ظلم وبهتان

ظلم وبهتان

  • 40195
  • 2018-04-25
  • 88
  • عبد الله

  • أنا باختصار أتعرض لمظلمة شديدة من شخص أقوى مني مكانة ، وأهم مني قيمة بين الناس، حيث أشاع عني الفاحشة وأنا والله بريء منها وحاولت كثيرا أن أدافع وأبريء نفسي منها ولكن لا أحد يصدقني لأن ذلك الشخص أضاف أني إنسان كاذب ومجنون حتى لا يصدقني أي أحد وفعلا صاروا كلهم يتهمني بالكذب والجنون ، ومهما حلفت وحلفت وحلفت فكلهم ينكر لأن ذلك الشخص له مكانة اجتماعية مهمة ويستبعدون فكرة أنه قد كذب عليهم واتهمني ظلما. فكلهم يحترمونه ويظنونه صالحا خصوصا وأنه يظهر للناس التدين والصلاح ، أما أنا فأعلم حقيقته بأنه إنسان فاسق ومنافق وما من معصية إلا ويقع فيها ولا يصلي ولا يفعل شيئا من الأعمال الصالحة التي تنفعه في دينه بمعنى الكلمة رغم أني نصحته يوما ما ولم يبال ؛ بل يستهزأ بي في بعض الأحيان وجربت كثيرا أن أصارحه بأنه يؤذيني وخوفته من الله ولكن بلا جدوى بل حتى هددني بالشرطة إن أتيته مرة أخرى . وسؤالي يا سادة ما العمل ؟ ولا أحد يصدقني وجربت أن أشكوه لبعض الناس ولم يصدقني أحد ، وإلى من سأشكو وقد شوه سمعتي وصورتي مكرا وحقدا وهو يعلم بذلك ؛ بل ويستمتع برؤيتي أتخبط من إنسان لإنسان لعلني أجد من يصدقني وينصرني .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-02

    د. حنان محمد درويش

    الحمد لله والصلاة والسلام على محمد الرسول الأمين وعلى آله وصحبه ومن اتبعه ليوم الدين
    أما بعد ،،
    الأخ الفاضل / عبد الله حفظك الله
    بداية كل الشكر لك على ثقتك في موقع المستشار واتخاذك لقرار الاستشارة .. آملاً في أن تصل مع مستشاري الموقع لما تهدأ به نفسك .. وأدعو الله أن نكون عند حسن ظنك وأن لا تتردد في تكرار الاستشارة فما خاب من استشار .
    الإبن الفاضل :
    أود أن تتخلى على لهجة المقارنة بين نفسك وبين أي شخص آخر في الحياة فكل ميسر لما خلق له ، ولكل إنسان تكوين وبيئة نشأ فيها ومكتسبات اكتسبها من مجتمعه .. حينما قرأت السطر الأول في مشكلتك وجدتك تقول شخص أقوى مني مكانة وأهم مني قيمة بين الناس ،
    لماذا هذا الشعور بأنك الأقل والأدنى؟ فقيمة الإنسان لا تقدر هكذا
    أما من يشيع عن إنسان شيء سيء فعقابه عند الله .. وأنت تعامل رب العالمين
    ولا حاجة لك بالدفاع عن نفسك لأن الله تعالى سيدافع عنك
    وأدعوك أن تتدبر آيات الله التالية لأن كلام الله سيهديك سواء السبيل ويمنحك ثقة في الله ثم في ذاتك ،
    قال الله تعالى:"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ" [الحجرات:12]. وجاء التحذير منها والوعيد الشديد لمن يفعلها بالهمز واللمز والإشارة:"وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ " [الهمزة:1].
    وأما النميمة فجاء التحذير منها بلفظها في سورة القلم في قوله تعالى:"وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ*هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ*مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ" [القلم:10-11]. وجاء التحذير منها بمعناها في شأن المنافقين:"يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ" [التوبة:47]. وكذلك جاء التحذير منها في شأن اليهود:"وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ" [المائدة:41].

    الإبن الفاضل : لا أريدك أن تنتهج منهجه وتقول عنه أنه فاسق أو منافق فإن الله مطلع على عباده ويعلم عنهم ما يظهرون وما تخفي أنفسهم .. ولا تجعل انفعالك يؤدي بك لعقاب الله .. بل اتركه هو لعقاب الله فهو أشد وأقوى ،
    قال الله تعالى: ﴿ وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً﴾ 112النساء ، إن اتهام الناس والكذب عليهم، والإفتراء على الأبرياء والبريئات، خطره جسيم وضرره عظيم، بل هو خطيئة منكرة،وجريمة عظيمة، وعاقبته وخيمة في الدنيا والآخرة، قال تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ﴾ فكان على الإنسان أن يهتم بكلامه ، قبل الحكم علي الناس ، والافتراء عليهم لقوله تعالى : ﴿ إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُم ْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ ﴾ سورة النور ، فاتهام الأبرياء بالتهم الباطلة، والأخذ بالظن والتخمين، ورمي المؤمنين بما لم يعملوا،وبهتانهم بما لم يفعلوا،عاقبته وخيمة وآثاره أليمة في الدنيا والآخرة، واتهام الأبرياء ، من الأمور المستشرية بين الناس ، وهو ما نهى عنه الإسلام ، لأن اتهام الناس بالباطل ظلم كبير .
    سينصرك الله حتما لأن الله يمهل ولا يهمل ..وأن الله حكم عدل وأن الله يستجيب دعاء المظلوم ولو بعد حين .
    ففي الحديث القدسي) (حديث موقوف) قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " ثَلَاثٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ : الْإِمَامُ الْعَادِلُ ، وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ ، وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ، فَإِنَّهَا تُرْفَعُ فَوْقَ الْغَمَامِ ، فَيَنْظُرُ الرَّبُّ جَلَّ جَلَالُهُ فَيَقُولُ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " ثَلَاثٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ : الْإِمَامُ الْعَادِلُ ، وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ ، وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ، فَإِنَّهَا تُرْفَعُ فَوْقَ الْغَمَامِ ، فَيَنْظُرُ الرَّبُّ جَلَّ جَلَالُهُ فَيَقُولُ : وَعِزَّتِي وَجَلَالِي لَأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ "


    لكن ما أريد أن أسأل عنه لماذا أنت قريب من هذا الشخص الذي لم تفصح عن طبيعة علاقتك به .. هل هو أخ .. قريب .. جار .. زميل عمل ؟ ومن ثم تستطيع البعد تماما عن المحيط الذي يتواجد به وتبتعد عنه بعدا كاملا ، وإن كان ولا بد من تواجدك بمكان تواجده بشكل دوري ودائم فتجنبه تماما ولا تقع عيناك في عينيه أبدا ، وليس له عندك سوى إلقاء السلام فقط ،
    ربما يعود إلى عقله ويهديه الله ويعتذر منك يوماً .. لكن كن واثقا بأن الله سيظهر الحقيقة ولن يصح إلا الصحيح ..أخيراً أود أن تثق بنفسك وتؤمن بصحة موقفك وبأنك لا تغضب الله واقترب أكثر من الله
    فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ حَيْثُ يَذْكُرُنِي وَاللَّهِ لَلَّهُ أَفْرَحُ بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِنْ أَحَدِكُمْ يَجِدُ ضَالَّتَهُ بِالْفَلَاةِ وَمَنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ شِبْرًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا وَمَنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بَاعًا وَإِذَا أَقْبَلَ إِلَيَّ يَمْشِي أَقْبَلْتُ إِلَيْهِ أُهَرْوِلُ)مسلم عن أبي هريرة)
    أدعو الله أن أكون ساهمت في حل مشكلتك ولو بقدر ضئيل ..وأدعو لك بكل توفيق وسداد وهدوء البال وصفاء النفس ... والله أعلم

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات