسمي و كسر قلبي لأنه كان يُسمع الناس, و أيضاً أرى أني أحتاج أن أعمل ليزر لشعر جسمي و أيضاً تقويم لأسناني رغم أن الجميع يقول لي نحن نتمنى ابتسامتك لكن أمي تقول "أسنانك كل مالها و تطلع على قدام" و هذا الشي جداً ضايقني و أتمنى لو أقدر أعمل تقويم لأسناني, كثير أشياء لا تعجبني في جسمي مثل السلوليت و بعض التصبغات لكني لا أملك المال و أتحسر لذلك مرات و أتمنى لو كان عندي المال لتتحسن عيوبي و لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن خصوصاً أننا في مجتمع أصبحت الفتيات تُقبل على هذا الشي و أشعر أنني أتحسر حينما أشاهد تلك العيادات و أنا لا أملك المال و أصبحت أحلم أحلام يقظة هروباً من الواقع و انغمست فيها لدرحة أصبحت حياتي كأنها حلم من كثرة التفكير!! , و جاءت فترة أحسست باكتئاب و حللت فيتامين دال و كان ناقص و استعملت مكملات غذائية و تحسن عندي و دخلت نادي و نزلت 15 كيلو و رجعت زدتهم و السبب مجهول! رغم أني مجتهدة لكن فجأة لا ألتزم بالدايت و أرجع كما كنت و أن الآن وزني زاد و زادت معه همومي):\ كيف أتجاوز هذا الشعور؟؟ و كيف أطور من نفسي و اهتمامي؟ و هل أنا طبيعية؟ و هل هناك حيلة نفسية تجعلني أستمر على الدايت و الرياضة؟ و كيف أكسب المال؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-10-05

    د. حنان محمود طقش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك بنيتي على موقع المستشار. أول ما تحتاجينه هو إيجاد عمل لك يشغل وقتك ويزيد ثقتك بنفسك ويوفر لك بعض المال الذي تريدين. لا يجب أن يكون العمل حكوميا أو نظاميا يمكنك أن تطوري إحدى هواياتك وتعملي من منزلك وهو أمر شائع في الوقت الحالي، ابحثي لنفسك عن عمل، وجربي حتى تجدي ما تحبين عمله.
    الرضا عن الذات أمر ضروري للنجاح والسعادة في الحياة، لاحظي المختصون يسمونه الرضا، ابحثي عن النقاط الإيجابية في شكلك وفي شخصيتك وركزي عليها بدل التركيز على النقاط التي لا تعجبك في شكلك، واعلمي أن السعادة والرضا لا تعتمد على الشكل الخارجي بل على طريقة التفكير بنفسك وبأهمية الجوانب المختلفة، أنت أكثر من مجرد شكل وينبغي أن توجهي اهتمامك إلى ما هو أكثر من شكلك الخارجي، ما هي أهدافك في الحياة ؟ كيف ستجيبين عن سؤالك يوم الدين عن وقتك وشبابك فيما أفنيته، لقد خلقت للعبادة وعمارة الأرض أنت لست أداة زينة.
    وكما ذكرت فإن شكلك الذي لا يعجبك يعجب البعض ولا يعجب البعض وهذا أمر طبيعي، فلماذا تركزين على الانتقادات بدل المديح ؟! اعلمي أن الجمال في عين الناظر وسبحان من خلقنا مختلفين وله في ذلك حكمة. تقبل نفسك هي النقطة الأولى لتحقيق أي تغيير ترغبينه، احمدي الله على نعمه التي أنعم عليك بها واعتزي بها لتزيد ثقتك بنفسك.
    لا تستسلمي للأحلام فتفوتك فرصة العمل لتحقيق أهدافك. لا تبالغي في مقارنة نفسك مع الصور التي تروج لها صناعة الجمال فهم لا يعنيهم الجمال بل ما يدفع من مال في مقابله، والمال قوام الحياة يجب أن ينفق في أمور أكثر أهمية من المظهر الخارجي.
    اعملي على تقوية إرادتك وعزيمتك كي تستطيعي تحقيق ما هو في متناول يدك بإنقاص وزنك، فمعلومات التغذية متوفرة مجانا على الانترنت ويمكنك الاستفادة منها لأجل صحتك قبل شكلك، تأكدي من نسبة الحديد فيتامين ودال في جسمك فنقصهما يؤدي للخمول والكآبة، وتناولك لها لفترة لا يعني ثبات النسبة بل لا بد من متابعتهما.
    يتخيل الناس وأنت منهم أن السعادة فيما ينقصهم وهذا مجرد أفكار، غيري أفكارك لتسعدي بما لديك وبسعيك لتحقيق المزيد مما تردين، السعي هو مصدر السعادة ومع السعي تتحقق الأحلام عاجلا أم آجلا، لا تتوقفي عن السعي ولا تركني للكآبة ولا تستعجلي النتائج في أي مجال في حياتك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات