طفل مملوء بالحب والأمان

طفل مملوء بالحب والأمان

  • 40045
  • 2018-03-22
  • 373
  • زهرة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \كانت احد احلامي في الصغر هي ان اكون مستشارة نفسية \لاني كنت بالرغم من صغر سني حينها الا ان امي واكبر اخوتي ياخذون مني النصيحة السليمة \الان لا اعلم ماذا حصل لي لم اعد اتقن هذا الفن ...\علمت شيء واحد عندما كبرت ان حكمتي في صغري كانت تاتيني من خوفي وحرصي على ان يعيش افراد عائلتي في سلام كنت اتمنى ان اعيش في بيئه تنعم بالحب والسلام \لكني لم اكن اعلم اني كنت اتغذى من سلبيتهم وانهم عاشوا من ايجابيتي التي لا اعلم عنها شيء الان \اتذكر جيدا اني كنت طفلة اريد ان افعل اي شيء لآتلقى ثناء والدتي واهتمام ابي لكن للاسف لم آجد شيء سوى كثرة الطلبات كثرة الشكاوي \كانت تجلس امامي امي وتتحدث معي عن تقصير ابي معها وعن اخي فلان ماذا فعل معها ،هي الان غاضبة منه ،ماذا قالت اختي فلانة وهي الان لاتريد ان تتحدث معها كانت دموع امي تقتلني لا اريد ابدا ان تبكي بسبب اخوتي او ابي \ف كنت في كل مره اسمع هكذا \كنت احدث نفسي سوف افعل اجمل منهم ،افضل منهم لكي تسعد امي لكي يهدآ بال ابي لكن لاتكون هناك المزيد من المشكلات مع اخوتي لم اكن اعلم حينها ان المشكلات موجودة في كل بيت وان العائلة تبقى عائلة \وبدآت مع صديقاتي اخذ هذا الجانب ايضا \ فاعرف ممايضجرون وابتعد عنه وبعدها مع مديرتي بالعمل \الان بدات اشعر بالملل من علاقاتي بالجميع علاقة لاخطا فيها لا مد وجزر اعلم عنهم كل شيء ولا استطيع التعبير عن نفسي امام احد \فتعلمت منذ صغري ان اكون مستمعة جيدة\ ومتحدثة عن ما اشعر به سيئة انا الان في ال 27 من عمري \لا اعلم كيف اعبر عن ما اشعر به بالحديث \افضل الصمت في اغلب الاوقات لاني في بعض الاحيان كنت احاول ان اتقدم ف ابادر بالحديث فاذا بتعلقات خارجية سيئة اسمعها\جربت مرا ان اعاتب صديقتي وكان عتاب جدا بسيط لكنها لم تتحمله مني \المطلوب مني ان اتحملهم جميعا ولا احد يريد ان يتحمل حزني او ضيقي او حديثي \حتي ان سمعني منهم احد تتشكل لديه فكرة عني فا اراه يبتعد او يشعرني باني سلبيه وغير ناضجة\لا اريد الاطالة اكثر وشاكرة لكم حسن استقبالكم لكل احاديثنا ..\ف كيف استطيع التعبير عن ما اشعر به دون خوف و دون عصبية ؟ \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-29

    أ.د. مروان محمد الشربتي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الفاضلة زهرة حفظها الله تعالى ووفقها
    شكرا لتواصلك مع موقع المستشار ولثقتك به وطلب المشورة عبره لكي تجدي الحل الأمثل لحل ما تعانين منه.
    يبدو أن هناك خطأ في ذكر الجنس والعمر، فبينما أسمك زهرة وعمرك 27 عاما، كان الجنس ذكرا والعمر بين 12-15 سنة؟
    أنت عزيزتي إنسانة رقيقة وحساسة وطيبة القلب، والدليل على ذلك ما جاء في وصفك لنواياك وسلوكك سواء كان تجاه أفراد الأسرة أو الأصدقاء، كما أنك تتميزين بالحكمة ورجاحة العقل ونضوج التفكير إذ كنت تحاولين حل المشاكل وإعطاء النصائح للآخرين، وكل ما ذكرته عنك هو من الصفات الممتازة التي يتمتع بها الشخص السوي الناضج الذي يحاول إصلاح ذات البين بين الناس. لكن يبدو أنك أصبت بالإحباط وفقدان الثقة بالذات، وشعور سلبي ربما ملون بمزاج اكتئابي. فالناس هم الناس في كل مكان وزمان! تجدين منهم العجب العجاب، وفي وصف هذا قال تعالى "وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيراً" [الفرقان:20[]، وقد قيل "إرضاء الناس غاية لا تدرك".
    فكما أنك مستمعة جيدة للآخرين، يجب عليك أن تكوني متحدثة جيدة عما يدور في رأسك وما تشعرين به، وما تريدين إصلاحه بين الآخرين. عليك بعدم اليأس وزيادة الثقة بالذات عبر زيادة الناحية الإيمانية لديك والثقة المطلقة بالله تعالى بأنه خير معين في كل الظروف، وأنه لا يضيع من أحسن عملا، وذلك يتم عبر الصبر والصلاة في أوقاتها وكثرة الدعاء والالتجاء إلى المولى عز وجل في كل الظروف. كما أن الالتزام بالسلوك الصحي في الحياة له كبير الأثر في تحسين المزاج وزيادة الثقة بالذات، مثل الاهتمام بالنوم ومزاولة الرياضة وتناول الطعام المتوازن والعلاقات الاجتماعية المتكافئة والاسترخاء والتأمل وإدارة الوقت وما إلى ذلك.
    إذا طبقت ما كتبت آنفا فستجدين بحول الله تعالى تحسنا ملموسا خلال أسابيع قليلة، وستعود الثقة إليك كما كانت سابقا، وفي غير ذلك عليك بمراجعة أخصائي نفسي لإعطائك نصائح وإرشادات عبر جلسات منتظمة.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات