اريد راحة لضميري!

اريد راحة لضميري!

  • 40047
  • 2018-03-23
  • 277
  • ada

  • السلام عليكم\انا واحده عندي ٢٧ سنه كنت بحب ولد وهو كمان بيحبني وفضلنا سنين مع بعض وبعدين اتقدملي واهلي رفضوه وبعدين اتجوزت شخص تاني واتطلقت بعدها ب فتره قصيره وسافرت عشت لوحدي ولما عشت لوحدي اتعرفت على ولد وارتبطت بيه وحصل بينا علاقه وندمت بعدها وضميري مش مريحني وقطعت علاقتي بسه نهائي ورجعت بلدي واتخطبت للحب الأول\وخايفه اقوله يسبني لاني فعلا ندمانه وبموت من القهرة في حقه وحق ربنا \ولا اسيبه من غير ما يعرف السبب\ارجوكم ردوا عليا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-04-01

    أ.آمنه حسن مصلوف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك –أختي الفاضلة- في موقعك موقع المستشار، ونشكر لك ثقتك بنا ونسأل الله أن يوفقك وأن يغفر ذنبك، وأن يستر عيبك، وأن يتجاوز عن سيئاتك، وأن يجعل يومك خيرًا من أمسك، وأن يجعل مستقبلك خيرًا من يومك .
    وبخصوص ما ورد في رسالتك فإنني أجيبك من خلال ما يلي:
    اولا: انتي على علم بان ما فعلتيه امر محرم وقد تبت الى الله كما ذكرتي , وتعلمين ان التوبة تجب ما قبلها ولقد عفا الله عما سلف ،فأرجو من الله قبول توبتك وغفران ذنبك.
    ثانيا:- اختي الكريمة الفاضلة – إلى متى ستظلين تذكرين ذنبك وتبكين على الأطلال؟ وتوقفي حياتك ومستقبلك من اجل ذلك ,ألم تعلمي أن الله تعالى قال: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم}؟ ألم تسمعي قول الله تعالى: {إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم}؟ ألم تسمعي قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (من تاب تاب الله عليه)؟ ألم تسمعي قوله - صلى الله عليه وسلم -: (الندم توبة)؟ اذن تناسي الذنب وابتعدي عن الاسترسال في التفكير فيه فهو ماضي وانتهى وبقي في طي النسيان ، وافتحي صفحه جديده ولا تلتفتي لوساوس الشيطان فهو حريص ان يفسد عليك مستقبلك وحياتك فان كان هذا الخاطب ممن ترضين دينه وخلقه فاقبلي به ولا تتركيه لأجل ذلك فقد يعوضك الله به خيرا.
    ثالثا: لا تخبري كائنا من كان بما حدث لك وخصوصا خطيبك، انتبهي -أختنا الفاضلة- فما مضى مضى، وقد تبت إلى الله منه، ولا يجب عليك إخبار أحد بذلك حتى لو طلب منك خطيبك أو ألح عليك أن تحدثيه عما مضى لا تخبريه شيئا، واحذري أن يأخذ منك أو يلحظ أمرا يعلق في ذهنه فتنقلب حياتكم للجحيم.
    أخيرا: عليك بالإكثار من الدعاء والالحاح على الله به فهو قريب مجيب الدعوات بان يستر عليك ويخرجك مما انتي به واكثري من الطاعات والنوافل ليطمئن قلبك وتسكن نفسك .

    اسال الله ان يجعلك من سعداء الدنيا والأخرة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-04-01

    أ.آمنه حسن مصلوف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا بك –أختي الفاضلة- في موقعك موقع المستشار، ونشكر لك ثقتك بنا ونسأل الله أن يوفقك وأن يغفر ذنبك، وأن يستر عيبك، وأن يتجاوز عن سيئاتك، وأن يجعل يومك خيرًا من أمسك، وأن يجعل مستقبلك خيرًا من يومك .
    وبخصوص ما ورد في رسالتك فإنني أجيبك من خلال ما يلي:
    أولا: أنتِ على علم بأن ما فعلتيه أمر محرم وقد تبت إلى الله كما ذكرتِ , وتعلمين أن التوبة تجب ما قبلها ولقد عفا الله عما سلف ،فأرجو من الله قبول توبتك وغفران ذنبك.
    ثانيا:- أختي الكريمة الفاضلة – إلى متى ستظلين تذكرين ذنبك وتبكين على الأطلال؟ وتوقفي حياتك ومستقبلك من أجل ذلك ,ألم تعلمي أن الله تعالى قال: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم} ألم تسمعي قول الله تعالى: {إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم} ؟ألم تسمعي قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (من تاب تاب الله عليه)؟ ألم تسمعي قوله - صلى الله عليه وسلم -: (الندم توبة)؟ إذن تناسي الذنب وابتعدي عن الاسترسال في التفكير فيه فهو ماضي وانتهى وبقي في طي النسيان ، وافتحي صفحة جديدة ولا تلتفتي لوساوس الشيطان فهو حريص أن يفسد عليك مستقبلك وحياتك فإن كان هذا الخاطب ممن ترضين دينه وخلقه فاقبلي به ولا تتركيه لأجل ذلك فقد يعوضك الله به خيرا.
    ثالثا: لا تخبري كائنا من كان بما حدث لك وخصوصا خطيبك، انتبهي -أختنا الفاضلة- فما مضى مضى، وقد تبت إلى الله منه، ولا يجب عليك إخبار أحد بذلك حتى لو طلب منك خطيبك أو ألح عليك أن تحدثيه عما مضى لا تخبريه شيئا، واحذري أن يأخذ منك أو يلحظ أمرا يعلق في ذهنه فتنقلب حياتكم للجحيم.
    أخيرا: عليك بالإكثار من الدعاء والإلحاح على الله به فهو قريب مجيب الدعوات بأن يستر عليك ويخرجك مما أنتِ به وأكثري من الطاعات والنوافل ليطمئن قلبك وتسكن نفسك .

    أسال الله أن يجعلك من سعداء الدنيا والآخرة

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات