لم ترفضني ولكن!

لم ترفضني ولكن!

  • 40010
  • 2018-03-13
  • 312
  • نجيب

  • السلام عليكم و رحمه الله و بركاته، أود استشارتكم الكريمه، تقدمت لخطبة إحدى الفتيات، و حسب ما جاءني الرد أن الفتاه تريد أن تتعرف على شخصيتي أكثر و هي لم ترفضني، فما هو المطلوب مني في هذه الحاله ¿ و انا متمسك في هذه الفتاه و راغب فيها على كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، افيدوني و جزاكم الله خير
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-05-15

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ؛
    حياك الله أخي الكريم وأشكر تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة،
    لا شك أن الزواج من أهم الأمور التي ينبغى أن يحسن الواحد منا أن يهتم به ، لأنه في الحقيقة مشروع حياة وبناء أسرة في هذا المجتمع وكلا الزوجين حريص على حسن الاختيار لشريك حياته ، ولذلك كان من هديه عليه الصلاة والسلام في ذلك أن يحرص كلا الزوجين في الاختيار لما قد يكون سبباً لنجاح هذا الزواج فقال في حق الزوج : ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ) ، وقال في حق الزوجة : ( تنكح المرأة لأربع لمالها، ولجمالها، ولحسبها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك ) ، وقال في حق النظرة الشرعية : ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إِذَا خَطَبَ أَحَدُكُمُ الْمَرْأَةَ فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَنْظُرَ مِنْهَا إِلَى مَا يَدْعُوهُ إِلَى نِكَاحِهَا فَلْيَفْعَلْ، فإن ذلك أحرى إلى أن يؤدم بينهما" ، كل ذلك تأكيداً على أهمية الاختيار والارتياح فيه حتى يستمر هذا الزواج ، ولذلك من حق كلا الزوجين معرفة ما يدعوا لقبول الزواج من الطرف الآخر ، ومن الواجب أيضاً الوضوح والصراحة من الطرفين حيال ذلك حتى يكون لذلك الأثر المناسب في حياتهما المستقبلة مع طلب الاستخارة من الله عزوجل وسؤاله التوفيق والسداد .
    اسأل الله لك التوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات