الفارق الاجتماعي هل يؤثر على الزوجين

الفارق الاجتماعي هل يؤثر على الزوجين

  • 40369
  • 2018-06-04
  • 388
  • عبد الله

  • السلام عليكم انا شاب ابحث عن زوجة منذ سنوات طويلة وكانت في بالي موصفات معينة منها التدين والخلق والمركز الاجتماعي والعلم والجمال ولكن لم احصل على ما اريد وخطبت عدت فتيات وجاء الرفض منهن لاسباب كانت تثير استغرابي وتعجبي منها ان احدى الفتيات كانت تريد شخص ope mid وشكله جميل فحمدت الله انها رفضت واستمر بحثي حتى وجدت والدتي فتاة عمرها 17 تدرس الثانوية (11 ثانوي) عائلتها متدينة وسمعتهم طيبة الفتاة جميلة جدا وتبدو طيبة ومطيعه حسب ما نقل لي ولكن المشكلة ان جميع اخواتها تركن الدراسة واخوتها الـ10 لا يحملون الشهادات ويعملون بالتجارة البسيطة يعني مركزهم وطبقتهم الاجتماعية لا تتوافق معي ومع عائلتي فنحن جميعا جامعيين نحمل شهادات عليا ونشغل مراكز مرموقة لذلك انا متحير جدا في امر هذه الفتاة ولا اعرف هل ساحرج في المستقبل من عائلتها او هل سيؤدي هذا الفرق في المستوى الى فساد هذا الزواج مستقبلا خصوصا وان اهل الفتاة لا تربطني بهم اي معرفة سابقة وكل ما اعرفه عنهم هو من سؤال اسرتني عنهم وابي يظهر الارتياح ولا يمانع رغم اننا لا نعرفهم ولم نتعامل معهم من قبل ابدا (ارجوا الاسراع بالرد خلال اسبوع لو سمحتم حتى احصل على الفائدة القصوى من الاستشارة قبل اتخاذ القرار)
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-06-04

    أ. أميرة عبدالكريم العريج

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك ابني الكريم ونرجو أن تجد لدينا ما يعينك على اتخاذ القرار.
    بداية لقد كان جواب الدين الإسلامي واضحا في معايير التعامل كُلية والزواج بشكل خاص حين قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الله قد أذهب عنكم عُبِّيَّةَ الجاهلية وفخْرها بالآباء، إنما هو مؤمن تقي، وفاجر شقي، الناس كلهم بنو آدم، وآدم خُلِقَ من تراب))؛ رواه الترمذي، وحسنه الألباني.


    التكافل الديني فالدين الإسلامي هو أساس القيم والأخلاق والمعيار الأول للتكافئ أما باقي الأمور فهي مكملة.
    وفي ذات الوقت أكد علماء الاجتماع على ضرورة التكافؤ التعليمي والثقافي خوفا من تضارب لغة الحوار الزوجية مما قد يخلق عددا من المشكلات داخل الأسرة مستقبلا.
    لا يخفى علينا أنه قد نجحت زيجات بالرغم من الاختلاف الظاهر بينهم وذلك لأن عقلية الزوجين كانت ناضجة واجتازت هذه الفروق وقام كل منهم بتطوير ودعم الإخر حتى أصبحوا كيانا واحدا.
    وبالمقابل فشلت زيجات أخرى بالرغم من التوافق التام.
    ومن الجدير بالذكر أنه يجب دائما أن نتذكر أننا نعيش في مجتمع نحن جزء منه , ونحترم أُطره التي وضعها وهنا دورك أنت في اتخاذ القرار وقياس الأمور!
    هل هذا الأمر مقبول في محيطك ؟ هل سيسبب الحرج لزوجتك؟ هل سيكون سببا في تصادمكما؟ هل سيؤثر ذلك على أبنائك مستقبلا؟

    عليك أن تعطي نفسك فرصةً أكبرَ للتفكير، وألاَّ تتناسى هذا الجانب، وتلهث وراء عواطفك، التي لن تلبث أن تزول مع الأيام الأولى.
    ضع قائمة بالسلبيات والإيجابيات في حال أنك تزوجتها وستصبح الصورة أكثر وضوحا.
    إن كل هذا في علم الغيب, كبشر نحن نسعى ونجتهد ونبذل الأسباب ويجب أن لا تصيبنا خيبة الأمل والانكسار في أول مطبات الحياة .
    فلا زال في بنات المسلمين خير ولا زال بينهن من ترجو الزوج الصالح والحياة الكريمة.
    وقد قال عليه الصلاة والسلام: ((تُنكح المرأة لأربعٍ: لمالها، ولحسبها، وجمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربتْ يداك))؛ متفق عليه.

    أسال الله أن يرزقك الزوجة الصالحة التي تصون مالك وعرضك وولدك ويجعلكما قرة عين لبعضكما إنه مجيب الدعاء.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات