غضب الوالدان

غضب الوالدان

  • 40285
  • 2018-05-12
  • 68
  • رحاب

  • السلام عليكم \لدي اخ عمره 28 عاما مشكلته ان تصرفاته كما لو ان عمره 15 طفولي جدا و عنبد كالمراهقبن و عاطل عن العمل و هذا هو اساس المشكلة انه عاطل و عاق بوالدتي فعلت الكثير من الاشياء من اجله و لكنه في الغالب يعصي اوامرها و يرفع صوته عليها و حتي انه لا يعمل و هذا اغضبها منه اوصلها لدرجة الدعاء عليه و انا كنت ادافع عنه حتى و ان كان مخطئ ولكن والدتي كانت تقول انه لا يستحق حذرته مليارات المرات من عاقبة دعاء الوالدين و غضبهما عليه و لكنه عنيد يقول بانه غير مخطئ و يظن ان والتي تحب البنات اكثر منه "في حين انها فعلت الكثير من اجله و ما زالت مثلا اقل شئ انها باعت ذهبها و ذهبب انا و اخواتي لتبني له شقته الخاصة " و اكثر ما يغصبها منه ان اختي الكبيرة تعمل و هو لا وهي تصغره بعام واحد و هي بارة بها المشكلة الاخيرة حدثت لان والدتي اصبحت تخفي عنه بعضالاشياء مثل الموز و تنظر اليه عندما يفعل شيئا معتقدة انه سيعمل غضب كثيرا و عندما طلبت منه ان يفعل شيئا لها رفض تماما و هذا جعلها تغضب جدا و عندما تحدثت معه قال الكثير من الكلمات السيئة مثل "لتفعل لبناتها اليس من المفترض ان تطعمني - من السوء التحدث عن الطعام و الشراب - هي تريدني ان اتزوج فقط لترضي نفسها " لم اعد اعرف ماذا افعل معه \لم اكن اريد ان يصل به الموضوع الى هذه الحالة ماذا افعل ؟؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-14

    م. فيصل حسن مغربي

    ابنتي العزيزة
    أشكر لك ثقتك الطيبة في هذا الموقع المبارك ونسأل الله أن يوفقنا لبذل النصيحة المفيدة لك ولأسرتك المباركة.
    بداية أحبّ أن أشكرك أوّلا على حسن تعاملك وسعيك في إصلاح حال أخيك مع أمّك وهذه هو الدور المثالي للأخت المحبة والحنون على أفراد الأسرة .
    ثانيا: دعينا نستعرض بعض النقاط التي من خلالها يمكننا التوصل إلى حلول مناسبة إن شاء الله
    دورك مع أخيك.
    استمري معه في الحوارات الهادئة وكوني معه الأم البديلة ولا يخفى عليك أنه يمر في مرحلة المراهقة التي لها خصائصها وطبيعتها وتحتاج الى احترام وقبول واعتبار.

    حاولي أن تكوني أكثر قربا منه أشعريه بتفهّمك لحاله ولا تجعليه يشعر أنّك في صفّ والدته القاسية عليه في نظره وساعديه على أن يتفهّم حرصها عليه وشجعيه على أن يفتح صفحة جديدة معها , واسأليه كيف يتمنّى أن تكون أمّه ؟ وما الذي يكرهه فيها بالضبط ؟
    ذكريه بمكانة الأم وفضلها عليه منذ أن كان في بطنها وأخبريه أن الأم هي الإنسان الوحيد الذي لا يريد اإا الخير لابنائه ومهما فعلت من أمور حتى ولو كانت خاطئة تربويا فلا يجوز ولا يليق أن ننسى فضلها أو نعصي أمرها.
    شجعيه على تحمل المسوؤلية وأن يكون له عمل يرى فيه نفسه ويرسم به مستقبله وأن الكسل لا خير فيه وهو مضر له قبل غيره.
    ابنتي العزيزة
    دورك مع والدتك الطيبة .
    حاولي ان تفتحي معها حوارات هادئة وتساعديها في فهم عالم المراهق وكيفية التعامل معه في هذه المرحلة الحساسة حتى لا نفقده ويصبح ضحية للفاسدين والمفسدين خارج البيت
    .
    -ساعديها على أن تتعامل معه بالأسلوب الذي يحبّبه ويجذبه لا بأسلوب التنفير.
    -ذكريها بأن المرحلة التي يمرّ فيها -المراهقة- تحتاج إلى تحمل ومعاملة خاصّة .
    -ارفعي معنوياتها بأنّها أم ناجحة قادرة على أن تربّيكم خير تربية وذكريها بفضائلها عليكم وأنّكم تفخرون بها أمّا.
    -ذكّريها بعاطفتها تجاه ابنها هذا وأنّك متأكّدة أنّها لا تريد أن تفقده لذا عليكم التعاون جميعا على مساعدته للخروج من هذا المأزق .
    -لا تنسي باب الدعاء يا ابنتي لك ولوالدتك ولأخيك .


    وأخيرا ..لتكن قاعدتك أنّك حلقة وصل الحبّ بين أطراف أسرتك (والدك ، والدتك، أخيك) .

    وأسأل الله تعالى أن يرزقك البركة والسعادة في حياتك على ما تبذلينه من جهد في إسعاد أهلك وإصلاح أحوالهم , هذا والله أعلم .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات