أبني والعدوانية

أبني والعدوانية

  • 40197
  • 2018-04-26
  • 332
  • أم سليم

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وجزاكم الله خيرا علي جهودكم وسعه صدركم عندي طفل عمره 7سنوات هو الكبير تصرفاته كلها عدوانية حتي في هزاره مع أخته يكون بالعنف يزقها جامد يخبطها في حاجة وكذا مرة أقوله دي بنت مينفعش تهزر معاها كده جامد مع أنه طيب جدا وخجول وحنين بس معرفش ايه حصله طلبت منه يدخل ينام ويقفل اللعب وقولتله وأنت داخل خد موبيلي والشاحن معاك دخلت اوضته لاقيته علي السرير ويتكلم مع أخته براحة بقوله في ايه بيقولي انا خايف تزعقيلي قولتله في ايه راح قالي الشاحن اتكسر قولتله إيه ده إزاي بيقولي لوحدة ببص علي الشاحن لاقيته هو عضه لما اتكسر خالص فقولتله انت بتكذب كمان واتعصبت عليه ودخلته ينام في اوضته وقولتله مفيش طلبات مني تاني وانا لسه كنت جيباله اتاري والكمبيوتر قولتله مفيش العاب نهائي لأنك عارف إني مش معايا غير الشاحن ده تصرفاته كلها مبقتش حلوة خالص وصوته عالي وبيتعصب ممكن في اللعب لو خسر او مش عايزة العب معاه يتعصب ويعلي صوته مرة كان بيلعب مع اولاد خالته غطي واحد فيهم بالبطانية كان هيتخنق وبيبوس اخوه الصغير بوسه جامده بعنف يخليه يعيط ارجوكم فيدوني أعمل معاه ايه وخصوصا إني انا بقوم بدور اب وام لان باباه مسافر وأنا مش بقصر معاه في حاجة والمفروض أننا صحاب وبنحكي مع بعض بس تصرفاته مبقتش تعجبني وكمان بتعصبني عليه وإحنا للاسف خروجتنا قليلة جدا يعني طاقته كلها كان بيفضيها في اللعب علي الكمبيوتر والاتاري والتليفزيون أكيد غلط بس معنديش حل تاني ساعات بنرسم ارجوكم فيدوني لأني تعبت من تصرفاته اللي كلها عنف وضرب وصوت عالي خايفة تقلب بكارثة ربنا يسترها إن شاء الله ويهديه واسفة علي الإطالة وجزاكم الله الجنة\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-04-29

    أ. فرجه فهيد القحطاني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    فيما يتعلق بالمشكلة هي في تكوينها حياة والأمور تتشعب فتصب في مجرى واحد هو سلوك طفلك
    الذي تتشكل شخصيته بك وبغياب حنان الأب وسلطته العليا.. وتعامله المباشر معك دائما خلق جبهة التحدي والرد العنيف أحيانا كردة فعل والطفل أحيانا يجذب الانتباه إليه بأخطائه
    عدم تمكننا من لغة عقول الأطفال ومضمارها يمكن أن يغلق قناة التواصل معهم
    نصيحتي لك:
    - ابدئي طفلك بالحنان والاحتواء وهو مايقربه من طاعتك فركزي عليه هو لازال طفل ويمكن صرفه وتعديل سلوكه لاتتواني عن البدء في تعديله
    - ولك أنصحك بالهدوء فالطفل كالكميرا يرصد ردات فعلك يسجلها ويعيدها لاإرادي وتعاملك معه بالعقوبه والصوت العالي ربما هو من كون سلوكه فكوني مستعده للتغيير ليتغير هو بالمقابل , وابذلي جهد مضاعف لذلك
    - استعدي لتعديل الطرق المستخدمة في العقاب واستبدالها بحوار بسيط لتنبيهه ومتابعته والابتسام ليشعر بالأمان في نفسه ويبادرك بالتحدث عندما يخطي ليستشيرك دون خوف
    - أنت تقومين بدور والده ولكنك لاتعوضينه فقدانه ولا شوقه الدائم له فلا تستبدلي دور والده .. حدثيه عنه بحب وأعلميه أنك تخبرين والده عنه بأنه أحسن في كذا وعمل كذا وأجاد كذا واصنعي حلمه باللقاء مع والده بتكرارك الحديث عنه وأخبريه بالسلوك الذي يحبه والده منه وأنه لايحب أن يخطي ابنه على أحد أو يشتكي منه أحد وماهو السلوك الذي يجب عليه فعله في مجمل حالاته وتابعيه
    - انتبهي للطاقة السلبية للأجهزة فأفرغي وقت ولو جزء قليل لإطفاءها واللعب معه وتبادل الحوار وتشغيله في مهام صغيره يمكنه القيام بها .

    *الله يحفظك ويحفظه ويقر الطمأنينة في قلوبكم
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات