هل طفلي مريض نفسي؟

هل طفلي مريض نفسي؟

  • 39909
  • 2018-02-05
  • 390
  • مرام

  • السلام عليكم انا ام عمري ٢٩ ينة و اباه ٣٨ سنة لطفل عمره 5 سنوات هو الثاني بين إخوته جميل ذكي محبوب اخته الأولى بنت عمرها 7 سنوات و الأخير ولد عمره سنة و شهرين القصة أننا نقيم في الغربة منذ عامه الأول بالمدرسة احسست انه لم يندمج يمكن لانه لا يتقن اللغة جيدا لكن معلمته كانت جيدة معه حتى ولو طفلي لم يكن يحب أن يتكلم أو يتقرب منها و مرت الأمور بخير في سنته ثانية تغيرت مدرسته و اتت أخرى يمكن عنصرية أو أقل خبرة لانها عاملته بجفاف و كانت دايمة النقد له على التلوين على الكلام حتى انها اخبرتني انها تزيد له دروس اضافية مع طفلة مريضة بالتوحد لانه لا يستجيب بالمرة داخل القسم اتكلم معه لكن لم ينفع في نفس العام ولدت و تغير كثيرا إصابته غيرة مفرطة بدأ يعظ أخاه صغير يتبول عمدا على الأرضية يضرب أخته الكبيرة لا يسمع الكلام و عنيد جدا و في المدرسة العكس تماما يصمت ولا ينطق بكلمة و هذا عامه الثالث في المدرسة منذ أسبوع دهبت لأراه من شباك المدرسة في الاستراحة رأيته جالس بجانب طفل من قسمه ياكل وجبته.الطفل ذهب يلعب و هو ضل جالس بعد انتهائه ضل وحده طول الاستراحة واقف أمام عامود جاء طفل آخر يلعب معه لكن لم يتجاوب معه رأتني معلمته وبعد ذهابي لاخذه عند انتهاء الحصة تكلمت معي معلمته و استفسرت هل به مرض او يعاني من شئ ما قلت لها لا اخبرتني انه جدي كثيرا كثيرا لا يضحك معها لا يتكلم إلا قليلا و بصوت منخفض ليس عنده اصدقاء وحزين ايضا ويذهب كثيرا المرحاض ليتبول اربع مرات لكنه في المنزل لا يذهب كثيرا عادي جدا كان يتكلم مع جارتي اسبانية لكن مؤخرا لا يحب و يقول لا أعرف ماذا أقول ومع جميع الناس نفس الموال عندما اتحدث معه واطلب منه ان يصارحني بما يشعر يبدا بالبكاء صمتا وعندما اقول له لماذا تبكي يقول لي انا لا ابكي هذه فقط ماء أو عيني تدمع فقط احيانا يقول لي ان صديقيه الذين في المدرسة قالو له انهم لا يحبون لعب معه لكن ايضا في نادي كرة القدم عنده 3 حصص في الاسبوع اشجعه على لعب معهم يتشجع ويبدا لعب مع اطفال ليس من فريقه لكن لا يتكلم معهم كلمة واحدة و احيانا يستسلم لهم لأخد الكرة و ايضا في نادي السباحة لا يتجاوب و غير منطلق وعنده خوف من الماء وان يغرق أو يصير معه مكروه هو جد ذكي لكن عندما انصحه وأخبره ان يكرر ماذا قلت له يقول لي انه نسي يمكن انه لا يستوعب النصيحة اذهب به لنادي الأطفال للعب يركض فقط وراء أخته وأصدقائه لكن لا يكون صداقات مع ذكور من عمره هو مر بظروف لا أعرف هل يمكن انها اثرت فيه أولها تعرضنا لحريق و هو ضل وحده لفترة 5mi على 10 mi حتى تمكنا من انقاده وعلى اثرها احترق اباه من يديه و رأسه  و الثانية كان معي في سوق و ضاع مني لفترة ايضا صغيرة لكنه كان يبكي زائفا كثيرا هذه الأحداث من سنتين هو الآن على المستوى دراسي يعرف يقرأ يكتب حافظ أيام الأسبوع يلون جيدا جدا لكن في نتيجة يحصل على متوسط واظن لانه يظهر مهارته و معرفته داخل القسم في المنزل جد حركي ويحب لعب كثيرا في نادي ايضا لكن وحده بالمرة أو إذا جاء أحد للعب معه فقط ارجو مساعدتي و كيف أتعامل معه وهل هو مريض يحتاج لطبيب نفسي لمساعدته قبل أن تتفاقم المشكلة
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-06

    أ. أمل عبد الله الحرقان

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

    حياك الله أختي مرام في موقع " المستشار "، وأسعدنا تواصلك طلبًا للمشورة، ونسأل الله أن يبلغك ما تحبين في أبنائك ويجعلهم قرة عين لك.

    أختي مرام المظاهر والسلوكيات التي لاحظتيها على طفلك مثل:
    الحزن والبكاء بصمت والتبول على الأرض وضرب أخته وعظ أخيه والعزلة عن الآخرين وعدم التفاعل معهم بالحديث وعدم مشاركة الأطفال اللعب..

    تدل أن طفلك يتألم ويعاني من مشاعر مختلطة من الخوف والغضب والقلق وعدم الأمان وفقد الثقة بالنفس والآخرين، وذلك بسبب الظروف والأحداث التي مرت به وعاشها خلال فترة وجيزة وفي سن مبكرة وهي:
    انتقالكم لبيئة جديدة مختلفة بشكل مفاجئ، ثم التحاقه بالمدرسة واختلاطه بفئة مختلفة مع وجود حاجز اللغة، ورغم تفهم وتعاون معلمته الأولى، إلا أن المعلمة الثانية لم تكن متفهمة بل تعاملت معه بجفاف وانتقدته وقرنته في أنشطة التعلم بطفل توحد، ثم كان الحدث الأشد ولادة طفل جديد في الأسرة ومن الطبيعي أنك انشغلت كثيراً بهذا الطفل عنه، فضلاً عن الحوادث الأخرى مثل الحريق والضياع في السوق وتعليقات رفقته عليه أنهم لا يحبون رفقته.

    ما مدى قدرة طفل في عمر الخامسة على تحمل تلك الأحداث والظروف دون أن ينهار مهما بلغ ذكاءه ومهما كانت شخصيته دون دعمك ومساندتك؟

    رغم تلك الظروف فإن طفلك مازال صامداً، طفلك قوي لذلك هو يحاول قدر ما يستطيع أن يتكيف ويتجاوز هذه المرحلة.

    هو يحتاج دعمك ومساندتك وفهمك له وتفهمك لوضعه مع الظروف والأحداث التي مرت به:
    • انتقاله لبيئة جديدة مختلفة دون تهيئة مسبقة والتحاقه بالمدرسة في نفس الوقت جعله يشعر بالقلق والخوف وعدم الأمان خاصة مع عدم تعاون معلمته، وكذلك نفور أصحابه منه، فلجأ إلى الانسحاب والعزلة عن كل الأفراد خارج الأسرة.
    • مع ولادة أخيه شعر بالغيرة والحرمان من حبك وعطفك وقربك الذي اعتاد عليه، ولأنه يدرك السبب فقد غضب منك ومن أخيه ومن كل الأسرة خاصةً إذا كان الجميع يتوجه له بالنصيحة واللوم والتقريع فكانت ردة فعله عنيفة على أخيه وأخته وعليك.

    أختي مرام أختم بنصيحتين:

    النصيحة الأولى:

    ادعمي طفلك وسانديه من خلال التركيز على بناء علاقة إيجابيه كاملة معه..
    • توقفي تماماً عن النصائح والنقاش العقلي وسؤاله عما يزعجه وعن سبب بكائه، توقفي عن تشجيعه ليلعب مع الآخرين أو ممارسة نشاط لا يرغبه، اطلبي من الآخرين التوقف عن توبيخه أو ازدرائه.
    • ركزي خلال الشهرين القادمين على علاقتك معه فقط، احتضنيه مرات عديدة خلال اليوم، قبليه وامسحي على رأسه وصدره وعبري له بالكلمات عن حبك، حدثيه عن أمور جميلة يحبها وأنت ممسكة بيديه، خصصي وقتاً كافياً له لممارسة اللعب معه وحدة أو قراءة قصة، أو الذهاب معه للتسوق أو التنزه، احكي له قصة قبل النوم، اجعلي عنايتك بأخيه على غير مرأى منه، كل هذه الأنشطة وأنشطة أخرى تجعل عالمه الذي ظن أنه انهار في مخيلته الصغيرة يعود مرة أخرى كما يحب، من الرائع أن يشارك والده في كل تلك الأنشطة بصحبتك أو بشكل مستقل حتى تتفرغي لطفلك وبيتك.
    • كذلك اهتمي بالثناء على شكله وأناقته ونظافته وعلى منجزاته حتى لو كانت بسيطة، شجعيه على مشاركتك في أعمال منزلية بسيطة تناسب عمره، يمكنك كذلك استشارته في القرارات البسيطة، واطلبي من المعلمة الثناء عليه ومدحه ويمكن التنسيق مع المدرسة لوضع خطه لتعزيزه وتشجيعه.
    • بعد أن يستعيد طفلك توازنه وحيويته يمكنك الاشتراك معه بالعناية بالطفل مع العناية بعلاقتك معه بشكل مستمر حتى تكون أقوى وأوثق.


    النصيحة الثانية:

    من المهم أن تتعلمي عن احتياجات الأطفال، فكل طفل له احتياجات عدة جسدية ونفسية وروحية وعقلية واجتماعية ومادية تختلف من مرحلة عمرية لأخرى وكذلك لكل طفل خصوصيته، عدم إشباع تلك الحاجات لطفلك يسبب الاضطرابات والمشاكل والصعوبات له.
    كذلك أقترح عليك زيارة مختص نفسي مع طفلك، مع أن طفلك بإذن الله غير مصاب بمرض نفسي لكن المختص سيجعلك أكثر تفهماً لحالته وسيزودك بأفضل الأساليب للتعامل معه.

    دعواتي لك بالتوفيق.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات