شخصيتي مع أهلي!

شخصيتي مع أهلي!

  • 40198
  • 2018-04-26
  • 239
  • امة الله

  • السلام عليكم\انا فتاة ابلغ من العمر 33 عام،تخجت من الجامعه ولم اعمل ،تزوجت بعدها من رجل حسبته متدين ولكن خدعنى المنظر واتفقت ان اول شى اكمل دراسات عليا، ولكن كان ذلك مجرد وعود كاذبه منه ،كان يتفوق علميا ومهنيا وكان يعزلنى عن الناس فكنت اشعر بانى واقفه امامى لا اتقدم وكان دائم الاحتقار لى ويوبخنى وهددنى ان عملت ان يطلقنى ، فاستسلمت خوفا على بيتى وبناتى الثلاثه، لم يدم هذا الوضع طلقت، ولم يرض والدى ان اربى بناتى واستسلمت لراى والدى،وشعرت بالفراغ العاطفى وخاصة بعد اولادى ، حتى والدهم تعنت ويريهم لى كل عام مره ، وتحدثت مع اقاربه ولكن لا يسمع لاحد،ثم رفض الاهل اكمال تعليمى ففكرت فى الزواج لعلى اخرج منهذا الوضع تزوجت بضصديق اخى ولكن انخدعت فى المظاهر ووجدت نفسى وكانى متزوجه والدته واخوه ليس له شخضصيه ويجب على الانقياد لهم تعبت من هذا الوضع وذهبت الى اهلى وانفصلت ،لعلهم يوافقون ان اعمل او اكمل تعليمى ولكن لم اجد من والدى الا الاهانه وكلمات اللوم والاحباط ووجدت نفسى فى قفص الاتهام لدى كل منهم ، هم يقررون متى اخرج ولاى شىء اخرج حتى ان لدى حسابا وحلى اخذتها منى امى بحجة الحفاظ عليها بعدما علمت انى اقرضت صديقتى مبلغ من المال وارجعته لى، المهم اكتئبت من هذا الوضع لجات الى الجيران الاقارب لم يضستطيعو مواجهة ابى ،ووجدت نفسى اذا لم احمى نفسى بسياج من المعرفه وخشية الله لم اسضلم من اى رجل فى التعامل حتى الطبيب الذى اتعالج عنده من التوتر حاول التحرش بى بحجة تخفيف ما بى ، وجدت نفسى اذهب لمواقع البحث عن زوج لم اخرج منها الا باهانة نفسى اعزك الله ، البيت لسيس به ترابط بين افراده والدى يدعو على والدتى ويتمنى لها الموت وهى مريضه وكفيفه ومقعده، اريد ان اخرج من هذا الوضع ، اريد ان اخرج واتعامل مع الناس واكمل مشوارى التعليمى، توجهت الى الله والله الذى لا اله الا هو عندما قررت ان اجمع المال لاذهب واكمل دراستى ولم يكن لى عمل ولم يعطينى احد كان الله يرسل لى المال من فوق سبع سموات فاراه راى العين وكنت ساعتها ابر امى واواصل حفظ القران ، ولكن شعرت بانى لابد ان اخرج ،لانى تتحسن نفسيتى كثيرا برؤية الناس والحديث معهم فكيف اقنعهم بما انا فيه حتى المال طلبت ان اساعدهم به فرفضوا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-04-28

    د. حمد بن عبد الله القميزي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،
    وأسال الله لك أختي الكريمة الفرج القريب من كل هم وكرب وأن ييسر ويسهل أمرك ويحقق رغباتك ويقضي حاجاتك.

    أختي الكريمة:
    الحياة بطبيعتها ووفق ما خلقها ربنا عز وجل طبعت على كدر، فليست دائما كما نريد وليست دائماً لذة وسعادة، ففيها الخير والشر وفيها السعادة والشقاء وفيها الفرح والحزن وفيها السرور والبكاء، والمسلم المؤمن بربه وقضائه وقدره يرضى ويسلم بما كتب الله له، وفي نفس الوقت يفعل الأسباب التي تخفف عنه الكدر والهم والحزن وترفع عنه المشكلات، ومن الأسباب الفاعلة طلب الاستشارة ممن نثق في صدقه وقدرته وأمانته، ومن هذا عرضك مشكلتك على موقع المستشار، وأسأل الله أن تقرأ في هذه الاستشارة ما يخفف عنك مشكلتك.

    أختي الكريمة:
    تبين لي من خلال رسالتك أن لديك شخصية متميزة ولديك صفات جميلة وتملكين قدرات عالية تمكنك من العيش بسعادة حتى لو لم يتيسر أمر الزواج، ومن ذلك أنك تحملين مؤهلاً علمياً ولديك القدرة على إكمال دراستك وأيضا تملكين مبلغاً من المال، وأنت بارة بأمك، وأنت شجاعة تستطيعين مواجهة من يحاول ابتزازك أو التحرش بك أو التطاول عليك. وفوق هذا أنت قريبة من الله عز وجل وترين أثر ذلك في رزقك الذي يأتيك من حيث تحتسبين. وكل هذه المقومات تساعدك على العيش بعزة وكرامة. لذا حاولي أن تعيشي حياتك بنفسك وبقدراتك وبإرادتك فأنت قوية والمطلوب أن تتخذي القرار الذي ترينه مناسباً لك وتضعي الآخرين أمام الأمر الواقع، إذ أن هذا القرار هو لمصلحتك، وأنت أعلم به من الآخرين الذين من حولك. سواءً في دراسة أو عمل أو زواج أو غير ذلك، فقط اتخاذ القرار بعد الاستشارة والاستخارة وتوكلي على الله.

    أختي الكريمة:
    ما يتعلق بمحاولتك تقديم المساعدة لأهلك وهم يرفضون فأنت قمت بالواجب وليس عليك حرج، ووفري المال لك لأوقات قد تحتاجين إليه، وحاولي أن تقابلي الناس وتلتقي بهم وتحدثي معهم وروحي عن نفسك وفق ما نتمسك به من قيم. أما موضوع الزوج فسوف يفتح الله لك بإذن الله ... فقط واصلي دراستك أو التحقي بوظيفة وقابلي الناس وتعاملي وتفاعلي معهم، ولا تغرك المظاهر مرة أخرى، وإذا اتاك من ترضين خلقه ودينه فوافقي على الزواج، كما تواصلي مع أبنائك قدر المستطاع وحاولي أن تقضي معهم جزء من الوقت ولا يصيبك اليأس ففي يوم من الأيام سيعودون لك ويقتربون منك.

    أخيراً: استمري على قربك من الله ،،، استمري على قيمك وأخلاقك ،،، ابتعدي عن كل ما يؤذيك ،،،عيشي حياتك بتوظيف قدراتك ،،، ساعدي من يستحق المساعدة ويطلبها ،،، بري بأمك وصليها دائما واقتربي منها.. حفظك ربي ورعاك ،،،
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات