طفلتي تبحث عن الجنس !

طفلتي تبحث عن الجنس !

  • 4046
  • 2007-02-18
  • 3999
  • ن ه


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اما بعد انا احتاج الى نصيحه بشأن ابنتي التي تبلغ من العمر 6 سنوات وهي اكبر ابنائي الثلاثه وهي البنت الوحيده بين اخوانها الاثنين

    المهم تتميز البنت بحده المزاج وماتحبني اخبي عنها شي تقول انا كبيره طيب ليه انتي تشوفين وانا لا اذا منعتها من مشاهده اي لقطه في التليفون او التلفاز علما بانها لا تصلح لعمرها وفي بعض الاحيان اجدها تتفرج على لقطات جنسيه وعندما اوبخها واطفي التلفاز تصيح وتقول ابغى اشوف ايش يسوون ووالدها كل ماشفرت هذي القنوات طلعها مره ثانيه يعني مساله التشفير مستحيله

    غير انها تراقبني انا ووالدهااي شي نسويه تقول انتم مو تقولون عيب طيب ليش تسوونه فصار ابوها يقول عادي هذي زوجتي بين الزوجين حلال وبعض الاحيان تدخل علينا الغرفه وحنا في حاله الجماع بس انا ابغى اعرف كيف احتوي تفتحها على هذي الامور

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-20

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    سيدتي الفاضلة :

    ابنتك ذكية ورائعة جدا ومنطقية وعاقلة ولا يعاب عليها فيما تتمتع به من خصائص إنسانية وتربوية .
    والمشكلة ليست في الطفلة الرائعة بل في السلوك الأبوي وهو سلوك لا تحمد عقباه .

    طبعا ليس من حقنا أبدا أن نشاهد على التلفزيون ما يلحق الضرر بالأطفال وعلينا أن نمتنع احتراما عن مشاهدة القنوات التلفزيونية الضارة مهما يكن الأمر احتراما للطفولة والأطفال . وعلينا أن نمتنع عن أي سلوك عاطفي أو جنسي يحرك الغرائز الطفلية قبل أوانها .

    ولا يجوز بأي حال أن نقنع الطفل بأمور لا يمكنه فهمها كأن نحدثه عن الحلال والحرام فمنطق الطفل لا يقبل بمنطق الكبار والكبار هم قدوته . وهذا يعني أن أي سلوك نؤديه أمام الطفل سيصبح مبررا ومشروعا لديه . وهذا يعني يجب علينا ألا نجعل الطفل يلاحظ أي سلوك لا يستقيم مع وضعه الطفو لي .

    وأنا مندهش جدا وفي حالة ذهول إذ كيف تقومين بالعلاقات الحميمة مع زوجك دون سرية ودون اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لجعل هذا الأمر خفيا على الطفل وغير الأطفال ؟ كيف يسمح للطفل أن يقتحم غرفة النوم وأنتما في حالة جماع ؟ هذا أمر غريب جدا ، فهناك الأبواب الموصدة والأقفال وظلمة الليل بعد أن يغط الأطفال في نوم عميق؟ .

    أنت ترتكبين جريمة أخلاقية وتربوية عندما تسمحين للطفلة بأن تشاهد ما يقع بينك وبين زوجك من علاقة حميمة وجماع . والأثر سيكون كبيرا على عقل الطفلة وذكائها وحياتها القادمة وهذا من المؤكد بأنه قد يدفع بها إلى الانحراف في المستقبل وهو في أسوأ الحالات سيوقظ الغريزة الجنسية عند الطفلة قبل الأوان بعشرة سنوات وهذه كارثة تربوية.

    سيدتي إياك أن تشاهدي أنت أو زوجك ما هو مباح على التلفزيون لأنه من المستحيل إخفاء ذلك عن الأطفال . إياك يا سيدتي الفاضلة أن تقومي بأي مواقعة مع الزوج دون التأكد بالمطلق من الأمن التربوي ومن كون الأطفال نائمين ومن وصد الأبواب .

    وأكرر ليست المشكلة في الطفلة بل المشكلة في ألأب والأم هداكما الله .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-20

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    سيدتي الفاضلة :

    ابنتك ذكية ورائعة جدا ومنطقية وعاقلة ولا يعاب عليها فيما تتمتع به من خصائص إنسانية وتربوية .
    والمشكلة ليست في الطفلة الرائعة بل في السلوك الأبوي وهو سلوك لا تحمد عقباه .

    طبعا ليس من حقنا أبدا أن نشاهد على التلفزيون ما يلحق الضرر بالأطفال وعلينا أن نمتنع احتراما عن مشاهدة القنوات التلفزيونية الضارة مهما يكن الأمر احتراما للطفولة والأطفال . وعلينا أن نمتنع عن أي سلوك عاطفي أو جنسي يحرك الغرائز الطفلية قبل أوانها .

    ولا يجوز بأي حال أن نقنع الطفل بأمور لا يمكنه فهمها كأن نحدثه عن الحلال والحرام فمنطق الطفل لا يقبل بمنطق الكبار والكبار هم قدوته . وهذا يعني أن أي سلوك نؤديه أمام الطفل سيصبح مبررا ومشروعا لديه . وهذا يعني يجب علينا ألا نجعل الطفل يلاحظ أي سلوك لا يستقيم مع وضعه الطفو لي .

    وأنا مندهش جدا وفي حالة ذهول إذ كيف تقومين بالعلاقات الحميمة مع زوجك دون سرية ودون اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لجعل هذا الأمر خفيا على الطفل وغير الأطفال ؟ كيف يسمح للطفل أن يقتحم غرفة النوم وأنتما في حالة جماع ؟ هذا أمر غريب جدا ، فهناك الأبواب الموصدة والأقفال وظلمة الليل بعد أن يغط الأطفال في نوم عميق؟ .

    أنت ترتكبين جريمة أخلاقية وتربوية عندما تسمحين للطفلة بأن تشاهد ما يقع بينك وبين زوجك من علاقة حميمة وجماع . والأثر سيكون كبيرا على عقل الطفلة وذكائها وحياتها القادمة وهذا من المؤكد بأنه قد يدفع بها إلى الانحراف في المستقبل وهو في أسوأ الحالات سيوقظ الغريزة الجنسية عند الطفلة قبل الأوان بعشرة سنوات وهذه كارثة تربوية.

    سيدتي إياك أن تشاهدي أنت أو زوجك ما هو مباح على التلفزيون لأنه من المستحيل إخفاء ذلك عن الأطفال . إياك يا سيدتي الفاضلة أن تقومي بأي مواقعة مع الزوج دون التأكد بالمطلق من الأمن التربوي ومن كون الأطفال نائمين ومن وصد الأبواب .

    وأكرر ليست المشكلة في الطفلة بل المشكلة في ألأب والأم هداكما الله .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات