زوجتي اشتكتني !

زوجتي اشتكتني !

  • 40252
  • 2018-05-05
  • 230
  • عمرو عدنان

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا شاب أبلغ ٣٤ سنة من إحدى مدن المملكة واعمل في مستشفى في مدينة اخرى ، وقد كنت متزوجا بامرأة أجنبية تعيش بالخارج ولدي منها ابن يبلغ من العمر حاليا ٥ سنوات وهو مع امه .تزوجت قبل ٦ شهور من فتاة اخرى غير سعودية ولكنها مقيمة في المملكة وفي مدينتي الاصلية تقربني في العمر بشهور وهي كانت تعمل قبل ذلك كاخصائية مكياج قبل الزواج وحاليا لا تعمل .كانت تسكت مع امها وعدد من اخوانها واخواتها في بيت واحد وبعضهم يعيش في بيت مستقل أما والدها فهو غير منفصل عن والدتها رسميا بل نفسيا وجسديا ولا يعيش معهم بل خارج المملكة ومتزوج من امرأة أخرى .زواجنا حصل بعد فترة خطبة استمرت قرابة السنة حتى انتهيت من الأوراق الرسمية للزواج . وقد انتقلت للعيش معي بعيدا عن اهلها في المدينة الاخرى .خلال تلك الفترة كانت لدي الفرصة للتعرف عليها وهي كذلك وقد ازدادت مشاعر الحب بيننا .قمت بمساعدة أحد اخوانها بفتح ملف له في احد المستشفيات الحكومية ( بحكم عملي في احد المستشفيات وعن طريق معارفي) وعمل عملية له في القلب وقد كان اهلها لا يستطيعون تحمل تكاليف تلك العملية وفد قمت بمساعدتهم واصبح في حال افضل والحمدالله .قبل الزواج حصلت بيني وبين زوجتي مشكلة لعدد من الاسباب : اولها عدم رغبتها في التواصل مع طليقتي لاجل ابني . ثانيا : عدم احترامها لي بعض الاحيان وطول لسانها وثالثا بسبب إصرارها على عمل الفرح في قصر بمواصفات معينة وقد تدخل اخوانها فتحدثوا معها عن الامر الاول والثاني وعملنا الفرح بالمناصفة لعدم قدرتي على تحمل تكلفة ما تريده من قصر أفراح لوحدي . تم الفرح وحبا فيها وبمعرفتها قمت بالاستدانه حتى اقوم بتسفيرها لشهر العسل وقد ذهبنا ورجعنا. كنت اعاملها بحب واحترام وبشكل رومانسي وكنت اقوم باخراجها من المنزل تسلية لها وتخفيفا لها من جلستها في المنزل لوحدها على الأقل ٣ مرات في الاسبوع على الرغم من طبيعة عملي المتعبة فأنا ارجع البيت الساعة ٥.٣٠ مساءا بعد دوام من الساعة ٧.٣٠ صباحا . اصرف على البيت والبي احتياجات زوجتي والبيت . تكلمت مع اخوتها عدة مرات فهي عنيدة تطيل لسانها من فترة وأخرى . قبل شهرين من الآن حصلت بيننا مشاداة كلامية وبعدها خرجت من البيت وجاءتي رسالة واتس أب منها بصورة علبة دواء مسكن فارغة ( صرفها الطبيب لها علاجا لمشكلة معينة لديها ) وقد كتبت " انا اسفة " ، فهمت عندها انا حاولت الانتحار بابتلاع عدد كبير من المسكن وقد قمت باسعافها وقد نامت لعدة أيام في المستشفى وقد كان الأمر صادم لي ولاهلي فأنا لم أقم بضربها أو معاملتها بشكل غير جيد حتى تفعل ذلك بل سوء تفاهم ونقاش حاد فقط بيننا . اخذتها لأهلها وتحدثت مع اخوتها في الأمر حتى يفهموها بفداحة ما قامت به . ورجعت انا إلى المدينة التي أعمل بها ولان ما قامت به كان له مترتبات قانونية ( سجن لمن حاول الانتحار وتسفير لغير السعودي ) فقد قمت يلم الموضوع لدى الشرطة وهيئة الادعاء العام واقفلت الموضوع حبا لزوجتي وحفظا على أسرتي. اكتشفت عند وجودها عند اهلها انها لم تدرك خطورة ما قامت به وان اخوتها لم يعيروا ذلك الموضوع ذلك الاهتمام بل اكتشفت انها قامت تبرر ما قامت به بسبب الخلافات التي كانت بيننا ( على الرغم من انتهائها قبل اخذي لها عند اهلها ) بل وادعت اني ضربتها واني تلفظت بعبارة عليها لم اقلها وعند تواصلي مع احد اخوتها تلفظ علي ولم يرد باقي اخوتها علي عند اتصالي . وبعد عدة أيام تفاجأت باتصال من احد أزواج أخواتها ( عديل لي ) وقد تواصل معي لحل الإشكالية بيني وبين زوجتي كوسيط وقد قبلت وطلبت فقط منه ان تعدل زوجتي من سلوكها معي وقد أخذ اهلها منها التعهد وبسبب واسطته قبلت رجوعها . بعد اسبوعين من رجوعها عملت حادث مروري عند ذهابي للعمل صباحا وقد سلم الله ولم تصب لكن سيارتي قد تلفت . وبعدها ايضا واجهت بعض المشاكل في عملي وزوجتي تعرف عن كل هذا.قبل ٣ أسابيع من الآن وانا في طريقي للبيت اتصلت على زوجتي حتى اسألها عن اي طلبات قبل رجوعي للبيت فكان خطها مشغول لمدة نصف ساعة وعند جوابها كنت اسالها عن انشغال الخط فجاوبت انها والدتها فقمت بالمزاح معها وقلت ماشاء الله لقد طالت المحادثة فتلفظت علي ورفعت صوتها ورجعت إلى البيت وانا في قمة غضبي وعند دخولي واجهتني أيضا بالغضب وكلما احادثها ترد علي بالسب فقمت بدفها فقامت ومدت يدها علي وبعدها هددتني باخوتها وارات الاتصال علي اخوتها فاخذت الجوال من يدها فأصبحت تضربني حتى انها شدت علي ربطة العنق فلم استطع التنفس وطلبت منها ان تتركني ولم تفعل فقمت وعلى غير عادتي وفي حالة غضب ودفاعا عن النفس للاسف بضربها على وجها فقامت بتركي. وهذه المره الاولى التي امد يدي فيها .اتت اختي الوحيدة المقيمة في المدينة التي أعمل فيها وقمت بالاعتذار من زوجتي ولكن بلا فائدة . اليوم الثاني وأثناء غيابي عن المنزل اخذت زوجتي شنطتها وغادرت مع اثنين من اخوانها اتوا من المدينة التي يقيمون فيها وأخذوا اختهم. طبعا والدتي زعلت مني ولم تحادثني لمدة أسبوع وانا حقيقة جدا تأثرت مما حدث لحبي لزوجتي ولأني لا أومن بالضرب وبهذا التصرف . اشتريت برامج سمعية لعدد من المستشارين الاسريين عن الحياة الزوجية وإدارة الخلافات والتعامل بين الزوجين واستمعت لها ولكن قبل أسبوع تفاجأت بأنه وحدة الحماية من التعنيف الأسري التابع لوزارة الخدمة الاجتماعية تتصل بي ويخبرني الموظف ان زوجتي تتهمني بالتعنيف الأسري ويطلب حضوري. أنا حقيقة اصبت بالصدمة فأنا قبل هذا الاتصال وبعد ماحدث تحدث مع اهلي وعدد من الرجال من عائلتي عما حصل ونصحوني بترك الموضوع فترة حتى يبرد ومن ثم نذهب لأهلها واعتذر واتعهد بعدم تكرار ما حصل حتى اعيد زوجتي . لكن شكواها لي عند جهة حكومية وبتهمة التعنيف! على الرغم ان ما حصل كان لمره واحده وانا كنت اعاملها بشكل جيد ولم اكن اعنفها أو اعاملها بشكل غير لائق وعدم احترامها لخصوصية المشكلة والعلاقة الزوجية وأن الموضوع عائلي ويحل بين عائلتينا . ذهبت للجمعية وطلبوا مني تعهد بعدم تكرار الأمر فقمت بالتعهد واكتشفت أيضا انها قامت بشكواي على الشرطة ! . حقيقة بعد معرفتي لهذا الأمر حزنت جدا واهلها حقيقة أيضا تملكهم الغضب من فعلها . وانا حقيقة بعد ما حصل في حيرة من أمري خاصة أن تعاطف اهلي معها بعد ما حصل انقلب إلى كره وعدم رغبه فيها وتحديدا من والدتي. فماذا أفعل؟ ارجو الاجابة على تساؤلي ولكم جزيل الشكر والتقدير وجزاكم الله كل خير..
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-09-12

    م. فيصل حسن مغربي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،
    أخي الكريم
    أشكر لك ثقتك بهذا الموقع المبارك ونسأل الله أن يوفقنا ويسددنا ،
    نحن في هذه الاستشارات نحاول تحليل ما يرسل المسترشد ونسلط الضوء على الصورة بكاملها إيجابا وسلبا ، ونحاول مساعدته في اختيار الأنسب له وذلك بتزويده ببعض المفاهيم والمهارات .
    أخي الكريم ،
    قصة حياتك الزوجية مليئة بالاحداث والمواقف وأيضا مليئة بالاخطاء من الطرفين ، أنت ذكرت عدة اسباب لحدوثها ولذا ستكون نصيحتي عامة ولعلك تستفيد منها .

    الإسلام شرع الزواج ليكون سكنا ورحمة ومودة للزوجين ولكي يساعد كل واحد منكما الآخر في إيجاد أسرة متماسكة ومتحابة صالحة للحياة الكريمة ،

    وجود هذا الكم من الخلافات الحادة والمواقف والشكاوى والعنف ومحاولة الإنتحار كل هذا لا يعطي مؤشر صحي لاستمرار حياة زوجية طيبة إلا غذا كانت هذه المواقف ناتجة عن مرض نفسي للزوجة واستطعت أن تعالج هذا المرض .

    وأيضا من كمال الإسلام وعظمته أنه وضع قاعدة عظيمة في الحياة الزوجية وهي إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ، قال تعالى : ( الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان )...الآية وهذا يعني أن الحياة الزوجية إذا لم تحقق الغايات والاهداف الشرعية التي حددها الشارع الحكيم فإن استمرارها ليس في صالح الطرفين ، ورغم ذلك جعل التسريح أيضا بإحسان فمثلا لو تستطيع أن تساعد في حل المشكلة النفسية عندها إذا كان عندها حالة مرضية نفسية فهذا من الاحسان ، وأيضا من الإحسان هو حسن العلاقة مع أهل زوجتك وتوضيح الأمر في حال قرار الفراق .

    وأخيرا أسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد والصلاح .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات