نفسيتي تعبت

نفسيتي تعبت

  • 40511
  • 2018-07-16
  • 216
  • محمد نصر

  • خلال شهر مارس الماضي شخص الطبيب إصابتي بإرتفاع ضغط الدم ووصف لي دواء الاملوديبين 5 مغ، عند التشخيص كنت أشكي من بطني ولكن الأطباء ركزوا مع ضغط الدم، وبعدها بأسبوع شخصت بجرثومة المعدة وتلقيت العلاج الثلاثي خلال اسبوعين وعند نهايته بدأت المعانأة الحقيقية، أصبحت تأتيني ضربات قلب سريعة خلال وقت الراحة بشكل مفاجئ وأشعر برعب كبير وشعور بعدم الإتزان والخوف الشديد، ذهبت لأخصائي أمراض القلب وجميع الفحوصات سليمة (هولتر، رسم قلب، موجات صوتية للقلب) وقال أنه تسارع جيبي قد يكون من ضغط الدم فاستبدل الدواء إلى املوديبين+فالسارتان 5/80 مغ، هبط الضفط إلى معدل 130/90 ولكن الضربات ظلت تأتي مرتين تقريباً في الاسبوع، في يوم جات بشكل مخيف ذهبت لطبيب قلب آخر ونفس الكلام الفحوصات سليمة والضغط عالي فاستبدل الدواء كوتابوفان (فالسارتان+هيدروكلوثيازيد 160/25 مغ) أصبح مستوى الضغط خلال شهر في حدود 110/70 أو 100/60 وكذلك وصف لي كونكور 2.5، شعرت براحة حوالي شهر تقريباً وبعدها أتت الضربات من جديد، ذهبت لأخصائي قلب آخر وقال لي كل الفحوصات سليمة وعدل جرعة دواء الضغط إلى 80/12.5 مغ لأني كنت أشعر بدوار شديد عند الوقوف المفاجئ والاستمرار في دواء كونكور ووصف لي دواء deaxit لأنه يشك في القولون العصبي.\عمري 30 عاماً، وزني 135 كجم، طولي 178 سنتي، دائماً أشعر بالضربات بعد الأكل خلال ساعتين مع تجشؤ وغازات وأشعر بتوتر شديد وخوف شديد، حياتي أصبحت متوقفه لا استطيع مداومة عملي بشكل طبيعي، أصبحت أخاف من التجمعات، من الخروج، من الرياضة لأني أريد انقاص وزني ولكن أشعر أن الضربات السريعة مؤشر لمشكلة في القلب مع أنهم اجمعوا على سلامة الفحوصات (هولتر، رسم قلب، موجات صوتية للقلب، موجات صوتية للبطن، جرثومة المعدة، التهاب المرارة، وظائف الكلى، الغدة الدرقية، بي 12، د، CBC).\لا أدري هل أنا مريض، أنا أحس نفسي طوال اليوم بشكل طبيعي وفجأة بعد الأكل أشعر بهذه الأعراض وأتعب، هل هو فعلاً قولون عصبي، مع العلم أعراض البطن التي أشكي منها ليست ألم كالوجع وأنما اشعر بالانتفاخ وعدم الراحة كأن شئ مثل التشنج أو التقلص أو الحركة فقط بدون أوجاع، أشكي كذلك من الحموضة أحياناً، وآلام بالرقبة وصداع يبدأ من الخلف إلى العينين ويكون صداع مؤلم جداً وعندما يأتي يكون قياس الضغط طبيعياً. كل ما تأتيني ضربات القلب السريعة أذهب للطوارئ يكون الضغط مرتفعاً (160/100 أو 140/90) وفجأة يعود للوضع الطبيعي،\أريد حلاً، أريد أن أمارس حياتي بشكل طبيعي دون الخوف من المرض، ماذا أفعل؟\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-07-16

    د. قاسم بن محمد الداود

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وشكرا على الاستشارة. طالما أن الفحوصات جميعها سليمة كما ذكرت فالغالب أن هناك جانب نفسي في المشكلة وهو يتماشى مع وجود القولون العصبي وأعراضه. ننصح الأخ الكريم بعمل فحوصات للغدة الدرقية إن لم تكن عملت بعد ، كما ننصحه بالإقلاع عن التدخين إن كان مدخنا ، والتقليل من المنبهات كالشاي والقهوة ، وفي حال استمرار الحالة يجب أن يتم استشارة طبيب نفسي ، وفي كل الأحوال يحتاج الأمر إلى برنامج غذائي ورياضي للتخلص من الوزن الزائد مع ضرورة تجنب السمنة ، مع تمنياتي لك بالشفاء العاجل .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات