إياك من المشاعر السلبية

إياك من المشاعر السلبية

  • 39951
  • 2018-02-14
  • 207
  • العنود

  • انا بنت عمري 25 سنه \امي مطلقه وأبو متزوج \من عمر 18 سنه كان يطلبوني للزواج كثير وكان ابوي يرفض كنت احط بمخيلتي برفض لاني صغيره للحظه هاي رافض قبل ثلاث سنين تعرفت على شب محترم وبخاف ربنا ومن ثلث سنين وهو بطلب فيه لليوم وابوي برفض بحجة انو ساكن بعيد بس بعد ما حكو معو قرايبو صارحهم وحكالهم انو انا ما بدي اجوزها واخوي الكبير كمان معارض بدون سبب الشب جاب لاهلي كثير جاهات عشان يوافق ابوي بس ع الفاضي وانا دخلت قرايب ابوي كلهم يحكو معو بس لسا ع الفاضي شو الحل انا تعبت وحاولت انتحر وابوي حلف ع القرءان ليجوزني إياه بس طلعت من المستشفى حكالي لو بتموتي ما بجوزك إياه والله تعبت لا شغل ولا دراسه ولا طلعه من البيت عايشه بسجن وبس احكي معو بالموضوع بصير يغلط ويصرخ
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-01

    م. فيصل حسن مغربي

    ابنتي الكريمة
    نشكر لك ثقتك بهذا الموقع المبارك ونسأل الله أن نكون عند حسن ظنك
    ونحن في هذا الموقع نستقبل الاستشارة ونحاول أن نجلي صورة المشكلة من كل نواحيها ثم نعطي بعض المهارات والتصورات والخيارات لصاحب المشكلة ليختار ما يناسب وضعه وحاله
    بداية أهنئك على رجاحة عقلك وإيمانك بالله عز وجل واختيارك الطرق المشروعة للحصول على حقك الشرعي في الزواج وذلك من خلال حوارك الصريح مع والدك واستعانتك بالاقارب في إقناع والدك
    فبارك الله فيك
    وإليك بعض الومضات التي تساعدك في اجتياز أزمتك بإذن الله
    أولا يجب أن تعلمي أن مطالبة الأنثى بحقها الشرعي في الزواج وتطبيق سنة الحياة لا غبار عليه وهو حق شرعي ولا يجوز لأي أحد أن يمنعك من هذا الحق، ومن يفعل ذلك فهو ظالم وهو يستحق الجزاء الأليم عند رب العالمين
    وبناءا على ذلك الاستعانة بإخوانك وأقاربك في إقناع الوالد أمر مطلوب وإذا كان المنع والعضل فقط للضرر وليس هناك سبب مقنع فيمكن الاستعانة بالقاضي والقانون
    ثانيا ليس هناك والد يريد الشر لابنته ، فالفطرة والشرع تأبى ذلك . ولذلك لم يتبين لي ما هو السبب الحقيقي في رفضه زواجك
    هل هو رافض زاوجك من هذا الخاطب بالذات لأمور شرعية أو شخصية
    هل هو رافض زواجك عنادا لأمك المطلقة
    هل هو رافض زواجك لحاجته لك في تربية باقي أخوتك
    هل هو رافض زواجك لسوء تعاملك معه وعنادك له
    ونصيحتي لك هو الحرص على تقديم البر والإحسان والحب لوالدك كما أمر الله
    وأنا متاكد أنه سوف يتغير كثيرا بهذه المشاعر وكوني مرنة معه في اختيار العريس
    ثالثا يجب أن تعلمي ابنتي الغالية أن هذه الدنيا جعلها الله دار ابتلاء واختبار ففيها ألم وكدر وتنغيص وما على المؤمن إلا الصبر حتى ينال الأجر العظيم عند الله ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) وهذا لا يتنافى مع العمل ومحاولة دفع الالم .
    فتوكلي على الله واكثري من قول لا حول ولا قوة الا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة وأكثري من الدعاء فالله قادر على كل شي
    وإياك ثم إياك في المشاعر السلبية والتفكير في الانتحار وغيره فهذا اعتراض على قدر الله وعقابه النار يوم القيامة
    رابعا لكي تتجاوزي المشكلة نفسيا فاليك هذه الافكار
    1- لا تربطي سعادتك ومشاعرك بقضية ما ، فليس صحيحا أن الزواج هو الحياة الوحيدة للفتاة فهناك مجالات كثيرة تدخل السعادة والحياة الكريمة للإنسان ولن تعدمي . فمثلا إكمال الدراسة أو حفظ القرآن وتعليمه أو الدور الفاعل مع أسرتك وأخواتك في البيت أو البحث عن عمل يناسبك وغيرها كثير .
    2- دائما يسأل الإنسان نفسه حينما يصيبه الاكتئاب والتوتر من قضية ما ماذا لو حصل ما لا أرغبه ولا أريده . ما هو الضرر علي . نتيجة هذه التساولات تعطيك شعور أنا نهول ونكبر من الأمر وهو هين
    فماذا لو لم تتزوجي أو لو لم تتزوجي بهذا الخاطب وما هي الأضرار ؟ وخصوصا إذا كان معك مهارات المرونة في الحصول على السعادة بطرق أخرى وفرص متاحة .

    وأخيرا أسال الله الكريم المنان أن يحنن قلب أبيك عليك ويذهب التوتر الذي بينك وبينه وأن يرزقك الزوج الصالح الذي يسعدك في الدنيا والاخرة
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات