لا أستطيع مخالطة الناس

لا أستطيع مخالطة الناس

  • 39916
  • 2018-02-07
  • 387
  • ميمونة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \\أنا فتاة عشرينية بداية ملاحظتي للمشكلة منذ كنت بالثانوية كنت خجولة جدا صداقاتي محدودة داخليا أحب الفرح والضحك والزينة كأي فتاة فعليا ليس عندي الجرأة للحديث تجدني دائما مستمعة إن ضحكت بصوت منخفض وجهي جاد مع أن شعوري العكس خائفة متوترة تطورت المشكلة في الجامعة تجدني دائما على الصامت أسمع وأبتسم فقط حتى وصلت إلى أني أسأل أسئلة أعرف إجابتها لكن أشك بإجابتي فأقول لا أعرف أصبحت في المجالس أنا والمركى سوا مالي أي أهمية حاولت ادخل نفسي لكن أحس أني إذا تكلمت أتكلم بإندفاعية تجعل الشخص الذي أمامي لايستطيع الأخذ والعطاء معي يوافقني حتى أختم سالفتي أصبحت الشكوك تأخذني لمنعطف آخر أصبحت أفسر وأحلل مايقال بأنني المقصودة مستواي العلمي جيد لكن شخصيتي الهادئة المنطوية على نفسها الخائفة المتوترة أبعدتني عن طموحاتي أصبحت أثناء الحديث أتعرق أنتفض وعيوني تتراوح على من حولي خوفا من الخطأ تعبت قبل فترة نقلت من منصبي إلى منصب أقل منه بدأت أدعي على نفسي بالموت أرى قريناتي في العمل يعاملوني برحمة وهذا يتعبني أكثر لاأستطيع أكون علاقات ناجحة دائما علاقاتي لها قيود وغير مريحة ماأثق بمن حولي أحس أنهم يخدعونني يسحبون الكلام مني ليعرفوا شخصيتي عنيدة إلى أبعد حد ...\\\لا أستخدم أي أدوية .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-02-14

    أ. خديجة علوي بافقيه

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الانبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه اجمعين .
    عزيزتي ميمونه .
    نشكر لك ثقتك بموقع المستشار وعرض مشكلتك علينا .من خلال بياناتك فأنت فتاه جامعيه , في العشرينات من عمرك وتعملين في القطاع الحر .وهذا يفيد انك على قدرة علميه و مقومات حياتيه جيده .لك العديد من الصديقات وزميلات العمل وهن يتفهمن شخصيتك ويتجاوبن مع تصرفاتك بعطف واهتمام .الا ان البعض منهن قليلات الصبر ولا يستطعن فهمك .
    ابنتي ميمونه . اريد منك ان تقرا جيدا ما كتبته انت لنا, معاناتك بدأت في المرحلة الثانوية وانت الان تعملي بعد المرحلة الجامعية اي ان هناك ما يقارب الست او سبع سنوات على احساسك بالمشكلة . خجل وخوف من الاختلاط بالناس وتفاقمت المشكلة مؤخرا واصبحت تطرحي رايك او مشاركتك في المناقشات بسرعه .
    لم تكتبي اي شيء عن نشأتك واسرتك والبيئة التي عشت فيها . هل فقط تعانين من المشكلة في العمل ام ايضا مع اهلك ومجتمع صديقاتك المقربات ؟
    وصفك لنفسك يفيد بانك في الاساس محبه للضحك والاجتماع بالناس لكن تعابير وجهك جامده وان الناس لا يتحملون تأخرك في الكلام وينهون الحديث معك بسرعه . هذا لأنك تترددي في التعبير عن رايك رغم ثقتك انه راي جيد او ان اجابة السؤال معروفه عندك مسبقا . يعني انك تشعرين بقلة الثقة بنفسك . والخوف من مواجهة الاخرين وهذا اثر على عملك وموضعك الوظيفي . انت لم توضحي طبيعة عملك وموضعك الوظيفي ولعلي اخمن انه يختص بخدمة عملاء او مواجهة الناس .
    عزيزتي ميمونه . مشكلتك ليست مشكلتك وحدك وانت قادره ان شاء الله على تجاوزها بالصبر والايمان والثقة بالله الذي خلقك وهيا لك القدرات العقلية والجسدية للدراسة والعمل والتفكير ومحاولة تطوير ذاتك وتجاوز مواصفات شخصيه سلبيه اسبابها نفسيه واجتماعيه . لذلك فداوها بالتي كانت هي الداء .تخشين الاختلاط بالناس اذا ضعي لنفسك جدول يومي لتلتقي بناس جدد في حياتك من خلال تسجيلك لدورات او حضورك ملتقيات في مراكز الاحياء واختاري اقرب مركز لك او اقرب مركز اجتماعي ثقافي .
    في نفس الوقت اقرأِ في السيرة النبوية وسيرة الصحابة وانظري الى المشاكل التي مر بها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في الدعوة الى الدين الحق وكيف تغلب عليها . كذلك سير امهات المؤمنين رضي الله عنهن. وغير ذلك من السير الذاتية . اذهبي الى اقرب مكتبه , ادخلي الى الانترنت لقراءة كتب الكترونيه من اهتمامك الشخصي . ستجدي انك بدأت تفكرين بأمور غير امورك التي تتعبك .
    تكوينك لصداقات جديده سيعزز ثقتك بنفسك . تأملي نفسك وقدراتك . هناك من لا يملكها او لا يملكك شيئا منها . قولي لك الحمد والشكر يا ربي .
    تمرني على الكلام بصوت عالي مع الاطفال من اقاربك . احكي لهم حكاية . ناقشيهم حتما ستجدي انك قادره . اجلسي مع جدتك او كبار السن . اطلبي ان يحكوا لك عن حياتهم .
    هذه الاليه التي انصحك بها ستجعلك تنظرين الى نفسك بمنظار جديد. منظار يكبر كل امكاناتك الجيدة والإيجابية .
    العناد سلوك سلبي اتخذته وسيله للتخلص من الضغوطات اثناء المواقف الاجتماعية المتمثلة في ابداء الراي او تنفيذ الطلب وهذا سينتهي الى عناد ايجابي مع نفسك , ولكن فقط ان نفذتي نصائحي .
    بخصوص تعامل قريناتك بالرحمة وهذا يزعجك حسب رايك . ماذا تريدين ان يكون شكل تعاملهن معك وانت على حالك هذا ؟ الناس يا عزيزتي منهم الايجابي ومنهم السلبي . من يحاورك ويحاول مساعدتك على مواجهة المشاكل فهو صديقك ومن تركك ولم يبدي الا اللامبالاة فهو غير قادر على التعامل معك وله عذره .انت من يجب ان يواجه نفسه بنفسه .
    فكري من جديد وانظري الى تصرفاتك وكيف يمكن تجاوز الصعب منها .
    نحن يا عزيزتي بشر لنا احتياجات منها الفسيولوجي ومنها العاطفي ومنها الاجتماعي والنفسي . تحتاجي الحب والثقة والامان والقوه والمتعة . اذا اختاري السلوك المؤدي لتحقيقها دون ايذاء نفسك او الاخرين .
    ادي فروض صلواتك في وقتها لترتاح نفسك وتهدا روحك .
    مارسي المشي المنتظم ليخف توترك .
    اقري القرآن الكريم بصوت تسمعينه او اسمعي للمقرئين المجودين . زوري ارحامك .اهتمي بجمالك وبلبسك وصحتك وغذائك .
    اخرجي من دائرة الخوف الى حب الحياة .
    وفقك الله
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات