حلا تسأل!؟؟

حلا تسأل!؟؟

  • 40273
  • 2018-05-11
  • 166
  • حلا

  • السلام عليكم يعطيكم العافيه انا سيدة متزوجه جديد وحامل وحياتي مستقره ولله الحمد عمري ٢٤سنه طيبه اجتماعيه وبقدر اقول انو عندي كاريزما بطبيعتي هادئه وعفويه بالتعامل جميلة الشكل والهندام وبحب الحياة الاجتماعيه مع اني متأنيه في اختيار صديقاتي وحذره في التعامل مع اشخاص غريبين عني ذكيه في إدارة الحوار وأحب أن أثبت شخصيتي واترك بصمه في المكان اللي بكون فيه انا حديثه في عملي من ٣ اشهر تقريبا ومرتاحه فيه بشكل عام اشتركت في دوره في دوامي وحصلت ع المركز الثاني الحمدلله وأثنى مديري ع عملي ونتائجي واعطاني حافز اني اقدم اكثر واكثر مشكلتي اللي صارت معي وأثرت فيني الصراحه اني ارتبك لما ادخل على مديري وأتكلم معه بحس مرات نفسي بينقطع وصوتي بيتغير وهاد الاشي بيضايقني لاني بحب انجح وأثبت جدارتي وشخصيتي وهاد الاشي ممكن يأثر ع الانطباع اللي بيوخدو المدير عني رغم اني مرات بفوت عليه ويتكلم بكل ثقه واحيانا العكس رغم اني فيه دورتي اللي اشتركت فيها ألقيت بريزنتيشن أمام عدد كبير واديت بشكل جيد جدا وكمان ايام الجامعه لما قدمت البرزنتيشن قدمته بشكل ممتاز وانا بطبيعتي اتحدث مع الناس بشكل عادي او حتى لو كنت بسوق أو مكان عام او حتى حفله أو اي مناسبه اجتماعيه تكون شخصيتي حلوه واتحدث مع الناس وبمزح والتعرف ع أشخاص جدد بدون خجل ..استقال مديري القديم وجاء مدير جديد لم نتعرف عليه دخل على مكتبنا فجأه وطلب التعرف علينا حتى وصل عندي وطلب مني أن أتحدث عن نفسي تكلمت عن نفسي وبدأ يسأل اكثر واكثر ارتبكت وتغير صوتي وغابت كل المعلومات من راسي وخجلت وكان زملائي بالمكتب وما حبيت انحرج أمامهم ابدااا عشان ما يأثر هاد الشي علي ما بعرف ليه هيك صار معي رغم اني بقدر احكي عن نفسي وتعرضت لمواقف اصعب من هيك وواجتها فأنا بطبيعتي بحب المواجهة والتحدي اول ما سألني ارتبكت وتغير صوتي وقلبي صار يدق بسرعه حتى تمالكت نفسي لا ارداي بعدها بشوي وبديت اتحدث بكل وثقه وصوت اعلى لكن ما حبيت هالموقف يصير وتنكدت كثييير لكن ما حبيت ابين ضعفي أمام زملائي بالعكس نزلت معاهم الغداء وتكلمنا عادي ومزحنا وضحكنا ولكن ضل الموقف مأثر فيني بس بيني وبين نفسي ولما روحت ع البيت صرت ابكي وادعي انو الله يقويني وارجع مثل ما كنت المشكله انو المدير جديد والكل بيعرف قديش الانطباع الاول بيأثر وما حبيت يوخد عني فكره اني ضعيفة شخصيه رغم اني بمتلك الكثير وفاهمه شغلي منيح لكني جديده فيه مهنتي بدي ارجع اكسب ثقته فيني وأثبت جدارتي وما اخلي هالموقف يأثر على صورتي أمامه وأمام زملائي انصحوني كيف بقدر اتصرف وارجع وأثبت جدارتي وشخصيتي خاصه انو مجتمع الدوام فيه الكثير من الحساد والناقمين الله يكفينا شرهم يا رب انا اسفه ع الاطاله ويا رب تكون رسالتي وفكرتي مفهومه بتمنى كثثثثثر تساعدوني بدي اكون اقوى وشكرااا الكم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-19

    أ. عبد الله عبدالعزيز الخالدي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أشكرك أختي الكريمة على ثقتك بموقع المستشار، ويسعدنا الرد على استشاراتك واستفساراتك بكل ترحيب.
    في ثنايا استشارتك السابقة وجدت عبارات الثقة في النفس، ومحبتك للحياة الاجتماعية، وأن لك مشاركات ومساهمات متميزة تؤدينها بكل ثقة، وهذه صفات إيجابية تتميزين بها يفتقدها كثير من الناس.
    وموضوعك يتمثل في أنك عندما تقابلين أحدا ما للمرة الأولى ربما يحدث لديك بعض التوتر، ويتكون لديك تأثير سلبي يؤثر على حياتك وتفكيرك وسلوكك.
    وهذا الأمر يعاني منه ملايين الناس على مستوى العالم ويتفاوتون فيما بينهم في التأثر، فلا تقلقي أبداً، ومواجهتك لهذا الأمر، وطلب حل له يعتبر شجاعة، وثقة في النفس، تكونت لديك، وهذا أمر إيجابي، وأنت بإذن الله قادرة على التغلب على هذا التوتر في وقت قصير، وهناك بعض الأمور الهامة تساعد في تخطي هذا الأمر بمشيئة الله:
    - قد يتعرض الإنسان لموقف سابق يخاف أن يكرره، ويتسبب ذلك في جلب القلق والمخاوف لديه، وهذا الخوف غير مبرر، يجب ألا نتأثر بالمواقف السلبية السابقة، ولابد من نسيانها، حيث أن التفكير فيها له تأثير سلبي كبير على الحياة، قد يشعر صاحبه بالنقص، وأنت لست كذلك.
    - لا تتأثري أبدا بما يقول الناس عنك، واجعلي فعلك هو الرد عليهم، والإنسان هو الذي يقدر ذاته بصورة صحيحة، وتقييمات الناس ليست كلها صحيحة، فإذا استمعنا للناس واستسلمنا لكلامهم، فلن نطور أنفسنا، وسنبقى على حالنا، وقد لا سمح الله يصيبنا الإحباط من هذا الكلام.
    - إذا مر بك أحد المواقف أمام الجمهور فاجعلي في مخيلتك أنك ناجحة وتذكري ماضيك المضيء، وهذا يساعدك في تخطي هذا الأمر ويعطيك الشجاعة، ويدعمك في مواصلة نجاحاتك، ولا تجعلي أمر بسيط مثل هذا يؤثر على نفسيتك وعلاقاتك وتوجهاتك.
    - تدربي على تمارين الاسترخاء، وأخذ نفس عميق قبل ذلك. وعند حصول التوتر، أثناء حديثك فهذا يعطيك طاقة إيجابية، وراحة نفسية، وله تأثير جميل في تبديد الخوف، والقلق، في المواقف الجديدة.
    - حدثي نفسك دائماً بأنك قوية وأنك شجاعة وتذكري مواقفك الإيجابية السابقة فكل هذه الأمور تعطيك دفعات معنوية كبيرة وستجدين تحسن كبير في حياتك القادمة.
    - قبل أي لقاء يجب ألا تفكري كثيراً في ماذا ستفعلين، فقط أعدي اللقاء إعداداً جيداً وابتعدي عن التفكير السلبي، وابدئي بثقة، ولا تفكرين في من هو أمامك، وانطلقي، فالمسألة في البداية فقط وعندما تزرعين الثقة في بداية اللقاء ستتبدد كل المخاوف.
    - ينصح بعض المختصين بالحركة بقدر معين قبل موعد المواجهة فهذا يخفف من مستوى الادرينالين المسبب للارتباك ويعود لحالته الطبيعية.
    - تذكري أن التوتر الذي قد تشعرين به لا يظهر للجمهور في البداية إلا إذا استسلمتي له وهو في بدايته أعراض داخلية ليس لها مظاهر خارجية، فاطمئني، وتوكلي على الله، ولا تستسلمي لهذه الأعراض.
    - اللجوء إلى الله سبحانه بالدعاء، وقراءة ورد يومي من القرآن له تأثير إيجابي كبير على حياتك، وهو جزء مهم من الحل، والتوكل على الله سبحانه في كل شيء كفيل بأن يبعد عنك كل مظاهر التوتر.
    أسأل الله سبحانه أن يسهل أمرك، ويزيل ما أقلقك، وأن يرزقك ويهديك لكل خير.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات