مريض وأمرضني معه

مريض وأمرضني معه

  • 40255
  • 2018-05-06
  • 343
  • روان

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\اولا اشكركم على هذا الموقع لما فيه فائدة وتفريج هموم ... جزاكم الله كل خير\في البداية مشكلتي بزوجي \متزوجين من 12 عام ولدينا 4 ابناء والحمدلله\باختصار زوجي يعاني من شك في الكلام الذي يقال امامه حيث انني عندما اتحدث معه ونكون في حالة مزاح او اي شي اجده بعد ساعة في حالة مزاجيه سيئة و يتهمني ان ما قلته ليس مزح وانني اعني به شي اخر وان النية لدي غير سليمة والى اخره ... واءا دافعت عن نفسي يعتبرني انني اجاوبة ووقحة ويلجأ الى الضرب والشتم باقذر الالفاظ\واذا سكتت يعتبرني مطنشة ومش سائلة ويكون سكوتي تأكيد على ذلك\والمشكلة ان ضربه وحشي ويجثم فوقي ويضع يديه حول رقبتي ويقوم بخنقي لغاية ما ينقطع نفسي وهذا والله على ما اقول شهيد بدون اي سبب \ثم يحاول بعد ذلك ان يبدا القول بانني انا من اوصلته لتلك الحالة بسبب ردي عليه\وانني يجب علي كزوجة ان اعتذر واقبل يديه ختى لو كان المخطي\علما باه شخص عانى من طفولة معنفة و تكرار زواج والده وفقر مطقع واشعر دائما بانه يحاول ان يفرغ العنف والقهر الذي عاناه .\من الامور الخاصة بانه انه ايضا غير عملة خلال ال12 عام زواج 10 مرات بحجة انه غير مرتاح ولا يقبل التعليمات بحجة ان كرامته اهم من العمل فيقوم بتقديم استقالته ليس لديه اصدقاء فقط 2 او 3 ويحب جلسات الحريم .. ويحاول دائما معرفة الاحاديث الخاصة بي مع عائلتي ... لا يشرب ولا يتعاطى اي نوع من المخدرات .. عمره 38 عام .. \والمشكلة الاخرى ان كل ذلك التعنيف ولمدة 12 عام بما لا يقل عن مرة اسبوعيا توبيخ لفظي واهانة وشكك بدأت اشعر بنفسي انني تغيرت \بدأت اكره كل من حولي واحاول ان لا اختلط باي بشر وافضل الجلوس داخل المنزل عن الخروج لاي مكان اكره كل شي حولي واكره نفسي وشكلي واهلي وابنائي ولا اجد في هذه الحياة ما يستحق الحياة اتمنى الموت دائما و استغرب عندما اسمع بشخص يكره الموت \اتمنى ان يضمني قبري باسرع وقت ممكن واشعر بان ضمة القبر لن تكون اسوأ بكثير من ضمة الحياة والعيش لي فكلاهما الموت \وشكرا لكم \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-12

    د. محمد سالم إنجيه


    الأخت روان السلام عليكم ورحمة الله .. نعتز كثيراً بثقتك في موقع المستشار، وثنائك عليه، ونرجو أن يكون الموقع والمشرفون عليه والمتعاونون معه أحسن حالاً مما تظنين، وأن ينفع بنا وبك المسلمين .. أختي الحياة الزوجية أساسها عقد رضائي قوامه الثقة المتبادلة، وحسن الظن، والاعتراف بالجميل، وعدم الاستقصاء في تتبع الهفوات، والبحث الدائم عن سبل تقوية المشترك بين الزوجين، وتقليص الفوارق بين شخصيتيهما، وإدراك أن الأمر لن يصل درجة التماثل بينهما، بل المطلوب هو التكامل ومراعاة الطباع مع الاهتمام بتهذيبها... إن التهذيب للطباع، وتقويم السلوك يتوقفان على فهم أنواع الشخصيات، ومعرفة المداخل لكل شخصية من أجل التخفيف من تأثيرها السلبي على حياة الزوجين، وكلما اجتهد الزوجان في معرفة خصائص شخصيتيهما كلما أسهما في تعزيز فرص استمرار زوجيتهما بعيدا عن المنغصات والهموم والأفعال المشينة التي قد تصدر من أحدهما أو منهما معا في سياق الفعل ورد الفعل... والشخص الذي يعيش ظروفاً صعبة في صغره، ليس بالضرورة مكتوباً عليه عيش نفس الظروف قهرا أو بإرادته، عندما يكبر، بل أحيانا تكون الظروف التربوية الصعبة عامل قوة في شخصية صاحبها، ثم إن واجب التفهم لذوي الطباع الحادة يدل عليه العقل، وما تقتضيه المصلحة، ويترتب عليه تجنب المثيرات من فعل، أو قول ولو كان في سياق المزح... قد تؤجرين على تحملك رغم أنه أوصلك إلى ما ختمت به استشارتك، ومن المؤلم أن تطلب زوجة الموت - الذي هو حق لازم على كل نفس - وترى فيه منجاة من الضرر الذي يلحقها من زوجها، وهو قمة الاعتراف بنفاد الصبر على حياة مشبعة بالأذى من سب وخنق وضرب فضلاً عن الشك وحساسية زائدة تجاه كل مقول .. أختنا الفاضلة : إن مما يمكن الإشارة به عليك وعلى زوجك التالي: - اغتنام ذكرى زواجكما والاحتفال بها من خلال التوسعة في النفقة، وتبادل الهدايا، وإن تيسر السفر المشترك ولو ليومين أو ثلاثة.
    - تهيئة الأجواء لمناقشة أمر الأسرة من حيث تقييم مسارها والبحث عن نقاط قوتها ومواطن ضعفها.
    - المصارحة في تشخيص مشكلات الأسرة الكبرى، وتجديد العزم على تتبع مكامن النقص لمعالجتها سواء تعلقت بأحد الزوجين أو بهما معاً .
    - الاطلاع على المحاضرات العلمية التي تتناول التعريف بأنواع الشخصيات، وهنا أنصح بمتابعة بعض إسهامات الدكتور طارق الحبيب الإستشاري النفسي .
    - الحرص على المشاركة في دورات التأهيل الأسري والأنشطة المجتمعية ذات العلاقة بالأسرة .
    - قراءة بعض الاستشارات والمقالات في موضوع العنف الزوجي، وكيفية السلامة منه ومن آثاره، وتلك المتناولة لتنمية وتجديد الحياة الزوجية، وهي من الوفرة بمكان.
    - الاستعانة بالدعاء الخالص لترقى حياتكما من المستوى غير المرضي الذي تحدثت عنه إلى ما هو أفضل، فالدعاء مخ العبادة، والله سبحانه وتعالى يقلب القلوب كيف يشاء، فتوجهي إليه سبحانه ليرفع عنك ما تجدين من ضرر، وما تعيشين من مكاره، وقدمي لدعائك بعمل صالح من صدقة أو بر.
    - حاولي إشراك زوجك في اهتمامك بنجاح حياتكما على أساس التعاون والاحترام والتقدير.
    - توظيف مواطن قوة زوجك مثل : " سلامته من بلوى التدخين والمخدرات والشراب المحرم "، وحرصه على كرامته رغم أنه - فيما يبدو - يبالغ في حدودها، الأمر الذي منعه من الاستقرار في عمل واحد، ووقوعه في فخ توجيه الكلام إليه، وأنه مستهدف، وربما تحميله ما لا يحتمل، إن مسألة الكرامة مدخل هام للتأثير عليه، بتنبيهه بأن المنطق والإنصاف يقتضي اعتبار كرامة الآخرين وخاصة الزوجة كما يحرص على احترام كرامته ، وتذكيره بما ورد في الحديث من الإيصاء بالنساء، والإحسان إليهن، وأن خير الناس خيرهم لأهله.
    - لا بأس بطلب تدخل من تثقون في صدقه وأمانته وصلاحه من الأقارب والأصدقاء ممن لهم مكانة عندكما، وكان مطلعاً على ما يجري بينكما، والحذر من تدخل غير الثقات، والاحتراز من إشاعة كل ما يحدث بينكما للغير.
    - العناية بتربية الأبناء والاستثمار في تأهيلهم، وتجنب الخلاف بحضورهم، ودفع والدهم لجعل تربيتهم وتعليمهم التعليم الجيد هما قائما... والله المستعان .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات