خوف من الموت و المستقبل وو

خوف من الموت و المستقبل وو

  • 40242
  • 2018-05-04
  • 99
  • آسيا

  • السلام عليكم انا فتاة عمري 14 سنة قبل شهرين جاني خوف من الموت و المستقبل حياتي تغيرت كل الوقت أبكي اتوهم موتى و أخاف اخرج من المنزل اقول لو طلعت ان يصير معي حادث أنا وحيدة في أمي و أبي ما عندي إخوان دائماً افكر لو مت آمي و أبي حيكون حالهم كيف و صحباتي و أهلي دائماً بفكر في الموت حتى مع صحباتي افكر في موتي و أقول انهم يقولوا كانت كويسة و فجأة توفت حكيت لأهلي عن حالتي و غداً أن شاء الله مسافرة مع أبي لأقابل دكتور نفسي و انا حالياً خائفة يصير معي أمر ما لو سافرت و خائفة على امي ساعدوني نفسياتي طين \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-07

    أ. فايز بن عبدالله الأسمري

    بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه .. وبعد
    أرحب بك أختي الكريمة في موقع المستشار وأسأل الله العظيم أن يفرج همك .
    أختي الفاضلة إنَّ الموت الحقيقةُ المطلقةُ التي تخيفُ وتهددُ الكثيرينَ، ولكلِّ شخصٍ نظرتُهُ وطريقته التي يتعامل بها مع فكرة الموت، لكن الوسواس من هذه الفكرة هو نوع من أنواع مرض القلق الذي قد يأخذ أشكالاً عدَّة من المُمكن أن تصل في بعض الحالات إلى أن تمنع الشّخص من ممارسةِ حياته الطبيعيةٍ، وهنا يُصبح الخوف من الموتِ مرضاً يحتاج لمتابعة وعلاج .
    وهناك بعض الطرق التي قد تساعد على علاج هذه الوساوس زمنها :
    أن يحاولَ المريضُ السّيطرة على حياتِه، وأن يَقضِي وقتاً مُمتعاً مع من يُحبّ وأن يملأ وقتهُ بالأنشطة الإيجابيَّة، وأن يعيشَ حياتهُ على شروطهِ ويحققَ أحلامهُ وينظرَ لنفسهِ على أنَّه يستحقُّ أن يكونَ سعيداً.
    تعلُمُ تقبُّلِ الموتِ، والتّفكير فيه على أنّهُ جزءٌ من دورةِ الحياةِ التي يمرُّ بها الجميعُ على حدٍ سواء، وبالتّالي يجبُ استغلالُ هذهِ الحياةِ والشّعور بالامتنانِ عليها.
    قراءةُ الكتُبِ والمواضيعِ والمساعدةُ الذاتيّةُ؛ فكثيرٌ من الكتبُ العلميَّةِ والفلسفيِّةِ والدينيَّةِ بحثت في موضوعِ الموتِ، والقراءةِ فيها قد توضِّحُ بعضَ الأمورِ بحيثُ لا يكونُ الموتُ مُبهَماً بل مفهوماً، ممّا قد يُقلّلُ من الشّعورِ بالخوفِ منهُ.
    تأديةُ المُمارساتِ الدينيّةِ؛ حيثُ إنّ الأديانَ بمُجملها تداولت الموتَ وشرحتهُ من نواحٍ روحانيّةٍ، وهذه المُمارساتُ من شأنها توفيرُ سلامٍ روحيٍّ لمن لديهم وسواسُ الخوفِ من الموتِ.
    التّركيزُ على جعلِ الحياةِ التي يعيشُها الشّخصُ جيدةً لتكونَ أكثرَ بهجةً حتّى ولو كانَ ذلك عن طريقِ أمورٍ بسيطةٍ، كمُمارسةِ رياضة المشي أو الاستمتاع بأشعةِ الشّمسِ مثلاً.

    أختي الكريمة إنّ الكثيرَ من حالاتِ وسواسِ الخوفِ من الموتِ تُشفى بالتّركيزِ على الحياةِ وبجعلها أكثرَ سعادةً وفعاليّةً، ويُؤثِّر أكثر في الأشخاصِ الذينَ يعيشونَ حياةً تعيسةً، لذا يجبُ العملُ على الظّروفِ الحاليةِ ومُحاولةِ حلِّ المشكلاتِ الموجودةِ وتخطِّي الهمومِ لتصبحَ الحياةُ أجملَ، وتكبُرَ قيمةُ الحياةِ، وحبِّ العيشِ على الخوفِ من الموتِ.

    وفي الختام أختي الغالية أنا أؤيد حاجتك لدعم فيستحسن زيارة متخصص ليساعدك لتخطي هذه المرحلة
    هذا والله اعلم .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات