وساوس الشيطان

وساوس الشيطان

  • 40424
  • 2018-06-30
  • 242
  • سالم

  • انا شاب منذ وانا كنت طفل كانت المنطقة الذى اعيش فيها جميعها بنات ومن حكمى كطفل كنت اذهب والعب معهم ولكن عندما اصبح سنى 10 سنوات اصبحت انحرج ان العب معهم وكنت اذا ارت العب معاهم لابد ان يكون ولو ولد واحد معى حتى دخلت الصف الاول الاعدادى وكنت قبلها لا افقه شى عن الجنس غير التقبيل بل حدث معى وقمت بتقبيل بنت وكانت القبلة من النوع kissig fech رغم كان سنى عندها لا يتجاوز 8 او 9 سنوات وكانت متعتها افتكرها لحد الان ولا استطيع نسينها وعندما وصلت الى الصف الاول الاعدادى كانت المرة الاولى ان اشاهد فيها الافلام الاباحية واعرف شيئا عن الجنس ومرة بعد مرة اصبحت اشاهدها مرة كل اسبوع ولكن كان تركيزى ليس مع الانثى ولكن كان مع الذكر وكان يثيرنى حينها جسم الرجل فى ظل ان جسم المراة لا يثيرنى وبمرور الوقت تعرفت عن افلام جنس الواط وكنت اشاهده وكنت احس برغبة الشديدة فى تجربيته ولكن بعد مرور سنتين واصبحت فى الصف الثالث الاعدادى وحينها عرفت ان هذا شذوذ وقوم لوط واشياء من قبيل هذا نفرت من نفسى حينها ولكن ظللت على اللى انا فيه ولكن عندما يئست من محاولات تغيير ميولى قررت ان ادعى ربى فى صلواتى الذى اصليها لاننى دائما كنت مواظب على اداء الصلاة ودعيت ربى وقلت لماذا انا هكذا لماذا لم اصبح مثل بقية الرجال لماذا ولماذا - لماذا لان اتعذب بهذا العذاب ولكن بعد هذة الدعوة حدث ما لم كان يخطر على بالى لقد تغير طبعى تماما واصبحت اخذ طبع الرجال والشباب حتى علاقتى بان كل شى عيب تغير واصبحت اهزر واضحك واشتم لاننى من قبل كنت لا اعرف كيف اشتم حتى مين يسبنى لا كنت اعرف كيف ارد علية لكن تغير كل هذا بل كنت احب هذا التغير لانه جعلنى اتواكب مع طبيعة العصر الذى نحن فية واى شاب ومراهق فية واصبحت عندما اشاهد الافلام الاباحية يثرينى جسم المراة بل حينها تعرفت على العادة السرية وكنت اذا رايت شاب مثلى ويتصرف ويحتك بى كنت ابعد عنة بل حسيت بالقرف بما يفعلة وبتفكيرة ولكن حدثت مشكلة ولا اعرف كيف بدات انما كل ما اعرفه اننى السبب فيها لاننى عندما كنت اشاهد الافلام اللواط كنت ليس لدى يد فى هذا الموضوع ولكن عندما حدثت المشكلة وهى اننى رجعت الى جزء بسيط من الماضى المرير وهو اننى تفكيرى ذكورى وكل شى بل المشكلة هى اننى كنت فى الماضى ان احب اكون المفعول فى العلاقة اما حاليا اننى اصبحت احب انا الفاعل سواء مع الرجال او النساء ولكن لم يحدث اى علاقة جنسية بل تفكير ولكن المشكلة التى لا اعرفها واحتاج لها تفسير هى اننى مازلت اقرف من هذة العلافات الشاذة بمعنى اننى اقرف وانا اشاهد فيلم اباحى عن اللواط والغريب اننى استمر فى المشاهدة ولكن اذا شاهدت فيلم اباحى طبيعى احس بالمتعة واذا قمت بالعادة السرية احس بمتعة على عكس الجانب الاخر وهو مشاهدتى لافلام الشاذة واذا قمت بالعادة السرية عليها احس بالقرب ولم احس بمتعة نهائى واظل فى تانيب ضمير ولكن قررت ان ابتعد عن الافلام الشاذة الذى لم احصل منها على اى شى وابتعادى عن التفكير فى ان اكون الفاعل مع الرجال لاننى فعلا اقرف وانا افكر فى هذا الامر رغم ابتعادى عنها كان صعب ولكن قدرت ولكن لم افهم السبب لحد الان رغم علاقتى الجنسية التى انجذب اليها الى الاناث والى علاقتى العاطفية ايضا الى الاناث واننى احب فتاة وايضا هى تحبنى ولكن لماذا عاد تفكيرى الى هذة الافعال كما ان التغيير هو اننى كنت اشعر فى الماضى بالمتعة من هذة الافلام ولكن الان اقرف منها سؤاء اذا عرفت ان احد الاشخاص شاذ وجاء يحتك بى ويقترب منى حينها ابعد عنه تماما ولكن لماذا رغم اننى اقرف منها استمر فية مشاهدتها ولكن اذا بعدت عنها اسبوع واحد فقط تبدا الفكرة فى الضياع وللذكر ايضا ان هناك حادثة حدثت معى هو اننى وانا عندى 8 سنوات كنت عندما العب مع الاولاد كانت يحدث بعض الافعال الغريبة وهى الاحتكاك باليد على عضوى الذكرى وايضا انا كن استجيب ولكن هذة الفكرة لم تاتى على بالى نهائى كما اننى نسيت ان اطرحها فى بداية الموضوع ولكن حاليا تذكرتها وقلت فى نفسى يمكن يكون لها احتاج وسبب فى الموضوع
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-07-12

    د. حنان محمود طقش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك يا سالم ، وسلمك الله ياولدي من كل وساوس الشيطان،
    يمر بعض الذكور في مرحلة من إختلاط الميول الجنسية ، أي يميلون للذكور فترة ثم للإناث ، وذلك بتأثير المثيرات التي يتعرضون لها مثل الأفلام التي تشاهدها والأفكار، والحديث الشائع في وسائل الإعلام عن المثلية وحقوق المثليين.
    بحكم مشاهدتك المستمرة للأفلام الإباحية وإن كانت تعرض علاقة سوية فإنها تزيد من اهتمامك بموضوع العلاقة الحسية بالإضافة إلى تميز المرحلة العمرية لديك بنشاط كبير للهرمونات.
    توقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية بجميع أشكالها وأشغل نفسك بأمور أكثر أهمية في الحياة مثل : دراستك والرياضة وتطوير شخصيتك والتخطيط لحياتك واختيار أهدافك الدينية والدنيوية ، ستعرف مع تقدمك في العمر أنك أهدرت الكثير من الوقت الذي إن مر لا يعود على أمور لا تشكل جابنا هاما ولا كبيرا في الحياة الحقيقية.
    حافظ على صلاتك وإلزم الدعاء بأن يستخدمك الله لطاعته لتفوز بمتع حقيقية في الجنة إن شاء الله .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات