أعاني من ضيق وقلق وكسل

أعاني من ضيق وقلق وكسل

  • 40346
  • 2018-05-30
  • 51
  • بندر عباس أحمد

  • قبل4سنوات عانيت من ضيق وعصبية وعدم رغبة في العمل بسبب بعض المشاكل الاسرية وضيق الرزق ذهبت للدكتور النفسي وصرف لي علاج انتابرو وعلاج انافرانيل استمريت على العلاج سنة ونصف كنت كل يوم حبة من كل نوع وبعدها توقفت 6شهور رجعت لي نفس الضيق والعصبية والكسل رجعت لنفس العلاج حبة من كل نوع تحسنت قليل فقط ما ادري اش اسوي وما قدرت اروح للدكتور لقلة الامكانيات افيدوني جزاكم الله خيرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-06-11

    د. حنان محمود طقش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك وشفاك الله وعافاك مما تعاني. الأدوية التي تتناولها هي أدوية مزاج ووسواس، يرتبط معها زيادة وزنك وارتفاع ضغطك.
    لا تكفي الأدوية في علاجك فأنت تحتاج لعلاج معرفي سلوكي يساعدك في التعامل مع الأفكار التي تسبب لك هذه الاضطرابات، قد يكون لمعاناتك دور وراثي ولكن تذكر أن الوراثة ليست حتمية بل هي مجرد احتمالية، وحتى المرض ليس حكما نهائيا فمن خلق الداء خلق الدواء.
    عدم استجابتك للأدوية قد يكون بسبب إيقافك المفاجئ لها وبالتالي تحتاج لمراجعة ولو إلى طبيب عام ليعدل لك الجرعات لتصبح أكثر فاعلية.
    سيساعدك أيضا أن تعمل على تغيير نمط حياتك وغذائك، يمكنك اتباع حمية من المنتشرة على النت، وعليك بممارسة الرياضة دون حاجة للاشتراك في أي ناد فالسباحة والمشي رياضتان مفيدتان لحالتك ومتوفرتان مجانيا. ممارسة الرياضة تحسن المزاج بعد فترة، وتحسن المزاج يساعدك على بذل مزيد من السعي لكسب الرزق، ويزيد من رضاك عما قسم لك الله.
    حيث إن النت متوفر لديك يمكنك مساعدة نفسك بالقراءة عن التوكيدية النفسية والتفكير الإيجابي، فالسعادة والرضا لا علاقة لها بمقدار المال.
    يمكنك أيضا البحث عن بعض الجمعيات التي تقدم الدعم النفسي مجانا لتساعدك في الانطلاق، ذكر نفسك بأنك مسئول عما يجري في حياتك، وألا شيء يدوم، تفاءل ولا تفقد الأمل في الشفاء ولا في السعادة فأنت لا تعرف متى قدرها لك رب العالمين، تعلم الرضا بما لديك مهما كان قليلا.كرر لنفسك بأن الحياة دار ابتلاء وصبر والسعادة المطلقة لا وجود لها سوى في الجنة جعلنا الله وإياك من أهلها.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات