الشعور بفقدان الحب

الشعور بفقدان الحب

  • 40477
  • 2018-07-09
  • 417
  • اسيل

  • اشعر بفقدان الحب على الرغم من ان اهلي يحبونني وان ابي يحبني بشكل كبير وان هذا الشعور يؤادي بي الى انشاء علاقات مع شباب عن طريق مواقع التواصل وان حديثنا يكون عن الحب والعلاقه الزوجية والعلاقة الجنسية وعلى الرغم من ان اهلي قد اكتشفوني اكثر من مرة وقامو بتوبيخي وضربي لكي لا اعود الى هذا الفعل لا اني اعود مع شعوري بندم في بعض الاحيان مع العلم اني قد انهيت المرحل الثانيوية بمعدل عالي وفرحة كبيرة ولا اعلم كيف اترك هذة العادة مع العلم عدم نية اهلي تزويجي لا بعد انتهاء المرحة الجامعية (في الوقت الحالي) وذالك لنيتهم ادخالي تخصص الطب
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-07-28

    أ. أمل عبد الله الحرقان

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    حياك الله ابنتي أسيل في موقع المستشار ويسرنا ويسعدنا تواصلك.

    تشتكين الشعور بفقدان الحب يا أسيل؟!
    أي نوع من أنواع الحب تقصدين؟

    حب الأب؟
    حب الأم؟
    حب الأخوة؟

    أم هو الميل إلى الجنس الآخر ؟

    يا أسيل الله عز وجل خلق الناس ذكوراً وإناثاً وفطرهم بعد بلوغ سن معينة إلى الانجذاب إلى الجنس الآخر من أجل تكوين الأسرة وفق سنة الله ورسوله ﷺ .

    وحب الوالدين والأهل لا يغني عن الحب داخل إطار الزواج .. فهذا نوع وهذا نوع ونحتاج في حياتنا إلى النوعين.

    ولذا الشعور بالحاجة إلى حب شريك الحياة (الزوج) شعور طبيعي وليس بسبب شعورك بالحرمان من حب والديك وأهلك.

    السؤال المهم الآن؛
    كيف تعيشين الحب مع شريك الحياة بشكل صحيح؟
    من هو شريك الحياة المناسب لك؟
    كيف تتواصلين معه؟
    متى تتواصلين معه؟


    يا أسيل تدركين تماماً أن تواصلك مع هؤلاء الشباب هو تصرف خاطئ، كما تدركين أن الحديث معهم في الأمور الجنسية خطأ عظيم وقد لا تدركين خطورته!

    وأهلك ما غضبوا لتصرفك إلا لشدة خوفهم عليك وعلمهم أن هذا الطريق نهايته مؤلمة لك ولهم.

    يا أسيل هذا التصرف:
    - يشوه سمعتك.
    - سيتناقل الشباب معلومات عنك وسيحاولون جرك إلى أكثر من العلاقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي .
    - قد يسجلون تواصلك ويبتزونك ويهددونك بها إن لم تستجيبي لهم.
    - قد تنجرين إلى فعل فاحش في علاقة محرمة.
    - قد يضيع فرصتك في زواج يلائمك مع شاب صالح لتكوين أسرة صالحة.
    - يشوه سمعة أهلك وأخواتك ويؤذيهم.


    وقبل كل ذلك .. هذا التصرف يا أسيل سيجعلك قلقة عاطفياً، مضطربة، يعكر حياتك، سيجعلك تشعرين بتأنيب الضمير، ستحتقرين ذاتك لأن فعلك ليس فعل العفيفات النقيات، سيفسد تواصلك العاطفي مع زوجك لاحقاً، ستظلين تقارنين بين علاقاتك مع الشباب وعلاقتك مع زوجك.

    اطرحي على نفسك سؤلاً صريحاً..
    هل تتوقعين أن يتقدم لك أحد هؤلاء الشباب الذين تتواصلين معهم لخطبتك؟
    الشاب الذي يكون علاقة غير شرعية مع أي فتاة يحتقر هذه الفتاة وهو يستخدمها فقط لمتعته العابرة، وهو لا يرضى لأخواته مطلقاً أن يفعلن مثلها، ولا يمكن بحال أن يتزوج أي فتاة كون معها علاقة تواصل آثم قبل الزواج.

    وقبل كل ذلك هذا التصرف يغضب رب العالمين، والله عز وجل نظم حياتنا الأسرية ولم يسمح بتواصل الشاب مع الفتاة إلا تمهيداً للزواج بعلم الأهل وتحت إشرافهم، وغير ذلك فيضر بالشاب والفتاة والمجتمع ، قال تعالى :
    ﴿يا نِساءَ النَّبِيِّ لَستُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّساءِ إِنِ اتَّقَيتُنَّ فَلا تَخضَعنَ بِالقَولِ فَيَطمَعَ الَّذي في قَلبِهِ مَرَضٌ وَقُلنَ قَولًا مَعروفًا﴾ [الأحزاب: 32]،

    أرجو يا أسيل أنك تصورت مخاطر تكوين العلاقات مع الشباب ..

    ترفعي يا أسيل وكوني نقية وركزي في حياتك على النجاح الحقيقي في الحياة وهو ما يكون في رضا الله عز وجل في جميع شأنك.

    وأختم بوصايا أسأل الله أن ينفعك بها:

    - اللجوء إلى الله عز وجل ودعاؤه سبحانه أن يخلصك من هذه العلاقات الخاطئة ومن الأدعية:
    "اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى، وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ، وَالْغِنَى"

    - استشعار مراقبة الله لك واتخاذ قرار حاسم بالتوقف عن هذه العلاقات، فلا تجعلي أهلك هم سبب ترددك في هذه العلاقات بل الخوف من الله عز وجل.

    - الحرص والاهتمام بصلاتك، احرصي على الخشوع فيها وإحسانها، واحرصي على حزب يومي من القرآن .قال تعالى :

    ﴿اتلُ ما أوحِيَ إِلَيكَ مِنَ الكِتابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنهى عَنِ الفَحشاءِ وَالمُنكَرِ وَلَذِكرُ اللَّهِ أَكبَرُ وَاللَّهُ يَعلَمُ ما تَصنَعونَ﴾ [العنكبوت: 45]

    - الطريقة الصحيحة الوحيدة لإشباع حاجتك من هذا الحب هي الزواج، وأقترح أن تبحثي عن شخص مناسب من أسرتك لمصارحته بأن ييسر موضوع زواجك.

    - حاولي باستمرار تذكر مخاطر هذا النوع من العلاقات حتى تكوني أكثر إصراراً وعزماً، واعلمي أن كثير من الفتيات محرومات من الزواج فهل هذا يبرر الدخول في علاقات محرمة تغضب الله وقد تجرهن للمهالك.

    - انشغلي عن التفكير بهذه الأمور بهوايات جميلة ومهارات مفيدة وصحبة طيبة فكل من أشغل نفسه بالمفيد والممتع فلن يجد فراغاً لممارسة الأمور غير الجيدة.

    وفقك الله وسددك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات