لا أتقبل خطيبي

لا أتقبل خطيبي

  • 40214
  • 2018-04-29
  • 96
  • huma

  • السلام عليكم، \من سنتين تقريبا تقدم لي خاطب كلموني اهلي عليه ورفضت وصارت امي ترجع لي كل شهرين تفتح نفس الموضوع وانا على رفضي ... لم يهمهم رفضي وحددوا موعد للشوفه الشرعيه، وافقت ادخل بشرط ان لو ما اعجبني خلاص ما تجبروني ولا تحاولون مره ثانيه، وافقوا .. دخلت وخرجت من عنده وانا كارهه له .. كان عندي مواصفات بسيطه اريدها ان تكون في زوجي ولكن ولا واحد من هذي المواصفات موجوده فيه .. استخرت لم ارتاح له ابدا .. اخبرت اهلي بقراري واصبحوا يسالون عن سبب اخبرتهم والفت عليهم اسباب وعملت كل شي في سبيل اني انهي هذا الزواج ولكن ما حصل الا ان رفضي اصبح سبب لتعب امي وابي وسبب لزياده المشاكل بيننا فوافقت عشان ارضي والديني .. تمت الملكه وانا كارهه له وكل يوم اكرهه اكثر من اللي قبله لا اتقبله ... زارني بعد الملكه مرتين او ثلاثه ممكن لازلت لا ارى اي قبول بس يوصل استنى متى يطلع .. لما اتكلم مع اهلي في موضوع فسخ الملكه ننقلب بمشكله جديده ويتحتم علي الاعتئار كما لو انني اطلب شي موب من حقي .. تواصلنا على الجوال محادثات واتس اب فقط يسالني عن حالي واساله عن حاله ما احب اطيل الحديث معه واذا لم يحدثني هو فانا لن ابدا .. \\قبل فتره لا اعلم ما السبب ولكن طول ما تحدث معي كنت وقتها جدا مرتاحه سعيده لم ابكي لم احزن لم اتعب ولكن سرعان ما انتهى هذا الوقت حتى ارسل لي رساله \خلال هذا الوقت فكرت هل لو انتهى ما بيننا فهل ساحزن ولم اجد سبب بالحزن على العكس رجعت كما اعرفني حيويه ونشيطه ولطيفه \هل لو كان لا يريدني هل ساشعر بالاهانه باعتقادي اني ساكون الاسعد!!\\اتمنى ان ينتهي ما بيننا باي شكل كان !!\\والان بدا يجتاحني الخوف ! انا فقط كتبت كتابي ولكن ان مات فساككون ارمله وان انفصلت فساكون مطلقه !\\لمذا علي ان اتحمل غلطات اهلي فيني ! لمذا يجب ان اعيش هذا الخوف ! لمذا لا استطيع تحديد مستقبلي بنفسي ! لمذا اهم القرارات لا استطيع اتخاذها بنفسي ! \\لمذا لا احد من اهلي يريد ان يستمع لشكواي ! كانهم اهله وليسو اهلي !! لمذا لما اتكلم عنه بسوء او ابين جزء من مشاعري يتحتم علي الاعتذار وكاني ارتكبت جريمه !! \\لمذا الحياة مخيفه وكريهه وصعبه لهذه الدرجه ! \لمذا لا استطيع العيش كاي فتاه اخرى سعيده ! \لمذا يتم مقارنتي بغيري ! \\لا اعلم مالذي علي فعله ! \لفتره من حياتي تمنيت الموت ! خلال هذه السنتين فكرت باللجوء السياسي ! فكرت بالهرب ! \\خلال هذه السنتين كرهت اكثر من احب ! اخواني لم يعودو يطيقونني ! يتكلمون من غيبي وكاني لا اعلم ! جميعهم صح وانا الخطا ! ابي !! ملجاي !! بطلي !! حبيي الاول والاخير !! لا اعلم اذا كنت ساعده كما كان او لا !! \\اكره نفسي ! اكره شعوري ! لا اريد الاستمرار ! الحياة تتعبني ! هو السبب في عيشي لهذا كله ! \ماذا افعل !!
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-01

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    وأشكر توصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة .
    الأخت الكريمة لا شك أن الشرع قد أعطى المرأة الحق في اختيار الزوج فلا يجوز للولي أن يجبر ابنته على الزواج من رجل لا ترضى عنه أو لا تقبله حيث أن هذا الزواج هو من خصوصية المرأة ولا يجوز لأحد الوالدين الإجبار على الزواج بمن لا تريد لأنه حق لها وتعد وهذا يتناقض مع ما جاء به الشرع الكريم بين الزوجين من المودة والرحمة فقد نهى عليه الصلاة والسلام عن ذلك فقد رُوي أنَّ فتاة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: "إن أبي زوجني ابن أخيه ليرفع بي خسيسته" فجعل الأمر إليها، فقالت: "قد أجزتُ ما صنع أبي، ولكن أردت أن تعلم النساء أنْ ليس إلى الآباء من الأمر شيء" رواه النسائي وابن ماجه.

    ومعنى "ليرفع بي خسيسته": أي أن ابن عمها هذا دنيء؛ فأراد أبوها أن يجعله بزواجه ابنته عزيزاً.
    وعلى هذا أختي الكريمة أود أن أوصيك بالآتي :
    - لا شك أن موقف أهلك من هذا الزواج هو إرادة المصلحة لك وهم حريصون عليك وعلى حياتك الزوجية ولا يمكن أن يكون قصد الوالدين الضرر لك لأنهم أرادوا الخير لك من حيث نظرتهم هم ولكن الأمر يتعلق بك في المقام الأول .
    - أريد منك دراسة الموضوع من جميع الجوانب وحصر الأشياء الإيجابية في هذا الزوج وكذلك السلبية والمقارنة بينها والاستخارة ومن ثم اتخاذ القرار المناسب لك في ذلك فهذه حياتك أنت فما يصلح لك قد لا يصلح لغيرك وما يصلح لغيرك قد لا يصلح لك .
    - حاولي أن تتكلمي مع والديك حول الموضوع وأن هذا الزواج لابنتكم قد ينتهي بالطلاق، وتُصبح مطلقة بعد ذلك، وتحذيرهم من مثل هذه الأمور بالأسلوب الحسن.
    - الحديث مع الوالدين ممن له قبول عندهم حول هذا الموضوع ومناقشة الأمر معهم حتى يصلوا للشيء المناسب في ذلك .
    - اعلمي أختي الكريمة أن سنة الابتلاء في هذه الدنيا سنة ماضية، ذاق منها الأنبياء والصالحون، وتألم بها العباد المتقون، ولم يسلم منها أحد من البشر، ولله فيها حِكَم عظيمة نعلمها أو لا نعلمها.
    أسأل الله تعالى أن يقدر لك الخير والسعادة في الدنيا والآخرة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات