اريد ضمان حضانة اولادي

اريد ضمان حضانة اولادي

  • 40561
  • 2018-07-25
  • 73
  • أم ادم

  • السلام عليكم. كنت متزوجة من شخص لفترة قصيرة أنجبت منه بنت و انفصلت عنه و انا حامل في ابني. طلبت الخلع و السبب الرئيسي انه كان يستغل وظيفتي و راتبي و هو رافض الشغل. لا يسال ابدا عن أولاده و لا يصرف للدراسة و لا اَي شي. انا اشتغل و اصرف و أعالجهم اذا مرضى. عبء كبير علي هالايام. كنت دايما أبعت صورهم عشان هو يتعرف عليهم. كان دايما يرد علي بالفاظ مش مناسبة. حاليا خايفة انه اذا تزوجت يطالب بالأولاد اذا عرف اني تزوجت. و خايفة حتى اذا ما تزوجت انه يطلبهم شرعا. بس هم ما بيعرفوه و هو اصلا ما بيسأل عليهم. بنتي بتدخل في السن 7 في شهر 8 و ابني 6 سنين في شهر 9. هل ممكن اني اضمن حضانتهم؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-08-02

    أسماء صبري الصاوي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    يا أختنا الكريمة أهم ما يشغل أي إنسان هو عمله في يومه وليلته في حاضره أما المستقبل فلابد ان نطمح إليه ونخطط له لكننا ننسى أنه مستقبل ليس بيدينا ولا ندري هل سندركه أم لا فقد نكون في عداد الموتى لذلك نوجهك للاهتمام بحاضرك وأنك راعية ومسؤولة عن رعيتك يوم القيامة مصداقاً عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

    ((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، -قَالَ: وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ: وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ- وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ))

    [أخرجهما البخاري ومسلم في صحيحهما عن ابن عمر]
    لذلك استعدي لهذا السؤال يوم القيامة بقيامك بواجباتك تجاه أولادك بان تصبحي مربي إيجابي فعال من خلال المربي الأيجابي :-
    وهذا الذي نسعى إلى أن نحققه من خلال هذه البرامج
    المربي الإيجابي له ثلاث علامات أو ثلاث مؤشرات أو ثلاث صفات.
    1. هو الذي يملك علاقة إيجابية مع أبنائه ... ناشئة وقوية ومتينة جداً بين الابن والأب وبين الابن وبين الأم ... وبدون علاقة ايجابية لا يمكن الحديث عن المربي الايجابي.
    2. لا تهمه أعراض السلوك الخارجي ... فكل السلوكيات التي تزعج الآباء والأمهات بالنسبة للمربي الإيجابي لا تحتاج إلي ترويض ولا تحتاج إلي إطفائي وإنما هذه السلوكيات هي عبارة عن أعراض لمشكل أعمق ينبغي التعامل معه بمعني ولدي يكذب أنا ليس عندي مشكله مع كذبه والكذب ليس إلا عرض قد يكون نقص حاجة قد يكون الولد عنده معاناة فاقد للأمان يفقد الطمأنينة لا يشعر بالحب قد تكون غيرة .... فأنا لا أعالج الكذب وإنما أعالج أصل الكذب .... ولد يسرق لا يوجد طفل يسرق وإنما الطفل عنده نقص معين فيحاول أن يعوض هذا النقص أو يحصل علي أشياء عن طريق السرقة ... فالمربي الايجابي ليس قاضيا يحاكم الأطفال وليس سجانا يعاقب وليس محقق يتهم الأولاد ... وإنما يبحث عن أصل السلوك .
    3. يحرص علي قوة شخصية الابن ... وهذه الصفة من أخطر وأهم الصفات التي قد يضيع الأبناء إذا لم يعرفها الآباء فالمربي الايجابي حرصه الأساس كيف يقوي شخصية أولاده وهذا أساس التربية أنني أربي شخص قوي الشخصية .
    غالب الآباء الإطفائيين والمروضين ما هي طموحاتكم ..... سيقول طموحي ابني متفوق دراسياً ابني مطيع ابني مصلٍّ يحفظ القرآن مؤدب خلوق .... الخ فيحرصون علي هذه وكلها مهمة ولكن هذه الصفات كلها مؤشرات إيجابية ولكن لو كانت الشخصية ضعيفة كلها ستتبخر في أي وقت من عمر الإنسان
    وهناك ثلاث حالات أباء ربوا أبنائهم أحسن تربية تعبوا عليهم أبناء كلهم عندهم مواصفات رائعة متفوقين دراسياً يطلعون من الأوائل صالحين يحفظون القرآن محافظين علي الصلاة في المساجد متفوقين ... حصلوا علي بعثة لتكملة دراساتهم العليا في أمريكا الثلاثة أشخاص ولا يوجد أحد منهم يعرف الثاني ولكن تواصلنا مع الآباء والأمهات خلال عام 2015
    الولد الأول : لم يستطع أن يكمل دراسته خلال ستة سبعة أشهر رجع مكتئب اكتئاب حاد أغلق عليه الغرفة لا يريد تكملة الدراسة ولاصلاة ولا كلام ولا حتى نظافة ولا أحد يدخل الغرفة إلا الشغالة تضع له الأكل وتخرج وحتى الأكل يأكل منه أشياء بسيطة جداً والأم تقول كل ما دخلنا يطردنا وحتى لو استطعنا الدخول لا نستطيع أن نتحمل رائحة الغرفة الكريهة الولد لا يستحم ...... وهذه حالة اكتئاب حادة جداً وصل لها الولد ولم يستطيع إكمال دراسته رغم أنه كان متفوق
    الولد الثاني : رجع بحالة فصام نفس الشيء لم يمر عليه أربعة أو خمسة أشهر رجع إلي بلده وهو في حالة فصام وتهيوء أن الصهيونية العالمية تتجسس علي والماسونية تضع لي كاميرات ولما أكون متجه للجامعة هناك سيارات تتبعني وفي البيت أسمع أصوات معينة ... وقد أصيب بتهيئات وهي أعراض الفصام ولم يستطيع إكمال دراسته رغم أنه كان متفوق
    الابن الثالث : وهذه هي المصيبة الكبرى وما زلت أذكر والده عن يميني وبيني وبينه طاولة صغيرة أخذ الغترة والعقال وبقوة وضعهم وقال يا دكتور أنا أريد منك فقط أن تعلمني تنورني أنا أين أخطأت أنا ربيت ابني أحسن تربية تعبت علي ابني ابن متفوق طوال عمره مصلي يحافظ علي صلواته الخمس بالمسجد ما شاء الله كل علاقاته مع شباب المسجد يروح العمرة مرتين ثلاث مرات في السنة ذهب للحج أكثر من مرة حافظ للقرآن .. كل الناس يا دكتور يفتخرون بهذا الابن ومضرب المثل داخل الأسرة وذهب إلي أمريكا متفوق دراسياً ليكمل دراسته ثم رجع " ملحداً " ينكر وجود الله ويضحك ويسخر من أمه لما يراها تصلي يقول لها ما زلتي تنقرين في الأرض نقر الدجاج أنتم مازلتم علي هذا التخلف .... لماذا لم يكمل دراسته قال لأنه جاء يقول لا رسالة لي إلا أن أنقذ هذا العالم المتخلف من تخلفه الديني أبوه يكلمني يقول لا يهمني الدراسة ولا أي شيء كيف هذا الابن الذي تعبت عليه رجع ملحداً
    لكن شخصيته هل شخصية قوية أم شخصية روضت وأصبح مطيع مثل ما نحن روضناه ممكن أي واحد يروضه .... مثل لما أطاعني اليوم غداً لما يسافر لأي بلد يطيع شخص آخر قد يكون ملحد قد يكون من عبده الشيطان
    ولذلك المربي الإيجابي يهمه في الأساس شيئين
    الأول :علاقة إيجابية بيني وبين ابني .
    الثاني : أن تكون شخصية ابني قوية .
    وان تستعدي وتتعلمي الحياة الزوجية بشكل صحيح من خلال دورات وكتب مثل دورة السعادة والنجاح والاستقرار الزوجي للدكتور مصطفى أبو سعد لكي تعيشي حياة زوجية مستقبلية واعية واتركي النتائج علي الله واتركي المستقبل لله واستمتعي بحاضرك لأنك لو استمريتي علي تلك الحال فلن تكوني مربي ايجابي ولن تستمتعي بحياتك كما ينبغي ان يكون فهناك ثلاثي لابد منه هذا الترتيب في غاية الخطورة
    ان تكوني سعيدة مع نفسك
    ان تكوني سعيدة مع زوجك
    ان تكوني سعيدة مع أولادك
    بدون هذا الترتيب لن تتحسن حياتك كما نريد وكما تريدي فلا تهملي كل هذا ونحن نعلمك كيف تكونين سعيدة في كل هؤلاء الثلاث أن شاء الله بتواصلك معنا .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات