قلق مستمر و كآبة

قلق مستمر و كآبة

  • 40683
  • 2018-09-05
  • 51
  • سامو

  • لا اعرف كيف اصف حالتي و لكن الامر وصل بي الى حد المرض الجسدي دون سبب واضح اتوتر من اقل الاصوات انعزل بشدة عن الناس و المجتمع لا اتحدث مع اصدقائي ابدا .. حاولت الانتحار مؤخرا .. اجد صعوبة شديدة في النهوض من سريري او الخروج من المنزل رغم ذلك انا انسانة ذات وجه باسم دائما معظم الذين يعرفونني لم يروا دموعي مسبقا حتى امام اهلي لا ابكي .. طبعا مررت بظروف صعبة جدا و لا زلت اعاني من اثار ما مر اشعر انني ادور في حلقة مفرغة مهما حاولت اتعب بلا جدوى .. احيانا لا اكل الطعام ابدا و احيان اخرى اتناوله بشراهة اعاني من التوتر المستمر و اؤذي نفسي دون انتباه فمثلا وجهي الان مجروح بفعل اعابصي حين اخدشه لا اشعر لاي مدي اصبح جرحي عميقا الى ان استيقظ في اليوم التالي و اشعر بالالم بسبب التهاب الجرح .. و انا الان في مرحلة صعبة جدا اعلم انني اعيش في فراغ عاطفي شديد و ليس انني لا اجد احدا ليملأه انما انا لا استطيع ان احب و لا احد يحبني كان جميع من مر في حياتي او يمر هو مجرد حيوان تابع لغريزته و شهواته و انا مجرد جسد لا يهم كيف افكر او كيف اشعر .. كرهت نفسي بشدة و كرهت الناس و تحطمت ثقتي بنفسي و بالاخرين لا استطيع متابعة دراستي ممهما حاولت .. انا في اخر سنة و لا اظن انني قادرة على تخطيها فانا شديدة الملل من كل شيء غير قادرة على الالتزام و لانني اكبر من جميع من في صفي اشعر انني زائدة و لا انتمي الى المكان الذي انا فيه اينما ذهبت كنت عرضة للتحرش كلاميا او جسديا جاذبيتي اصبحت نقمة علي و افضل الانطواء و العزلة على ان اواجه الرجال الناظرين الي بشهوة .. اخطأت اخطاء لا تغتفر الوم نفسي عليها في كل يوم الف مرة و اعيدها كلما خرجت من بيتي دون حيلة لي على تفاديها اشعر انني رغم رفضي لما افعله لا قدرة لي على الرفض اي انني ضعيفة رغم ما ابديه من قوة حزينة بشدة رغم ما ابديه من سعادة .. ميتة و انا على قيد الحياة و كل املي ان اموت حقا حتى انني خائفة ان اموت بطريقة تفضح امري و تفضح افعالي و اخطائي و سوء اخلاقي .. انا لست هذه الفتاة و لم ارد يوما ان اكونها و لكن ليس لي القدرة على التغيير مهما حاولت و ان تغيرت لا اشعر انني صنعت فرقا فوصمة العار سترافقني مدى الحياة و بعد الموت ساذكر كذلك و يوم القيامة ساحاسب على ذلك اي انه لا مفر لي .. صحيح انني كتبت الرسالة و لكن لا تظن ابدا ان لي املا في ان تحدث فرقا هي مجرد تفريغ لما في داخلي انا وحيدة جدا و لا اريد اسساسا ان اخلع قناع القوة الذي ارتديه اما احد .. كل ما في الامر انني وحيدة لا حيلة لي و حين وقعت لم اجد يدا تمتد لتنقذني جميع من حولي كاذبون مخادعون لعبوا بعواطفي حتى استهلكت تماما .. الان اصبح المي النفسي يترجم على انه الم جسدي و انا اريد اي دواء مباح يريحني قليلا يعيد الي تركيزي و يهدئ اعصابي لربما تهدئ الامي قليلا .. لهذا السبب تقدمت بالاستشارة دون خوض فيما حدث بالتفصيل حتى وصلت الى هذه الحالة .. انا لم يبقى لي ما اعيش من اجله ليته يكون دواء مميتا \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-10-04

    محمد عبد الفتاح

    نعم أختنا الكريمة أنت تعيشين في عالم من الظلم والضياع والتعدي على حقوق الأخرين وعدم الخوف والخشية من الله ونصيبك من كل هذا هو أنك حرمتي من العاطفة الجياشة من والديك ومن اهتمامهم منذ أن كنت صغيرة وعدم شعورهم بك وعدم إنصاتهم لك تسبب كل هذا في النتائج التي تعانين منها ، بالاضافة إلى البعد عن الله وعدم معرفته المعرفة الحقة فربنا عند ظننا به عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري ومسلم ، تفائلوا بالخير تجدوه ،
    فأنت يجب أن تشعري أنك لست بمفردك في هذه الدنيا بل أنت لك رب
    يسمعك ينتظرك يشعر بك يفتح لك أبوابه في كل الأوقات ليغفر لك أي ذنب مهما كان فقط إذا شعرت أنك لك رب يشعر بك وأنك أذنبت في حقه وتريدين العودة إليه والقرب منه وصممتي على التخلص من ذنوبك في حاضرك ومستقبلك ولا تنسي من قتل 100 نفس وقال : " لأعلم أهل الأرض هل لي من توبة فقال : بلي ولكن لابد أن تهجر القوم السوء وتذهب لمكان قوم الخير " ، وفي كل مكان يوجد قوم سوء وقوم خير فافعلي وابحثي عن أهل الخير وابتعدي عن أهل الفسوق والفساد والشر، ثم لابد أن تنشغلي بطموح كبير يشمل كل حياتك وآخرتك وينبث عنه أهداف تشتغل كل وقتك وعقلك ركزي في حاضرك واستمتعي به وفكري في مستقبلك وكيف ستملئية بالسعادة ، ومارسي ثلاثة هوايات يومياً تسعدك تكون ممتعة فردية غير منطقية لا تحتاج لتفكير وتتماشي مع القيم تفرغي فيها أي شىء سلبي وتفكير إيجابي ، وحبذا لو دخلت اليوتيوب وبحثتي عن دورتين دورة تقدير الذات ، ودورة الذكاء الوجداني للدكتور مصطفي أبو سعد ، وتعلمي منهم ،
    ولا تركزي علي ذنوبك الماضية مهما كانت بل تخلصي من كل الماضي وطبقي ما أخبرناك به فربك رب غفور كريم يسر الله لك أمرك .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات