آثار ما بعد صدمة الابتزاز

آثار ما بعد صدمة الابتزاز

  • 40659
  • 2018-08-28
  • 174
  • ساره

  • قبل اربع سنوات حصلت لي حادثة ابتزاز عندما كنت ابلغ 19 من عمري. ابتزيت من قبل شخص يبلغ من العمر 40 عاماً استخدم ابشع الوسائل لابتزازي و لم يستطيع الوصول إلى مبتغاه. في وقتها لم اكن اشعر بالضعف أبداً بالعكس كنت أجاهد و أبذل ما بوسعي للتخلص من هذا الكابوس و لكن بعد ذلك و بعد انتهاء الابتزاز الذي دام اسبوعين كاملين ما بين قدومه إلى باب المنزل و ادخال صوري من تحت الباب إلى مكالماته المرعبة التي كانت تسرق النوم من عيني إلى وصوله لمكان عمل والدي إلا أني و بفضل من الله تعالى استطعت ردعه و إيقافه ، سقطت و أغمي علي أثر الإرهاق و الصدمة. نمت في المستشفى يوماً كاملاً و بعدها بدأت معاناتي لم أخرج من المنزل لمدة تقارب 8 أشهر إلا للجامعة فقط. تدنى مستوى درجاتي في الجامعة. فقدت الثقة في من حولي و لم أكن استطيع أن أرى عين الشخص الذي يتكلم معي. دامت هذه الحالة من التوتر و القلق و الخوف و الرعب لمدة طويلة قرابة سنتين و بعدها بدأت بالتحسن. و الآن أواجه مشكلة عدم تقبلي للرجال بشكل عام أخاف وجودهم حولي و التحدث معهم أخاف النظر في أعينهم و أخشى الخروج في موعد مثل خشيتي من الموت أتمنى مساعدتي شاكرة لكم حسن استماعكم.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-10-04

    أسماء صبري الصاوي

    نعم أختنا الكريمة ركزي على بناء طموح عام يشمل كل حياتك وآخرتك وينبث عنه أهداف تشغل جل وقتك وعقلك ثم مارسي ثلاث هوايات يومياً تكون فردية تمارسيها مع نفسك وممتعه وغير منطقية لا تحتاج إلى تفكير وتتماشي مع القيم وأعراف المجتمع وتكون منهج حياتك اليومية لكي تتخلصي من أي ضغوط ، وفكري تفكير إيجابي افرحي واحلمي وتخيلي أنك سعيدة ثم انطلقي إلى طموحك وأهدافك فخططي لها وطبقيها ولا تنسي تقوية علاقتك بربك ومعه حسن الظن بالله عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري ومسلم ، تفائلوا بالخير تجدوه ، ثم توازني في كامل حياتك ولا تلتفتي لورائك فالنجاح الحقيقي في الحياة : هو أن ينجح الإنسان في جوانب الحياة المختلفة فلابد أن يكون عندك توازن في الحياة السؤال هنا : ما هي جوانب الحياة المختلفة وظيفتنا " نحن التربية بالحب والحزم ً وأن نجود حياة الناس ويستمتعوا بها في كل أوقاتهم ، ولكي ينجح الإنسان في جوانب الحياة المختلفة فلابد أن يكون عنده توازن في الحياة أولاً :- الجانب الجسدي والصحي . ثانياً :- المجال الاجتماعي والعاطفي . ثالثاً :- المجال الفكري والثقافي والعلمي . رابعاً :- المجال الروحاني والعبادي . خامساً :- المجال المالي وتطوير المهارات . وإن شاء الله يصبح كل ما مر في حياتك ماضي وراح ، لكن الأمل والعمل في الحاضر فاستمتعي به وتفائلي خير بالمستقبل وقوي علاقتك بربك وحسن ظنك به تتحسن حياتك للأفضل إن شاء الله ، ودورة تقدير الذات على اليوتيوب للدكتور مصطفي أبو سعد تنفعك غن شاء الله ، وحبذا لو أيضا دورة الذكاء الوجداني لنفس الدكتور .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات