نوبات هلع، وسواس الموت، وإكتئاب

نوبات هلع، وسواس الموت، وإكتئاب

  • 40021
  • 2018-03-16
  • 322
  • عمر خالد

  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته\في البدء: \شكرا لمجهودكم العظيم ونصائحكم التي تبعث في نفوس الكثيرين الأمل، أثابكم الله ووفقكم الله وسدد خطاكم وجزاكم خير الجزاء على ما تقدمونه من مساعدات ونصائح وان يجعل ذلك في ميزان حسناتكم.\\\انا شاب في ال24 من العمر تخرجت من الجامعة واعمل الحمدلله سؤالي اليكم هو اني ومنذ ثلاث اسابيع فجأة عاد الي وسواس الموات الذي كان لدي قبل سنتين بعد المرور بصدمة نفسية ادت الى سوء حالتي النفسية كثيرا والدخول في حالة اكتئاب حاد ذهبت الى طبيب نفسي و وصف لي عدة علاجات منها (الميرتازبين) ومهدئات ثم عدت للطبيب بعد شهر وكان لدي نوع من الرهاب الاجتماعي فوصف لي (لسترال) مع تقليل من مضادات الاكتئاب تناولتها لمدة شهر ثم توقفت عنها بعد ذلك بدون العودة للطبيب .. هذه المرة كان وانا اشاهد التلفاز اصابتني نوبة هلع وخوف واحساس بان روحي تخرج وضيق في النفس وكتمة في الصدر وتنميل في الاطراف احساس وشعور صعب جدا ثم بعدها بات تفكيري لا ينقطع بالموت في كل تحركاتي وحتى في حديثي وحديث من حولي اربط كل شيء بالموت مع العلم واني والحمدلله مواظب على الصلاة وتلاوة القرأن والذكر والدعاء.. واقوم الليل ولكن ليس بشكل منتظم .. حاليا النوبة اصبحت تاتي وتذهب من فترة لي اخرى بشكل اخف من المرة الاولى لكن لم اعد اذق طعم للحياة او استمتع باي شيء افعله حتى الاكل والشرب وضيق في الصدر اغلب اليوم واشعر بي نوع من الخمول في جسمي والاكتئاب وشرود الذهن حتى في الصلاة والنسيان ومشكلة في النوم فاحيانا انام واحيانا لا انا وحتى عندما انام استيقظ مفزوعا ثم بعد ذلك لا استطيع النوم واكون في حالة قلق وتوتر دائمين رغم اني اذهب لعملي واحاول القيام به على اكمل وجه لكن الشرود الذهني والتفكير واقول لماذا اذهب للعمل ولما اعمل واشعر اني عقلي متوقف تماما حتى اني اصبحت اتلعثم في الكلام واتردد في فعل اي شيء حتى لو كان بسيطا واشعر كثيرا بالغربة عن الذات و الواقع وكاني في عالم اخر واحيانا اخرى اشعر بان مزاجي في حالة جيدة على فترات طفيفة لكن ما يلبث الا وان تعود الافكار واعود للحالة اصبحت لا اطيق نفسي وما انا فيه حتى .. افيدوني جزيتم خيرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-18

    أ . د سعدون داود الجبوري

    وعليكم السلام أخي المستشير وشكرا لك على استشارتك.
    بالتأكيد هذه الأعراض التي تعاني منها وهي الضيق الشديد والانزعاج المستمر والمتكرر والخوف من تكرار النوبات ونتائجها وتنمل الأطراف والخوف المستمر من الموت، هي أعراض لاضطراب الرعب أو الهلع وهذه الأعراض عبارة عن أعراض القلق الشديد. ولعلاج اضطراب الهلع أما عن طريق العلاج النفسي وخاصة العلاج المعرفي أو العلاج بالعقاقير الطبية أو الاثنين معا. ولاختيار الطريقة العلاجية المناسبة لعلاج الهلع هذا يعتمد على عدة عوامل ومنها، تاريخ الحالة المرضية للمريض وشدة الأعراض وخيارات الطبيب المعالج وإمكانية تواصل وتعاون المريض مع الطبيب المعالج. لكن الأساس بالعلاج هو الصبر لأن التحسن ( وهي قلة تكرار النوبات وشدتها) يحتاج إلى وقت وكذلك الشفاء أو التخلص النهائي من هذا الاضطراب يحتاج إلى وقت وربما إلى أشهر من العلاج المتواصل. ومن العقاقير الطبية التي يستحسن استخدامها لعلاج هذا الاضطراب هي مثبطات إعادة استرجاع السيروتونين ومنها وليس الحصر ، الفلوكستين. ولا بد أن أؤكد لك أن هذا الاضطراب الذي تعاني منه ليس له خطورة وهو قابل للشفاء شرط تواصلك مع طبيبك واستمرارك بالعلاج. تمنياتي لك بالشفاء العاجل.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات