تقدم في العمر والزواج

تقدم في العمر والزواج

  • 40612
  • 2018-08-07
  • 195
  • A

  • السلام عليكم \أنا فتاة في ال 30 من عمري املك الجمال والعلم و الدين ولله الحمد،\احببت شابا من عام 2008 و قبل عامين قرر الانفصال عني لعدم الرغبه في الزواج، و لكن لهذا اليوم ما زلت احمل له نفس المشاعر السابقه.\تقدم لخطبتي شاب فيه كل المواصفات من علم و دين و مستوى اجتماعي و مادي، ولكن لا اجده الشخص المناسب لي كزوج، لا اشعر بالاولفه او الراحه اتجاهه، هو شاب محترم و خلوق ولكن لا أستطيع تقبله ولا أستطيع تخيل نفسه معه. استخرت الله عدت مرات و كانت الخيره في الرفض. و لكن ما زلت في حيره من امري بين القبول و الرفض، اخاف ان اقبل و لا أتمم الزواج و اخاف ان ارفض و أندم على ذلك لتقدم العمر.\الجميع من حولي ينظرون لي بنظره ( انت الخسرانه ان رفضتي)!!! لكن لا احد يستطيع فهم ما اشعر به،\أنا جدا في حيره من امري، و الحيره هذه أصابتني بالضيقه والاكتئاب و عدم الراحه والرغبه الشديده في البكاء.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-09-09

    أسماء صبري الصاوي



    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أختي الكريمة بارك الله في عمرك وفي دينك وفي أخلاقك ، طريق الزواج واحد وهذا الذي حدده الشرع والعرف ، قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير". رواه الترمذي . بمعني أنتم يا أهل البنت إذا أتاكم هذا الخاطب من أين دخل ؟ دخل من الباب فإذا أعجبكم إيمانه وتدينه وترضون فيه ذلك فزوجوه ، وللعلم الحب لا يأتي إلا بعد سنتين زواج علمياً أما ما يحدث قبل الزواج السنتين بعد الزواج يسمي علمياً : " مرحلة الوقوع في الحب " ، وهي لا إرادية ، لكن الحب يصنع إرادياً بعد سنتين زواج وفي أي وقت بعد سنتين زواج حتي لو وصلتم إلى سن كبير ، وأنت وزوجك تصنعونه مع بعضكما أما ما يقال في الأفلام والمسلسلات فهو غير واقعي وغير صحيح وليس له قيمة في دنيا الناس لذلك نطلب منك طالما الشاب المتقدم لك يحمل كل الصفات التي تقبلونها فلا يوجد مانع لرفضه ، فلا تعيشي في أوهام هذا الحب الزائف من ماضيك وما بني على باطل فهو باطل وحرام فلا تضيعي هدية الله لك فربك أرسل لك هدية مثل هذا الشاب المتقدم فلا ترفضي هدية الله ووافقي والتزمي بشرع الله وانسي الماضي الأليم ولا تخبري أحد بماضيك مهما كان لكن قبل أن تتخذي قرار نهائي عليك بالتالي : 1- تقربي من ربك وحسني علاقتك به واستغفريه على ما مضي من عمرك ومن ذنوبك واحسني الظن بالله ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري ومسلم ، تفائلوا بالخير تجدوه فتقوية علاقتك بالله تنير لك دربك وتعينك على اتخاذ القرار الصائب . 2- تعلمي من دورات بناء العلاقة الزوجية وارشح لك " الدورة التأهيلية للسعادة الزوجية للدكتور محمد خير الشعال " ، علي اليوتيوب لكي تفهمي حياتك الزوجية صح مستقبلاً فتتسع مداركك ولا تندمي علي شيء مستقبلي . 3- أشغلي وقتك بالنافع المفيد فالزواج رزق واملئي وقتك فهو كل مالك أيضاً رزق ورتبي حياتك من جديد فلا تتركي عقلك للفراغ تعلمي العلم وازيدي الاهتمام به ، قال تعالى : " إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ " (28) سورة فاطر ، فتعلمي خشية الله بالعلم . 4- المعصية تجلب أختها فلا تقعي في عصيان الله فتنالي غضبه وتعيشي حياة الضنك ، " وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ " (124) ، " قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا " ، (125) سورة طه ، وفقك الله لكل خير وصلاح ، وأنار دربك وبصيرتك لما يحبه ويرضاه .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات