تصرفات متناقضة

تصرفات متناقضة

  • 39914
  • 2018-02-07
  • 443
  • ساره

  • انا فتاه في عمر 22سنه أعاني من تصرفات اهلي المتناقضة والمتسرعه في الحكم ويعاني جميع من في المنزل بنزاعات وخصوم لدي اختان لم يتزوجن واحده في عمر21 والااخرى18 سنه واخي عمره 13سنه وأمي55سنه وابي 58سنه واختان متزوجات لديهن على طفل واخ كبير متزوج لديه ولد المشكله اننا اذا اردنا نحن الذي لم يتزوجن شيء من ابي بالأول ابي يوافق تماما وبرضى لكن عندما يلتقي بأمي يبدأ بشتمنى ورفض جميع ما نريد مع اننا لا نريد سوى الموافقة مثلا عن شراء شيء لا نريد مالاً ونحن جميعنا موظفين ونصرف على أنفسنا لكن أحيانا نحتاج مثلا رؤيه أصدقاء لنا لكن امي تمنعنا من حضورهم أو الذهاب لهم وبذلك لم يوجد لدي ولا صديقه واحده انا تعودت، على حياتي لكن إخوتي الصغار قالوا نحن سوف نفعل ما تفعل حيث امي تذهب مع صديقاتها الشاليهات والاستراحات ولا تشاورهم ولا تقول لنا انا اليوم مثلا سوف أخرج مع صديقاتي لا نعلم إلا بعد خروجها وأخبارها اخواتي المتزوجات ونحن اذا اردنا منها الخروج معنا دائما تتأفف وتمل وتقول انا مريضه أريد الرجوع للمنزل واذا نزلنا نتقهوى معها أو نتعشى قالت أريد النوم وتذهب للنوم لا تتكلم معنا إلا لشيء تأمرنا عليه أو تسبب مشكله وقبل اسبوع سافر ابي لمدة يوم واحد لتعزيه عمه الله يرحمه وانا ذهب لإحضار اختي من الجامعه للعلم رفضت مني ان ادرس الطب ودرسة عن بعد إدارة أعمال لكن اختي قالت لهم لا أريد وتهاوشو معاها واستطاعت اتكمل دراستها انتظام وعندما عدت للمنزل ألقية تحية الإسلام ودخل افسخ عبائتي إلا أذ بها خرجت ولا أعلم اين ذهبت ولم ترجع للمنزل حتى بعد الساعه 12 ليلا وعندما سأل أبي عن امي قلت انها ذهبت ولم تقل لنا شيء ولم تأخذ احد منا وعندها عرفت ان ابي غضب من تصرفها ولم يقل شيء انا اهتم بأخوتي الصغار واخوتي يهتون بي جميعنا متعاونين في غسيل ملابسنا واكلنا و ذهابهم للمدارس وانا اهتم لهم اذا احتاجوا اي شيء واهديهم مايتمنونه لكن تبين لي سبب تصرف امي ذلك اليوم ان اختي المتزوجه انها قالت ان اختي الاصغر مني نهرت شغالتها الاتأكل واختي لم تكن موجوده ذلك اليوم في المنزل كانت بالجامعه وانا معها طوال الوقت لم تقل لها شيئا وأتى اخي و هاوشنا ورفع صوته لدرجه أراد أن يضربنا فتماسك وخرج من المنزل نحن يبنا له اننا لم نفعل شيئا وقال لنا يجب أن تعتذرون قلنا له لم نفعل شيء لنعتذر عليه و الان لدينا خادمه والخادمه على وشك السفر بعد 6أشهر وقالوا لي اذهبي وافتح لها حسابا وقلت لهم اذا هي بتذهب لبلادها لماذا تتخسر يا أبي وتفتح حساب لا داعي لذلك و أقاموا على حربا من الكلمات قلت لهم قرروا وشاور أنفسكم وشاورها ان إرادة البقاء وارتم ان تبقى قولو لي وسوف افتح حسابا لها لكن امي لم تكتفي ارسلت اخي يقول لي وش بك وراك زعله وراك عصبتي قلت ماعصبت ولا زعلت اللي تبونه اسويه لكم لكن اخي زعل لماذا لم أقل كلاما يستطيع أن ينقله لأمي امي وابي جدا العلاقه بينهم ضعيفه وكانوا سوف يتطلقون لكن امي خافت نضرة الناس لهم أنهم بعد ماأكبروا انهبلوا هي تقول ذلك امي تنظر لأبي انه شايب بخيل ومقصر وانا هذا يغضبني ويحزنني اذ أردت شيئا ابي يحضره لي ولم يكن ليمنعني من شيء اريده إلا إذا امي رفضت ذلك الان إخوتي المتزوجون يسببون لنا المشاكل لأننا لانخدمهم و نأخذ أطفالهم ولانربي أطفالهم انا قبل كنت أخذهم الا ان سمعت امي واختي المتزوجه يتكلمون بالصاله ان ساره تحب المال نزيدها مال (قروش) و تسكت وتأخذ البزر عندها انا هنا انقهرت انا خالته كيف يفكرون اني افكر كذا فرضت رفضا قطعنا بعدها اخذ اي طفل امي جداا جرحت مشاعري ، طبعا انها لم تكتفي بفعل ذلك كانت تأخذني لصديقاتها قديما الا ان قالت لي واحده منهن بأعلى صوتها الله يرزقك وتتزوجين وتشاور امي هل تريدينه ان يكون غني وسمعها جميع من كان يجلس كنت أريد أن أقول لها لماذا تريدين ان تدعين لي فقط ابنتك هنا وايضا كبيره بما فيه الكفاية للزواج لكن صمت ولم أستطع التفكير سوى كيف أخرج من تلك الاستراحة طبعا لم يعني قول ما قالت واحرجتني به ، عندما كنت صغيره احد اخواتي المتزوجات خرجت مع شاب لكن عندما علم عنها اهلي احرضروها للمنزل وقاموا بسبنا جميعا وشتمنا جميعا وحرمونا من الاكل حتى أرادوا أن يوقفون تعليمنا نحن كنا بالمتوسطه ولا نعلم ماهي المشكله التي سببنها ولا نعرف ماذا يعني أن تخرج مع ولد لم يكن بأيدينا اي جهاز أو أي مجلات كنا متنفسنا الوحيد هو الذهاب للمدرسه ، الان لا يوجد لدي صديقه ولا استطيع الاستمتاع بالذهاب لأهل امي الذين هم خوالي لانه عندما نذهب و تشغل اغنيه هناك أو مسلسل أو فيلم عندما نذهب للمنزل تسبب المشاكل وتقول انك من فتحتها أو قلتي لهم يفتحونها واذا كانت خواتي معي اللاتي لم يتزوجن قالت انتن حتى رفض الذهاب بتاتاً لخوالي ، عماني اهل ابي دائما ماتكرهم بنا تقول انهم لا يحبونكم ولايردونكم وانهم بس يبون ابوكم خادم لهم لذلك لانعرفهم ولانراهم سوى بعد صلاة العيد عند منزل جدتي نلقي التحيه ونشرب القهوه ونخرج على عجل و نجلس في منزلنا ، واذا علمت اني على تواصل بأبنت عمي قالت تخبريهنا بمايحصل في منزلنا ولا تريد مني التواصل وترفض التواصل لذلك لا اتواصل مع ابنت عمي اللتي كنت قديما اتواصل معها ، الان نحن دائما في غرفتنا أو في المنزل ولانخرج لكن إخوتي يذهبون للمدارس بالجامعه اما انا لا أخرج أبدا من المنزل ولا تريد منا الذهاب المهرجانات أو الأسواق تمنعنا من الذهاب واذا أردت الذهاب أو العمل التطوعي تمنعني ومره قلت لها اني سوف اذهب للدار قران قالت لي سوف ترجعين ولم يقبلوك لكن للاسف انهم لم يقبلوني والان انا أعاني بأنهم يرفضون ذهابي لأي عمل لأي خروج وان قلت لهم اني سوف أعمل قالوا الم يكفي عملك بالمنزل اي ابي موظفني وظيفه لا أخرج فقط اطبع بالمنزل لأبي أوراق لشغله وقيمه الراتب 1000ريال لكن انا اريد تغير الجو أريد أن أذهب لمهرجان أو مثلا ان اذهب للشراء مستلزماتي ومااحتاج أريد أن اسافر مع ابي وامي لا مع إخوتي المتزوجون وهم يرفضون مثلا اعزكم الله الوقوف في دورات المياه أو إذ كنت أريد منديلا بشده لا يقف عند بالمحطه انا الان ترفض السفر مع إخوتي المتزوجون خصوصا لما نسافر مع رجل اختي احس بأحراج ولا ارتاح بالسياره وطريق طويل وأيضا امي تذهب رمضان المدينه لقضاء الشهر كامل ولا يستأجرون سوى غرفه صغيره جدا و جميع إخوتي يأتون للسفر مع امي فأنا أتضايق واذا قلت شيئا قالت امي اتطردين عيالي ودائما ما تقول لهم أنهم أولادها ولكن نحن الان لا تذكر حتى اسمائنا تقول لنا الحمير انا اعلم انها امي واني يجب على أن أقول لها سمي وامري ولا أعصابها في شيء لكن أحيانا يكون بداخلي صراع لدرجه اني بدأت ما ان انا الا وان اصحى بعد 12ساعه كنوعنا من الهروب من الواقع اذا مرضت ذهب انا للمشفى وحدي ولا يهمها أمرنا وأحيانا لا أعطي اي رد اصبح لا اضحك ولا افرح واهتم ولا احب وكل ماكنت اتمنى اصبح لا يهمني حتى اصبح لدي فكر كيف سوف تكون حياتي حتى وان تزوجت سوف اصبح تعيسه لأنها لا ترضى حتى ان تزوجني ما أنا أوافق وتريد أن تزوجني شخصا يكبر عن عمري بأكثر من 10 سنوات وانا قلت لها لااريده انه اكبر من عمري وقالت لي انه بدون ام اي امه تركته ولاتريده وان ابيه ايضا اريده وان لديه مال لكن انا لا اريده فرفضته حيث اولا لم يتقدم لي فقط من لديها تريد أن تقدمني له وثانيا انا لا أريد ما قد عشته مع امي وابي ان أعيشه حيث ابي اكبر من امي بحوالي 10 سنوات ودائما ماتنعته بالشايب ، لكن ابي مصغر عمره في البطاقه المدنيه ذلك كلام قديم قبل التطور وثالثا صديق اخي اما الان فهي سكتت عن هذا لكن عندما أريد الجلوس معهم أو اكون عندهم يقولون لاأبي دور لها زوجا انا عمري لم يبلغ 22عاما بعد انا لم اشتكي لكم حتى إخوتي المتزوجون يقولونها لأبي ، يسببون المشاكل اذا علموا أن ابي معطينا 50ريالا ويقولون نحن لماذا لايعطينا قلت لهم انتم متزوجون عيب ما تقولون انا ان كنت لا أحتاجها لدراستي أو شيء احتاجا طبعا لن اخذ من ابي مع العلم اني أرفض اذا اعطاني ابي اي مال لكن ان حلف يمينا اخذتها حتى لا أأثم ،مره امي قالت لنا اخرجن من منزلي وطردتنا لكن نحن لم نقل شيئا فقط ذهبنا لغرفنا ، الان انا سوف اتخرج ولله الحمد من الجامعه هذا أخر ترم لي وأريد أن أقدم الماجستير لكن للأسف ان معدلي ليس مرتفعا وان لم استطعع ولم يقبلوني كيف اطرح فكره العمل على امي وابي وكيف اقول لهم ان أريد أن اعيد دراسة البكالوريوس واني أريد طب؟ وكيف اتعامل مع إخوتي المتزوجون؟ وكيف اتعامل مع امي؟وعناد اخواتي الاصغر مني و اخوي الصغير حيث اذا قالت امي لا ذهبوا و عملوا ما يردون بالخفاء عن امي؟ وأحيانا انا اكذب على امي لكي لا تزعل علي ولاتغضب هل مااعمله غلط وماذا افعل ؟ ولديها بنفس الوقت تعارض بالكلام مثلا تقول لنا اخرجوا ثم نقول لها لا نريد الخروج ثم تقول لنا أنتم نفسيه حيث انها ترفض ذهابنا تريد منا ان نذهب مثلا لخدمة بيت اختي للتنظيف أو الذهاب للاستراحة للتقديم القهوه والشاهي أو لكي لا يعلمون الناس انها تمنعنا فما العمل؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-02-12

    أ.آمنه حسن مصلوف

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اختي الفاضلة :ساره
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...اما بعد
    فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك المستشار، فأهلاً وسهلاً ومرحبًا بك، ونشكرك عل ثقتك وحسن ظنك بنا، ونسأل الله جل جلاله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يبارك فيك، وأن يجعلك من المتميزات، وأن يعينك على أن تكوني بارةً بوالديك، مُحسنة إليهما، إنه جواد كريم.
    بخصوص ما ورد برسالتك ابنتي ساره -:
    لا شك أن الله تعالى قد طبع الحياة الدنيا على ألوان الابتلاء، وأثاب الصابرين بأحسن الثواب والجزاء، فقال تعالى: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشّر الصابرين..)، ولا تخلو العلاقات عامة، ومنها الحياة الأسرية من ذلك.
    اعدت قراءة رسالتك مرارا لعلي أجد مكمن الخلل ولكني اجده لا يختلف عن حال كثير من الاسر.
    أنت انعم الله عليك باسره، وإنْ كانت تفتقد الى مهارات التواصل الجيد، لكنَّها على الأقل لا تتواصَل بشكلٍ سلبي، فلم تذكري أنك تعانين مِن قسوة، أو سوء معاملة، أو ما شابه ذلك، كلُّ ما ذَكرته ينصب على محور التفهم والاهتمام من والدتك واحتواءها لكم ومواقف قد تحصل في كثير من الاسر.
    ابنتي ساره : على اني اقدر واتفهم مشاعرك جيدا الا انه يبدو لي من شدة معناتك انك لا تركزين إلا على ما يَنقُصك فقط، قد لا يكون لكِ عائلةٌ تحتويكِ كما تَحلُمين، لكن في الوقت نفسه لديك أشياءُ كثيرةٌ يفتقدها غيرُك، فأحسِني اغتنامها، لكِ عقلٌ واع ، انسانه طموحه ومعطاءه باره بوالديك واب متفهم الى حد ما ولكي اخوة متعاونون ولديكي دخل شهري وغيرها من الميزات التي حباك الله إياها وركزي على الإيجابيات وتغاضي عن السلبيات ولاسيما ان الشخص الذكي هو الذي يسير حياته حسب الإمكانات الموجودة لديه ، وأن تجتهدي، وألا تضيعي هذه الفرص الرائعة التي أكرمك الله تبارك وتعالى بها.
    أما فيما يتعلق بوالدتك: فيا بُنيتي؛ لا توجد أم في العالم تكره ابنتها أبدًا، ولكن قد تكون الأم جاهلة بأصول التربية، فلعل أمك ليس لديها قدر من التعليم التربوي الكافي، الذي يعينها على تربية الأبناء بطريقه صحيحه، فعندها خلل، هذا الخلل ترتب عليه أنها عاجزة عن إعطائك ما تحتاجين اليه والتعامل معك بصورة سليمة أو طبيعية، وإنما هي تتصرف بتلقائية، ظنًّا منها أن هذا التعامل هو الصحيح، فأتمنى يا ابنتي ان تقلبي الصورة وتفكري بطريقه معكوسة فبدل ما تطلبين من والدتك ان تتقرب اليك تقربي منها انتِ وبادري في عمل ما تحب جالسيها وامتدحيها واثني عليها اشعريها بحاجتك اليها واما بخصوص سؤالك عن جواز كذبك على والدتك كونك تريدين ارضاءها أحيانا فان الأصل في الكذب عدم الجواز بل ينبغي لك تحري الصدق والعناية بالأسلوب الحسن والحرص على رضاها بكل وسيلة مباحة، لكن لو قدر أن هناك مسألة إذا صدقتي فيها غضبت عليك وصار بينك وبينها مشقة كبيرة والكذب لا يضر أحداً من الناس ولكن يرضيها فهو من جنس الإصلاح ولا حرج عليك فيه عند الضرورة.
    بالنسبة لاختيارك لتخصص اجبرتِ عليه من قبلها فانتي الان على وشك التخرج ولله الحمد فأجتهدِ فيما تبقى لك من مشوارك وبعدها حددي بالضبط ما تريدين هل تريدين مواصلة مشوارك الدراسي في هذا التخصص والحصول على دراسات عليا وكيف يتسنى لكي ذلك ،ام انك تريدين إعادة البكالوريوس في تخصص الطب فنصيحتي لكي ان تتناقشي بهذه الأمور مع المرشدة الأكاديمية لديكم أو من تثقين بها من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة. وعموماً فإن الإنسان لا يعلم أين يكون الخير وقد قال تعالى (وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(.
    وسؤالك عن كيفية اقناع والديك بفكرة العمل، عليك بالجلوس المتكرِّر مع والديك بعد اختيار الوقت المناسب، والنقاش في جوٍّ هادئ، وبالحوار البَنَّاء القائم على الفهم والاقتناع، والذي مِن خلاله سوف تصلين بإذن الله إلى اتفاقٍ، إما بإقناع والداك او التوصل معهم الى حل وسط يرضي الطرفين اخبريهما بأنك على استعداد لمساعدتهما في أمر ما أو القيام بأعمال إضافية في المنزل. او تأكدي من حصولهما على أي شيء مقابل عملك.
    بالنسبة لمشكلتك مع اخواتك فهي مواقف عاديه ومن الأمور التي يجب ان تتكيفي معها فليس المطلوب منك تغيير المجتمع من حولك فقط ركزي على نفسك وتنمية ذاتك واشعري بالسلام والرضا عن حياتك اجتماعيا وماديا واسريا من والديك الى اصغر اخ لديك حينما تعيشين في هذا الرضا ستحمدين الله مِن قلبك على نعمة وُجودِهم، وستتمكَّنين مِن رؤية مميزاتهم، وسيزيدك الله مِن فضلِه راحةً وسعادةً ورضًا، وهذا سيُساعدك في النجاح في حياتك كلها؛ فقد قال تعالى:﴿ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ﴾ )إبراهيم: 7).
    توكّلي على الله، وعيشي سعيدةً، وسيجلب الله لك الزوج الصالح الذي يزيدك سعادةً، ولا تقلقي، فكل شيء بيد الله، فقط اطلبي منه ما تريدين، وارضَيْ عن نفسك وحياتك.

    وفقك الله الى كل خير

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات