مشكلتي مع الشك!

مشكلتي مع الشك!

  • 40626
  • 2018-08-10
  • 276
  • AlB

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ام بعد اخواني انا في امس الحاجة لكم انا قدر الله وكشف لي زوجتي قبل لا ادخل عليها الدخلة يعني وانا عاقد قرآني. يوم من الايام جاني شك اني افتش جوالها قدامها لان شفتها تغيرت علي فجأة قلت امكن البنت مخبية علي سر ولا اي شي وانا ما ادري قلت خلني اشوف جوالها فتشت الجوال بوجودها,اكتشفت انها تراسل ولد عمها ترسل له رسايل عاطفية وتغني له انا انصدمت يوم شفت المحادثة ما توقعت لان صراحة البنت مشهود لها بالصلاة والصيام وقيام الليل وسيرتها الحسنة امام الجميع .وبعد يوم من المشكلة حاولت اني اتفاهم واعرف من الشخص هذا وايش الي بينهم اعترفت لي بأن الشخص هذا كان يجي بيتهم منذ الصغر وكانو يلعبون سوا وياكلون سوا يعني بينهم عشرة ولكن يوم كلمتها قالت ما كانت نيتي اي شي في دا الشخص الى صداقة فقط وكانو يجون عندنا البيت ونجي عندهم قلت ويش الي خلاك تكلمينه قالت انا غلطت وسامحني اذا كررتها ثاني مرة وسامحتها لوجه الله ولا كلمت اي احد بالي صار ومره ثانية بعد ما اتصالحت معها .وبعد ماغيرت شريحتها وكل شي .جيت عندهم البيت اتعشا وفجأة اعطتني الجوال عشان اصلحه بخصوص اني فني إلكترونيات صلحة جواالها وفجأة وانا اصلح الجوال جتني رساله قدامها من رقم مسجل باسم بنت راجعت الرقم الا وهو يطلع نفس الشخص الي راسلها اول انصدمت ثاني مره واعترفت لي بانه هو الي راسلها قلت له انتي كاذبه أكيد بينكم شي انتي وياه وخلاص انا م عاد ابغاك انتي ما عاد تصلحي لي دمرتي حياتي وهذا وانا عاقد,قراني عليك كيف بعد الزواج ويش بتسوين قامت تبكي وتعتذر وتقول هو الي راسلني مو انا قلت لها ليش ما تعلميني وانا اتفاهم معاه قلت اخاف من المشاكل علما بأن ااشخص هذا دمر حياتي ودمر كل شي كان جميل هو وزوجتي يعلم ربي اني ماقصرت معاها لا في كلام ولافي حب ولا في مصروف ولا في اي حاجه وهي كذالك ما شفت منها قصور كل كلامها حب واهتمام لي وذكرلله سبحانه وتذكرني دايم بالصلاة وبكل حاجه انا يا شيخ نادم ندم شديد من الي شفته هل هو ابتلاء من الله سبحانه ولاايش هل هذا انتقام لي يا شيخ علما باني كنت ارسل بنات قبل لا اتزوج,واتكلم معاهم كلام لا يرضي الله ولا رسوله هذا من غير الصور والفديو ولاكن انا قبل لا اتزوج,تبت الى الله,سبحانه وتعالى وماعاد,رجعت في دا الطريق نهائيا واخير ياشيخ حبيت اذكرك بعمري وعمر,زوجتي انا عمري ٢٢ وزوجتي ١٨ انا محتار هل اطلقها ام اصلح بيني وبينها لأن يا شيخ كل العائلة من الطرفين تحبنا وتقول انتو لايقين لبعض وامي يا شيخ تحبها وكل اهلي يحبونها اخاف اذا سمعو بالمشكلة امكن ما عاد يصير صلح نصيحتكم لي يا شيخ ويش تشوفون ويش الحل الله يجزاكم كل خير ويوفق من قرا الرسالة ويجزها عنا وعن امة محمد,كل خير . واعذروني على الكتابة ولاملاء لأني ما اعرف اعبر الا باللهجة العامية وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-09-14

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته : حياك الله أخي وأشكر تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة ، اسمح لي في البداية أن أثني على تعاملك الراقي مع المشكلة واحتوائها وكذلك نظرتك الإيجابية للزوجة ولصفاتها التي جعلتك حريص على الارتباط بها وهذا شي إيجابي في التعامل مع المشكلة حتى يستطيع الإنسان أن يدرس قراره حول المشكلة من جميع الجوانب وهنا اوصيك بالآتي : - دراسة الموضوع من جميع الجوانب حتى تستطيع اتخاذ القرار المناسب . - حصر إيجابيات وسلبيات الموضوع ودراستها ومن ثم اتخاذ القرار المناسب . - عند اتخاذك للقرار المناسب لك حتماً سيكون هناك سلبيات ولذلك من المناسب توقع هذه السلبيات وكيفية التعامل معها حتى لا تؤثر عليك . - لا شك أن التسامح وإعطاء الفرصة شي إيجابي مع مراجعة الأسباب الداعية للوقوع في هذا الأمر ووضع الأساليب المناسبة لتفادي هذا الأمر مستقبلاً والذي بإذن الله سيكون له الأثر الكبير في احتواء المشكلة والبعد عنها . - ليس من المناسب معرفة الناس حولك بالمشكلة وإنما هي خاصة بك ولذلك من المناسب دراسة الأمر هذا من قبلك لأنه يخصك وأنت صاحب الشأن فيه . - هذا الأمر ابتلاء من الله ولعل الله ساق هذا الأمر خيرة لنا للتصحيح والتعامل بشكل أفضل . - لا أريد منك في حال التسامح أن يؤثر عليك الأمر هذا مستقبلاً بل لا بد من التعامل معه بطريقة مناسبة . أسأل الله أن يقدر لك الخير والتوفيق في الدنيا والآخرة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات