أناني سفيه شخصية غير مسؤولة

أناني سفيه شخصية غير مسؤولة

  • 40145
  • 2018-04-15
  • 306
  • زبيدة اكرام

  • انا لدي 3 اخوه ولاد. كلنا نحب الاخ الاصغر منذ ولادته. وكنت ارعاه منذ صغري في غياب والدتي عند عملها. وانا كنت مؤمنة بذلك لان اعرف كم امي تتحمل ولا احد يساعدها. شيئا فشيئا كبرت احتياجاته اذاكر له ادلله اخرج معاه. كان شخص مهملا في الدراسة . كان يرسب ونتحمل ونساعده. كبرت بعد ذلك مشاكل الاهمال. يكثر من السهرات والاصدقاء السوء عندما اصبح شابا. والوعظ لا يفلح كل مايسطيع تاويله لنفسه هو انه شاب وعايز يستمتع يشرب الحشيش والخمور. ويفسر موعظتي له بتحكم. زادت الماساة بعد وفاه اخي . اصبحت لا اشعر بامان ويزداد توتري فانا اخت لاخوة شباب عديمي المسؤولية اكثرهم عذا الاخ الصغير. ويفسر طريقتي معه حسب اهواءه. وازداد الموضوع سوء عندما حبس كذا مرة بسبب حوادث يقترفها بسيارة الاسرة. وكذا مرة لا املك الا ان اساعده فالاخوة لا يساعدون وانا لوحدي اساعد امي. ازداد الموضوع الان بزوجه سرا بامراة مجهولة النسب ليس لاهلها وظيفة محددةة وهي لا تعمل مما يعني انه من جديد يبتزني انا وامه بطرق ملتويه. حتي كان اكتشافنا بهذا الزواج. وامتنعنا عنه. كيف اجعل هذا الاخ يعود لرشده ويفهم كم هو يختار حياته حسب نزواته دون التفكر بمشاعر وحياة الاخرين
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-08

    د. محمد سالم إنجيه

    مرحبا بك أختنا زبيدة في موقع المستشار الإلكتروني، ونشكر لك ثقتك فيه واختيارك له، ونسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد في القول والعمل ؛ أختي الكريمة حالة أخيك الأصغر ليست فريدة تخصكم ، بل في المجتمع صور كثيرة منها مع الأسف، والتعامل معها يتطلب قدراً من التفهم، وإصراراً في البحث عن مداخل النفس، فالخطأ ليس نهاية المطاف، وكم من مخطئ وجد منقذاً عاقلاً أخذ بيده فصلح حاله، واستقام أمره ، ولذلك أهم ما يعينك على مساعدة أخيك هو الاستمرار في التلطف معه ، والإحسان إليه، وإعانته على تجاوز ما وصفته من انعدام المسؤولية، بالنصح الدائم وتوخي أوقات التجاوب من قبله، وقدر من الحزم في التنبيه على الأخطاء وتبيان ملاحظاتك عليه، والتذكير بما يجب عليه تجاه والدته وإخوته، وأنكم في حاجة إلى قيامه بأدواره كاملة داخل الأسرة... انحراف الشباب يتم تجاوزه بملء أوقاتهم بالمفيد من الأعمال والأنشطة، والدفع لاختيار الصحبة الصالحة، والاستعانة بعد الله تعالى بمن يثق بهم من أقرانه خاصة الجيران والأقارب وأهل الفضل الذين يعرفون أحواله، مع تجنب كثرة اللوم والتقريع، واستعراض الهفوات، بل ينبغي سترها؛ وبخاصة المتلبس بها القاصرة عليه غير المتعدية.. أما زواجه بعد أن تم فينبغي التعامل معه بإيجابية، ومساعدته على الاستقرار فقد يكون أحد مداخل إصلاحه، إذا ركزتم اهتمامكم على دور زوجته كيفما كان موقفكم الأولى منها، ولا ينبغي جعلها طرفاً في الخصومة معه، ما دمتم حريصين على صلاحه، ذلك أنه قد يعتبر نفسه وزوجته مستهدفين من قبلكم، ولا تشغلي بالك بمسألة النسب، لانتفاء مسؤوليتكم عن زواج لم تشاوروا فيه.. واحرصوا على تجديد العلاقة به، والنصح له، وتوصية أهل الفضل والصلاح به، والتغاضي عن سقطاته، فهو من يتحمل المسؤولية عن اختياراته وسلوكاته غير المرضية مادام راشداً، وأنتم ليس عليكم سوى إعانته بالدعاء وإخلاص النصح والتوجيه، والتقليل من فضول التدخل في حياته الشخصية ما أمكن ذلك، وعليكم بالإحسان إليه حتى يغلب خيركم شره إن وجد، وما دمتم على اتصال به فلا تقنطوا من إمكانية استقامته؛ فللزمن حظ من العلاج.. والله المستعان.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات