عنيف وقليل اللعب

عنيف وقليل اللعب

  • 40101
  • 2018-04-05
  • 430
  • أم يونس

  • السلام عليكم\إبني عمره سنتين و 9 أشهر\منذ أن كان في سن السنة و هو يرمي\قرأت عن هذا فتبين أنه أمر عادي في هذه السن و أنه سيتجاوزه قريبا\لكن لم يتجاوز هذا الامر و الان أصبح رمي الأشياء أكثر خطرا(رمي كتاب معلاق، ملاعق، ألعابه)، بالاضافة إلي أنه يحاول إستهداف الاشخاص فلم يسلم أحدنا من ضربه و فارب والده علي فقد عينه لأنه رمي عليه معلاقا من خشب و حديد\\2- لا يعرف اللعب فكلما اشترينا ألعابا له هدفه أن يرميها بكل قوته و لا يهمه أمر اخر\\3- العنف بالاضافة الي الرمي علينا فهو يضرب يرمي نفسه عنيف في جريه رميه في كل شيئ\لا يتحرك الي و قد ضربني برجله أو يده أو رأسه أو رمي نفسه علي \\تعبت من هذا السلوك السلبي الذي قد يؤدي بأحدنا للخطر و الامر مستمر منذ سنتين حاولت التجاهل و عند الخطر أضرب او أعاقب دون وعي لصعوبة تقبلي خطر ما أقدم عليه\ما الحل أرجوكم ؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-09

    أ. مجدي نجم الدين جمال الدين بخاري



    الأخت الفاضلة أم يونس وفقها الله ..نرحب بك في موقع المستشار، ونسأل الله تعالى أن تجدي فيه النفع والفائدة، وأن يسدد أقوالنا وأعمالنا، وييسر لنا تقديم ما فيه الخير لك ولجميع الإخوة والأخوات زوار هذا الموقع المبارك ،الطفل في هذه السن يستخدم الرمي إما لغضبه عند طلبه لشيء ولم يلبى له ، أو للفت انتباه الوالدين له ، أو للتعلم بالاستكشاف للعالم الخارجي ، وجزء من النمو الحركي العصبي، وهنا يراقب الوالدان هذا السلوك بحيث لا يركزون عليه فيلتفت له ويتأكد لديه الرمي بشكل مستمر، المهم في هذا السلوك هو البدء بالتجاهل إن لم يشكل خطر على نفسه والآخرين ، ثم وضع القوانين لما يصح رميه مثل الكرات بأنواعها وما لا يصح رميه مما قد يؤذي الآخرين ، هذي القوانين يستخدم معها أسلوب التعزيز بالمكافأة عند عدم الرمي بعد فترة تحددونها ولتكن خلال يوم، وأسلوب كرسي العقاب عند مخالفته للاتفاق ، الضرب لن يفيد في علاج المشكلة والأفضل تحديد وقت ظهور هذا السلوك وتحديد محفزات ظهور هذ السلوك ، ولعلاج هذا السلوك المزعج يتم تحديد محفزاته كما سبق، والاتفاق مع الطفل على عدم إظهار هذا السلوك في مقابل مكافأة مثل النجوم ، أو البطاقات الرمزية ، أو استخدام المكافآت الاجتماعية ، والنشاطية كالشكر ، أو الرحلات ، والاشتراك في النادي ، أو التنزه وغيره، وفي الوقت نفسه استخدام مبدأ الثواب عند عدم إظهار السلوك ، والعقاب عند معاودة ظهور هذا السلوك ، تنفيذ هذي الخطوات يعدل السلوك المطلوب إطفاءه ، لكنه متعب للوالدين في التنفيذ لأنه يستلزم متابعة مستمرة، لذلك قد يكون من المفيد زيارة أخصائي تعديل السلوك للتوضيح أكثر.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات