خطواتي إلى الهلاك.. بداية الموت

خطواتي إلى الهلاك.. بداية الموت

  • 40301
  • 2018-05-15
  • 133
  • محمد

  • أنا طالب في السادسة عشر من عمري.والحمد لله متفوق وذكي.ولكن ما فائدة الذكاء إن كانت حياتي كالجحيم.فطفولتي لم أحظ بها ، لم يكن لي أصدقاء ولن يكون لي وكنت وحيدا وسأظل كذلك.حتى الوالدين يضربونني ويهينونني بدون أي سبب وذلك بداية من عمر ٩ سنوات حتى الآن. أشعر بالوحدة والاكتئاب والقلق والضياع.الكل يعاملني باحتقار وبظلم وبلا مبالاة وبالحسد. ولقد قلت سابقا (الكل).فقط ما يبقيني على قيد الحياة هو هاتفي الذي أسمع به القرآن وأشاهد الأنمي التي لطالما أخذتني إلى عالم آخر.ولكن ذلك لن يزيل ما أريده من الحب والحنان. وللأسف لا أحد يحبني مع العلم أنني أعاملهم بكل لطف وتقدير.. لكنه عالم ظالم قاسي قد ملئ بالأحقاد. كل يوم أسأل نفسي لم هذا العالم قاسي. لم حياتي هكذا. لم أنا وحيد.لم لا أموت وأرتاح.لم لا أنتحر. لم لا أعامل الناس كما يعاملونني.وكل دقيقة تمضي أتأكد بأني سأغدو وحشا لأن هذا العالم الظالم ساده قانون الغاب (القوي يأكل الضعيف). بشكل عام لقد تعبت وضعفت وانهارت أحلامي.. ومن فعل ذلك بي هم أناس من الجحيم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-29

    أ.د. علاء الدين فرغلي

    غالبا المشكلة فيك فأنت تعاني من تشوهات معرفية وبعض سلبيات الشخصية مثل ضعف الثقة في النفس والتشاؤم وعدم القدرة على التواصل الإجتماعي وفيما يلي بعض الإرشادات التي تنمي مهارات التواصل :

    •حاول أن تتذكر دائماً أن خبرات الآخرين غير خبرتك وأنهم يعرفون أشياء لا تعرفها.
    •عندما تتكلم مع الآخرين حتى لا تقع في الخطأ لا تقول (ما أنا عارف) لأنها تهين الآخرين ويفضل أن تقول في رأي أو أعتقد أو أقترح .
    •لا تجزم أبداً أن رأيك صحيح 100% ويكون لديك استعداد دائم لسماع وجهة نظر الآخرين.
    •تذكر أن الفكاهة الزائدة عن الحد تفقدك احترامك وسط الآخرين والمطلوب خفة الظل والمرح.
    •أعلم أنه عندما تقول رأيك الحقيقي في أمر من الأمور فإنه يصل للآخرين حتى لو اختلفوا معك.
    •اعلم أن كلمة غير موافق أن جاءت في مكانها الصحيح قد تثير الإعجاب أكثر من الموافقة الدائمة.
    •عند حديثك مع الآخرين لابد أن تراعي مقدار فهمهم، وحاول أن تتذكر دائماً "خاطبوا الناس على قدر عقولهم".

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات