بناتي اصبحن اعدائي

بناتي اصبحن اعدائي

  • 40016
  • 2018-03-15
  • 361
  • لطيفة محمد

  • السلام عليكم \بسم الله الرحمن الرحيم\أنا امرأة متزوجة من عسكري ثقافته في التربية محدودة ينفعل بسرعة ويعود يضحك بسرعة خاصة مع ابنائه مما جعلهم لا يأخذون كلامه على محمل الجدية ، لذلك اضطررت أن اتحمل مسئولية التربية والجدية في الأسرة .\انجبت في البداية ست بنات وتوقفت لظروف صحية عن الانجاب لمدة عشر سنوات ثم انجبت ولد وبنت ، المشكلة تكمن في آخر ابنتين قبل التوقف هاتين عاشتا الدلال مدة طويلة لدرجة أن احداهما اطلق عليهما ابوهما ابنة ابوها و الأخرى بنت أمها وذلك كان يسبب حساسية لديهما وكنت أحاول أن اتجنب اطلاق تلك التسميات قدر المكان ، المهم أن هاتين الأبنتين في مرحلة المتوسط بدأت تتغير اخلاقهما كثيراً مثل عدم الإحترام لي ولوالدهما وللمعلمات في المدرسة واللاتي اشتكين منهن كثيراً توقعت أنها مرحلة مراهقة وسستعدي ، لكن للأسف بدأت تزيد خاصة بعد إصابة من كانت نلقبها بأبنة أمها بالسكر وهنا بدأت تظهر غيرة اختها التي تكبرها مباشرة وذلك نظراًللأهتمام بأختها وبمرضها حتى انها اصبحت حادة الطباع وسريعة الانفعال حتى أنها خاصمتني ولا تكلمني ، الأخرى لم تفهم سبب تغير اختها معي وتعتقد ان هذا قوة شخصية لدى اختها وبدأت تقلدها وهذي بسبب اصابتها بالسكر فهي شديدة الانفعال ، لاترضى أن ننصحها لا من جهة صحتها ولا من جهة دراستها لدرجة انها ممكن تتلفظ علينا بألفاظ جارحة مثل انا اصلا ما ابيكم اهلي وممكن تلعنا وحاولت مرة الانتحار عن طريق اشعال النار في غرفتها ، هما بعيدتان جداً عن الصلاة بالرغم من نصيحتي لهن ووالدهما المستمرة من هذه الناحية ، ابوهم ايضاً مصاب بالسكر فهو ايضاً سريع الإنفعال هم من الممكن أن يتحثوا معه ولكن اذا قام بنصحهم بوجوب احترام الأم وعدم مقاطعتها قالوا أنت عديم شخصية ولا تقول الا ما تطلبه أمي منك وأنك كالجدار في البيت وكأنهم يريدون اشعال نار الفتنة بيني وبين والدهم ، هما الأن وصلتا اداهما في الصف الأول ثانوي والأخرى ثالث ثاني ثانوي ، حاولت معها بالحوار تارة وتارة بالشدة والعقاب لكن من دون جدوى ، وللأ سف لا يوجد في المدرسة معلمة أو مرشدة يثقن بها وتستطيع حل مشكلتهن ، في الفترة الأخيرة كثر تنغيبهن عن المدرسة كل يوم بحجة جديد واذا غابت واحدة خلال الأسبوع لا بد أن تغيب الأخرى خلال نفس الأسبوع مما جعل المدرسة تهدد بالخصم عليهن ، حتى أني عرضت عليهن أن يتركن المدرسة ويجلسن بالبيت إن كانت ليس لديهن رغبة في الدراسة ، لكنهن يعلمن انهن لو جلسن في البيت لن يجدن طريقة لاستفزازي .\ عندي مشاكل في الحنجرة لدرجة أن الصوت يختفي والآن اعالج لمحاولة ضبطه وتقول احداهن انا اتعمد استفزازها حتى تعصب ويختفي صوتها ، فصرت احاول اتجاهل تصرفاتهن قدر الاستطاعة\، حاولن اخواتهن اللتي يكبرهن من نصحهن دون جدوى ،\ وعند تواصل المدرسة معي ويردن حلاً لكثرة غيابهن اقول لهم افعلن ما يوجبه عليكن النظام سواء تعهدات أو خصم درجات أو فصل .\ملاحظة / المرشدة الطلابية في المدرسة خالتهن وهن لا يتقبلونها اصلاً قبل أن تكون مرشدة وعلى صعيد الأسرة مما صعب علي المشكلة وهي لا تجد غيري لتصب علي غضبها منهن .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-17

    الشيخ محمد بن عبد العزيز الشيخ حسين

    أختي الفاضلة لطيفة شملك الله بلطفه وعونه وأصلح لك النية والذرية .. آمين
    أختي مما لا شك فيه أن أمر تربية الأولاد عظيم ويحتاج إلى كثير من الجهد والبذل المادي والمعنوي وكذلك الصبر على المكاره وغالبا ما يكون عليه أولادنا من أخلاق سلبية وايجابية هي حصاد زرعنا الذي قدمناه إن خيرا فخيرا وإن شرا فشر ولكل قاعدة شواذ ... إن الإهمال والحماية والتدليل الزائد في فترة الطفولة قد تكون عواقبه وخيمة في المستقبل ومع ذلك لا تزال -ياابنتي- أبواب الخير مفتوحة والأمل بالله كبير أن تتسهل الأمور ولكل مشكلة حل بعد الاستعانة بالله وتوفيقه ومما أوصيك به ما يلي :
    -عدم إشعار البنات والبنين بالضعف أمامهم والبعد عن الألفاظ السلبية أمامهم وترك أسلوب التوبيخ والتهديد الدائم والتوقف عن ذلك تماما
    -أري بناتك الجانب الآخر من حياتك وأنك محبة ومبتسمة دائما واعملي على أن أمرهم لا يمنعك أن تكون أم رؤم هادئة الأعصاب
    -الصمت الجزئي أمامهم وترك المكان عندما تحسين منهم السفه والكلام الجارح في حقكما وتذكيرهم فقط بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( إذا لم تستح فاصنع ما شئت )
    -تفهيم البنت المريضة بالسكر أن هذا التصرفات تزيد من مرضها وأنه قد يسبب لها كثير من العاهات لو استمرت بهذه الطريقة في التعامل
    -أنت لديك مجموعة من الأولاد لهم كثير من الحقوق فليس من المعقول تركهم والاهتمام بهم من أجل هاتين البنتين .. فانصرفي للبقية وأعط كل ذي حق حقه بالتساوي وذلك بمعاونة والدهم
    -حاولي نقلهم لمدرسة أخرى إذا كان في هذا مصلحتهم فقد تكون فرصة للاهتمام بالدراسة وممكن خجلهم من المرشدة الجديدة يساعد في حل مشكلتهم
    -استخدمي أسلوب (التطنيش) أو ما يسمى بالتغافل وخاصة عن تصرفاتهم التي لا تضر أحدا
    -تفاهمي مع والدهم على أسلوب متكامل في تربيتهن وعدم التعارض أمامهن في أسلوب التربية
    -ابتعدي عن أسلوب المقارنة بينهن وبين الآخرين من إخوانهن وأخواتهن أو غيرهم فهذا مما يورث العداوة والبغضاء بينهم
    -ضعي ساعة تؤذن في البيت لأوقات الصلاة وقومي أمامهن بآداء الصلاة والدعاء لهن بالصلاح والهداية والنجاح والتوفيق وكذلك الأب عليه المبادرة لآداء الصلاة فالقدوة هي أهم أسلوب من أساليب التربية
    -اتصلي بمن تعرفينهن من صديقاتهن وأحسني لهن وكذلك المعلمات اللاتي يحبهن بناتك وأوصيهن ببناتك خيرا
    -قومي بأعمالك بأريحية ومتعة ومارسي هواياتك وشاركي في أعمال الخير ولا تجعلي بناتك عقبة لك في هذا الطريق
    -أكثري من الأعمال الصالحة وطاعات ونوافل من صلاة وصدقة وصوم بغية أن يصلح لك الله نفسك وزوجك وولدك والله لا يضيع أجر من أحسن عملا
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات