يوعد ويخلف؟!

يوعد ويخلف؟!

  • 40304
  • 2018-05-17
  • 193
  • ...

  • بسم الله الرحمن الرحيم .. تم عقد قراني منذ 5 اشهر تقريبا .. مشكلتي انني وجدت في زوجي في كثير من المواقف صفة عدم التزامه بوعوده، او احياناً الكذب في سبيل نيل محبتي ورضاي! وإن كان سبب الكذب عفيفاً فهو لا يزال في نظري كذباً ولا استطيع تقبله .. اشعر بأني فقدت ثقتي به وتقريباً أصبحت لا أصدق اي وعدٍ يقطعه لي وانتظر اللحظة التي ينكث فيها هذا الوعد ...\\- يعدني بأنه سيتوقف عن تصرفٍ ما وبعد مرور لحظات يعود لنفس التصرف\- كثيراً مايحدثني عن مفاجآت يريد اعدادها او اغراض يريد شرائها او اماكن يريد زيارتها ولا يفعل شيئاً مما يقول ...\- يخبرني بأن رأيي يهمه جداً وأنه يحب مشاورتي وحين اعطيه رأيي لا ينفذه بحجة أن الغرض الذي يريده هو أغلى ثمناً على سبيل المثال\- يخبرني بأنه سيأخذ رأيي في اختيار الاثاث وبعد ايامٍ يرسل لي صور الأثاث وقد تم تركيبه في الشقة!\- يخبرني بأنه لا يحبني فقط للعلاقة الحميمة وانما يحبني للعاطفه ومحادثاته الهاتفية كلها تكاد تقتصر على الحديث الجنسي فقط!!!\\أصبحت تراودني الشكوك في اخلاقه وطيبته وكرمه وحبه لي .. هل هي حقيقية؟! ام مجرد تصنّع؟! هل وعوده لي حقيقية ام مجرد كذب ومجاملات؟!\وعوده بأنه سيكون زوجاً متعاوناً يساعدني في اعمال المنزل وتربية الابناء وبأنه سيحاول اسعادي وان لا مانع لديه من اكمالي لدراستي وانه سيرافقني اذا منحت فرصة الابتعاث وغيرها من الوعود التي قد تجعل منه زوجاً مثالياً اذا كان صادقاً وأوفى بها!!!\\لا افكر ابداً بالانفصال فأنا اشعر ولله الحمد بأنه زوج مناسب وطيب وحنون وكريم ومتفائلة بحياة طيبة معه والاهم من ذلك أنه سيعفني عن الحرام باذن الله .. ولكن هذه الافكار تراودني كل حين وآخر واريد معرفة الحل ... هل اتقبل هذه الصفة واعش معه بدون ثقه! أم احاول مصارحته للمرة الثالثة! أم اني ابالغ ويجب ان احاول اصلاح نفسي واحاول احسان الظن فيه والتوقف عن كل الشكوك التي تراودني!
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-06-29

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي

    حياك الله أختي وأشكر لك تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة . في البداية أود أن أثني على وفقتك مع زوجك وحب الخير له ، وهذا شيء إيجابي وأحب أن اذكرك بأن فترة الخطوبة قد يقع فيها شيء من ذلك بحكم المثالية التي ربما تقع من الزوجين تجاه بعضهما ، ولأجل ذلك أوصيك بما وصى به النبي عليه الصلاة والسلام في اختيار الزوج بقوله عليه الصلاة والسلام :( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ) ، وأنت من خلال ما ذكرت أنك قد ارتحت لهذا الاختيار وله من الصفات الإيجابية التي جعلتك تقبلين به كزوج ومع هذا قد تظهر بعض الأمور التي قد تكون سلبية ودورنا في ذلك هو كيفية التعامل معها لو وقعت بطريقة مناسبة ، ولذلك أوصيك ببعض الأمور ومنها . - تذكر الاشياء الإيجابية التي في الزوج وتعزيزها في النفس دائماً . - مناقشة الزوج في بعض الأمور التي لا ترتاحين لها ولكن بأسلوب مناسب ووقت مناسب . - البعد عن الانتقاد والتوجيه . - إحسان الظن والبعد عن تفسير المواقف بطريقة سلبية . - الوقوف مع النفس وفقة معتدلة ومتوازنة والأخذ في الاعتبار أن بعض الأمور قد تتغير بعد الزواج والواجب علينا حينها التعامل معها بشكل مناسب. - مشاورته والاهتمام برايه . -حصر الأشياء الإيجابية التي في الزوج وكذلك السلبية والموازنة بينها حتى يكون اختيارك مناسباً لك ، وتذكري أنه لا يوجد اختيار صائب في كل الجوانب وبدورنا اخترنا المناسب لنا مع التفكير في محاولة تغيير السلبي في ذلك وتوقعه . أسأل الله لك التوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات